: آخر تحديث

ولكل شهر عشاقه ورموزه وتداعياته

لدينا شهر آيار ، عيد العمال وموسم الورود والحدائق الغناء..  شعبيته الدولية طاغية .. وهناك شهر كانون الأول ، يوم ميلاد السيد المسيح، ومئات الملايين تحتفل به. وللصين يومها الخاص في المناسبة. ولدينا تموز شهر الثورة الفرنسية الكبرى، ورموزها فولتير وكتاّب الانسكلوبيديا، وروبيسبير، وبعدهم نابليون الأول... وعراقياً هو شهر ثورة 14 تموز 1958 التي فجرتها سياسات نوري السعيد القمعية، وما تلت يوم الثورة من أحداث مأساوية وتخبطاتسياسية وصراعات دموية الى جانب منجزات هامة في مختلف الميادين ، ومن ذلك وصول أول امرأة (نزيهة الدليمي) الى الوزارة، وقانون الأحوالالشخصية المدنية المتطور، الذي تحاول قوى الإسلام السياسي الالتفاف عليه وتصفيته.... ثم انقلاب 8 شباط الفاشي ، وتداعياته على كل الأصعدة... وهناك عيد ثورة أكتوبر الروسية التي لا يزال لها عشاقها ومن يقابلهم من قوى تدين جرائم ستالين، وترحب بخطوات غورباتشيف، وتأسف لكيفية تفكك الاتحاد السوفيتي... وفي العراق لدينا كانون الثاني ، شهر الوثبة الكبرى ضد معاهدة بورتسموث . وأما شباط الذي يحل اليوم ، فهو بالنسبة للعراقيين شهر الدم والدموع وتصفيات القيادات الشعبية ، مرة عام 1949 ولا سيماعام 1963، حين فقدت الحركة اليسارية قادة لامعين، ومناضلين مضحين، يمجدهم تاريخ العراق الحديث ... وهذا من دون ما جرى اقترافه من أخطاءوتجاوزات وانحرافات....  ويمر اليوم شباط في عراق مضطرب وسط أزماتعارمة في المنطقة لها تأثيراتها على الوضع العراقي. وموضوع الانتخابات هو مدار ضجيج اليوم ، وأخر ذلك من يطالبون بان يكون المرشح ذا شهادة أكاديمية عليا، وهو اشتراط غريب. نعم يجب ان يتمتع النائب بثقافة ومراس سياسيين لحد معين ، وهذا لا يعني بالضرورة شهادة جامعية عليا، فهناك من حملة الشهادات من يفتقدون لأوليات البصيرة والمراس السياسيين ، وفي الحركة السياسية العراقية برز مناضلون أكفاء لم يكونوا من حملة الشهادات العليا.فماذا نأمل من شهر شباط في خضم الأزمات الكبرى ، وتراجع مبدأ المواطنة وانتشار الفساد وطغيان الطائفية والهوس الفئوي؟؟؟

أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر ايلاف تسبب ملاحقه قانونيه


عدد التعليقات 3
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. الماسونيه وقطيع
Omar..jordan - GMT الإثنين 05 فبراير 2018 19:52
واشنطن وموسكو كانا وما زالا من الاوزان الضروريه لحكم الماسونيه للعالم .. فما كانت هذه الماسونيه لتسمح للرئيس كندي باللعب بموازين قواها .. امبراطورية ماسونيه خرجت من رحم الاشتراكيه والارستقراطيه الاوروبيه .. امتصت ذهب ارستقراطيتهم مقابل الورق الاخض وامتصت ربيعهم الاشتراكي مقابل شعارات شيوعيه خرافيه جوفاء .... الان .. تفكيك الماسونيه للوزن السوفياتي كان بشكل سلسل للحفاظ على مخزونها الاقتصادي والعسكري فيه .. هذا التفكيك سبقه امران .. الامر الاول سحب الوزن الامريكي من الشرق الاقصى (مثلا فيتنام) لصالح رعرعة متسارعه للوزن الصيني هناك والامر الثاني تغذيه متسارعه لوزن المذهب الشيعي والمليشياويه السلفيه مع افتعال حروب صغرى في منطقة الشرق الاوسط حيث البترول والغاز والدين مما دفع الى توريط دول اوروبا فيها .. الامران معا خلقا ازمات اقتصاديه ذات وجوه ماليه وسياسيه عده في العالم .. مما اثر على اقتصاد شعوب الغرب بشكل قاتل .. كان من المفروض ان تؤدي هذه الظروف لحرب عالميه ثالثه بشراره مذهبيه دينيه سوداء يتورط فيها الغرب مع الشرق على ارض البترول والاديان في سبيل استمرار حكم الماسونيه للعالم.. لكن الظاهر ان هناك شيء ما قد تحرك في داخل امريكا يمكن تسميته انشقاق او تمرد على هذا المخطط الماسوني والذي تمثل بصعود (اوباما) لمعالجة الوضع الذي خلقه الماسونيين باستخدام ال بوش في البيت الابيض .. فكان مما فعلته وما زال تفعله ادارة التمرد الامريكي هو محاولة تفجير الغام المنطقه وتنفيس ضغطها محليا .. اللحظه الان هي في استعمال الوزن الطائفي العرقي ليعادل متطلبات اللحظه في المنطقه للتخفيف من الوزن الطائفي الديني .. هذا الوزن له ابعاد متشعبه معديه وضاره لكنها للبعض قد تكون مفيده ..
2. احزاب علنيه عبارة للحدود
Omar..jordan - GMT الإثنين 05 فبراير 2018 20:23
اقترح عليكم عرض الوحده مع امريكا .. و تقديم طلب للانضمام رسميا للناتو .. وفتح فروع للحزب الديمقراطي وللحزب الجمهوري في العراق ..
3. بأيلول مدوا الجلول
ايلول سبتمبر الفاتح - GMT الثلاثاء 06 فبراير 2018 04:59
نحن في زمن التخصص وفي أدق الجزئيات، فهناك من حصل على شهادة الدكتوراه في حرف ( حتى ) ، ومن تخصص في إحدى قواقع البحر المنقرضة المسماة ( أمونيت ) . لذا إذا تكلمنا عن أشهر السنة فعلينا إفراد موسوعة لكل شهر وحتى لكل يوم منه. فالشهر التاسع من السنة الميلادية اسمه شهر سبتمبر ويسمى أيلول في العراق و بلاد الشام، وشتنبر في المملكة المغربية وشتمبر في موريتانيا. يعود مصدر الاسم إلى اللغة اللاتينية ومعناه "الشهر السابع" (من سَپْتَمْ septem: سبعة)، إذ كان الرومان القدماء يعدّون شهور السنة ابتداءً من شهر مارس قبل إضافة شهري يناير وفبراير للتقويم الميلادي ففيه أحداث سارة وحزينة أو كلاهما معاً، ففيه إنتصر أوتتافيو على انطونيو وكليوباترا، وصلح صلاح الدين مع الصليبيين وحريق لندن وتأسيس النظام العنصري في جنوب افريقيا وإنتهاء الحرب العالمية الثانية وايلول الأسود في الأردن ونيويورك والأخضر والفاتح في ليبيا القذافي ومعركة عين جالوت وحزين عند الأطفال ففيه تفتح المدارس ويبدأ المطر لأن ذنبه مبلول والأهم من كل هذه الأحداث كان الفاتح منه تاريخ ميلاد حماتي التي جعلت من حياتي ايلول أسود مدى الحياة.


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.