: آخر تحديث

مسافرٌ هَـمُّهُ الحنين

وردتني مؤخرا دعوة لزيارة ابنتي المقيمة في كندا لأقضي معها ومع أولادها بضعة شهور لكنني لم اهلل لهذه الزيارة فرحا وغبطة رغم المعاناة التي أقاسيها في وحدتي ، فليس لي سوى القراءة والكتابة ملاذا ورؤية الاعمال الفنية حيزا جميلا يشغل وقتي وينفع عقلي ويغذي نفسي متعة وبهجة وسُلوّا عما فقدت وانا في هذا العمر الذي يكاد يأفل نجمه وينحسر ضوؤه على حين غرّة .

اتصلتُ بها هاتفيا وأنا في غضب شديد وعنّفتها لسانا لأنها لم تبلغني قبلا بما عزمتْ عليه اذ جاءتني الدعوة دون سابق علمٍ او معرفة ، وكيف لي ان اسافر وقد بلغ بي الهرم مبلغا ؛ فليس لي غير بلادي مرتعا وسقفا حتى لو اهتز قليلا وبضعة من اصدقائي المتبقين هنا يؤنسونني حينما نلتقي بين آنٍ وآخر ، فقد انتهى زمن الترحال والتجوال وحزم الحقائب والتدوير بها بين المطارات ومحطات السفر .

قبل خمس سنوات وتحديدا في بدء العام / 2013 يوم كانت لديّ بقية قوة وعزم ؛ أتيحت لي فرصة ان ازور ابنتي في مدينة فانكوفر الكندية واستقررت فيها اياما جميلة بصحبة آخر عنقودي مع احفادي هناك لأنفلت مما يجري ببلادي من موبقات وقلاقل وأهدأ عندها قليلا ريثما أعيد توازني وأعود بعدها الى بلادي بقدَر وافٍ من الراحة والسكينة والهدأة فقد كنت وقتذاك في حالة مربكة ، لكن هذه البلاد منبتي ومحتدي المسماة بالعراق يبدو انها تلاحقني اينما رحلت وحيثما أزفت حتى لو رميتُ في أخر الأرض مثلما تقول السيدة فيروز في احدىأغنياتها المؤثرة ( يا حبي صرت بآخر أرض – عمْ امشي وتمشي فيّ الأرض – لوينك بعدْ لاحقني ) .

ولأن ابنتي على شاكلتي العرجاء في حنينها المفرط الى مسقط رأسها وملاعب طفولتها وصباها حينما لمحتني اشعر بالوحدة والانطواء هناك؛ فقد دعتني في احدى الأماسي عندما رأتني مكتئبا الى احد العروض الاوبرالية في مقر أقامتها ، كان العرض اسمه " الفلوجة " يتناول جانبا مهما من العمليات القتالية الشرسة التي حدثت في مدينة الفلوجة العراقية بعد الغزو الذي تزعمته الولايات المتحدة الاميركية مع حلفائها عام /2003 وما أعقب ذلك من حروب بين مايسمى قوات التحالف من جهة والمسلحين في المدينة المذكورة من جهة اخرى خلال الاعوام التي تلت الغزو والتي كان أشدّها معركة الفلوجة الثانية عام/2004 والتي اشتركت فيها قطعات من مشاة البحرية الاميركية ضد المسلحين في المدينة والتي أدّت الى خسائر فادحة لدى الجانب الاميركي وقوات التحالف المرابطة معه ليس على صعيد المعدّات والسلاح انما على الجانب النفسي والتدهور المعنوي والخيبات واليأس والكآبة التي منيت بها القوات الغازية وشرذمتها .

في هذا العمل يتحدّث الجندي الأميركي الشاب (كريستيان ايليس) عن معاناته الرهيبة بفزَعها وهولها في وطيس الحرب وكيف عاد الى اهله محمّلا مثقلا بالصراعات النفسية والخوف والهلع والكوابيس الحلمية من الأهوال التي رآها هناك ، فقرر ان يجسّدها بعمل فني اوبرالي سمّاه / الفلوجة وقد الّف موسيقاها الفنان الكندي (توبينستوكس ) .

تتناول الاوبرا تحديدا الاعراض المرضية والقلق والمعاناة النفسية التي لاتحتمل والتي خلّفتها الحرب على شخصية (كريستيان) ورفاقه جنود التحالف وهم يُقتَلون بالجملة امام عينيه وحالات الانتكاس التي خيّمت على الجنود والرعب الذي تعرّضوا له ، ليس هذا فحسب انما الاعراض التي بانت عليه وعلى رفاقه والتي سمّاها " أعراض مابعد الصدمة " وكأنها لعنة دائمة حلّت بهم كالتي نسمع بها في قصص الميثولوجيا .

وصاحبنا كريستيان هذا قد تقاعد مؤخرا من الجيش وتم تسريحه لأسباب سايكولوجية واتجه الى اخذ دروس في الغناء الاوبرالي الذي يعشقه منذ الصغر، وبعدها تعرّف على احد الاثرياء ونجح في اقناعالثريّ على انجاز عمل الاوبرا ودعمَه ماديا كما وقف الى جانبه صديقه الموسيقي الكندي (ستوكس) ووضع له الموسيقى بدون ان يأخذ منه اجرا وأعانته الكاتبة (هيذر رفّو) المنحدرة من اصول عراقية حتى اكتمل العمل الفني وعُرض واستقبل استقبالا مُرضيا بعض الشيء وكان له صداه المقبول نسبيا في فانكوفر والمدن الاخرى في الغرب الكندي .

يقول كريستيان بشأن عمله الفني: ان الحرب لاتنتهي حتى لو وضعت اوزارها وعاد المقاتل الى بلاده فهناك جراح خفية تنزف دوما ، نعم قد ننخرط في حياة طبيعية ونمزح ونضحك ويتوقف الجرح مؤقتا ولكنه سرعان مايعود الى النزف مجددا ، ويستطرد في الحديث قائلا انه فكّر بالانتحار مرارا تخلّصا من جحيم الحرب ولم يجرؤ ؛ لكن بعض من كان معهُ علّمته الحرب ان يكون جريئا وانهوا حياتهم منتحرين كما ان هناك جنود مضوا قدما في انهاء حياتهم هربا من سعير الحرب التي لاتطاق .

ويؤكد كريستيان ان انشغاله بهذه الاوبرا خفف كثيرا من العبء الذي كان يحمله مع زملائه واصبح يساهم في علاج نفسه بالفن والموسيقى والعمل الاوبرالي الذي انجزه بالتعاون مع زملائه ، فالفن وحده هو العلاج الناجع الشافي لإزالة آثار الحرب في النفس الانسانية وتطهير الجسد والروح معاً من آثام الحرب ومخلفاتها المريرة .

اما الكاتبة (رفّو) فقد استطاعت ان تتفهّم الاجواء التي عايشها كريستيان في العراق وقد حرصت ان تكون اكثر حضورا وقربا من الوضع العراقي المأساوي الذي عايشه زميلها هناك في مدينة الفلوجةبالذات .

ويجدر ان الموسيقى العراقية كانت حاضرة بوضوح في هذه الاوبرالأن المؤلف الموسيقي " ستوكس " على اطلاع جيد بموسيقانا وسبق له ان استمع مقطوعات موسيقية عراقية تراثية ومعاصرة ، وقد لاقى العرض أينما أقيم استقبالا مقبولا نوعا ما من لدن الكثير من الجالية العربية المقيمة هناك وحتى من الكنديين ذوي الأصول الغربية ، كما كان يأمل المشاركون ان يعرض عملهم في امريكا ويجوبون كافة الولايات المتحدة ليراه ويسمعه اكبر حشد من الناس هناك وهذا هو مطمح كريستيان وكل زملائه الذين اخرجوا الأوبرا الى الوجود .

أنوّه هنا ان هذا العمل الاوبرالي الذي حضرته بدفعٍ وإلحاح من ابنتي الهائمة ببلادها مثل أبيها لم يكن هائلا برقيّه كما نعرف في النشاطات الاوبرالية المصاحبة للغناء ذي الطراز الفريد المتعارف عليه صوتا وكلماتٍ لكنه يحكي عن بلاد القهرين فقد أعادني ردحا من الوقت الىوطني ومآسيه وصخبه وحروبه وغنائه الحزين واضطراباته التي أهجس انها لا تنتهي على الاقل في الوقت الحاضر حتى ان هذه الانعكاسات المخيفة أصابت غيرنا بالعدوى مثل حال الجندي كريستيان ورهطه وزملائه وحالي انا الذي مهما بعدت عن وطني أراه يتبعني ويلتصق بي همّاً وسقما دائما سواء في حلّي او ترحالي ولا يتركني حتى في منآي البعيد جدا عنه .

بعد انتهاء العرض همستُ في أذنها لائما وعاتبا : ألم تجدي غير هذه الاوبرا لتشعلي الحنين فيّ وفي أعماقك ؟؟؟ .

آن الأوان ان أبقى هنا في مسكني وملاذي ولا ابرح مكاني واخلد إلى الراحة والهدأة وأرقب زائري المقبل حتماً عندما يحين الحين ليأخذني الى الابدية عسى ان أجد سكينة وهدوءاً وراحة بال بديلا عن الهرج والمرج واللغط والضجيج والجعجعة الفارغة من الطحن والتي تعوم في بلادي التي لا تستكين أبدا .

أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر ايلاف تسبب ملاحقه قانونيه


عدد التعليقات 18
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. الحنين والوطن وكريستيان
فول على طول - GMT الإثنين 19 مارس 2018 19:19
نقدر حنين السيد الكاتب للوطن الأم أو الوطن الأصلى العراق وان كنت أختلف معة بالرغم أننى أشاركة نفس الاغتراب ولكن أختلف معة على أن يظل يعانى الحنين والاغتراب . لقد تغير تفكيرى تماما بعد أن قرأت ما قالة برنارد شو - الكاتب والشاعر الايرلندى رضى اللة عنة وأرضاة - بأن الوطن هو الذى يهيئ الكرامة وحقوق الانسان لمواطنية وما عدا ذلك فأرض اللة واسعة . وبعد أن عشت فى بلاد الكفار وتمتعت بالكرامة وحقوق الانسان أدركت تماما أن معاناتى من أجل الوطن لا لزوم لها وأنة من حقى أن أستمتع بقية حياتى بعيدا عن الحنين لوطن يذكرنى بكل ما هو غير انسانى وما ارتكب فى حقى وفى حق أبنائى وفى حق الكثير أمثالى . لا عليك سيدى الكاتب الا أن تنفض هذا الوهم وهو الحنين للوطن الذى لم يهئ الكرامة وحقوق الانسان لأبنائة . وكل التقدير والاحترام للجندى الأمريكى كريستيان ايليس على هذا الحس الانسانى الراقى فهو بحق جسد وبكل الصدق ما تخلفة الحروب وأثار فى نفسى سؤالا هاما جدا وهو : هل الحض والتحريض على الحرب والغزو تعاليم الهية ؟ وهل اللة الحقيقى لا يعلم هذا الشعور الانسانى الذى جسدة الجندى الأمريكى ايليس ؟ هذا السؤال تحديدا موجة لأتباع الدين الأعلى .
2. الحنين والوطن وكريستيان
فول على طول - GMT الإثنين 19 مارس 2018 19:19
نقدر حنين السيد الكاتب للوطن الأم أو الوطن الأصلى العراق وان كنت أختلف معة بالرغم أننى أشاركة نفس الاغتراب ولكن أختلف معة على أن يظل يعانى الحنين والاغتراب . لقد تغير تفكيرى تماما بعد أن قرأت ما قالة برنارد شو - الكاتب والشاعر الايرلندى رضى اللة عنة وأرضاة - بأن الوطن هو الذى يهيئ الكرامة وحقوق الانسان لمواطنية وما عدا ذلك فأرض اللة واسعة . وبعد أن عشت فى بلاد الكفار وتمتعت بالكرامة وحقوق الانسان أدركت تماما أن معاناتى من أجل الوطن لا لزوم لها وأنة من حقى أن أستمتع بقية حياتى بعيدا عن الحنين لوطن يذكرنى بكل ما هو غير انسانى وما ارتكب فى حقى وفى حق أبنائى وفى حق الكثير أمثالى . لا عليك سيدى الكاتب الا أن تنفض هذا الوهم وهو الحنين للوطن الذى لم يهئ الكرامة وحقوق الانسان لأبنائة . وكل التقدير والاحترام للجندى الأمريكى كريستيان ايليس على هذا الحس الانسانى الراقى فهو بحق جسد وبكل الصدق ما تخلفة الحروب وأثار فى نفسى سؤالا هاما جدا وهو : هل الحض والتحريض على الحرب والغزو تعاليم الهية ؟ وهل اللة الحقيقى لا يعلم هذا الشعور الانسانى الذى جسدة الجندى الأمريكى ايليس ؟ هذا السؤال تحديدا موجة لأتباع الدين الأعلى .
3. الغربة والهجرة التي لم
تزد الصليبي فول الا قبحاً - GMT الثلاثاء 20 مارس 2018 04:52
هههه مش هاجرت يا فوليو الصليبي الارثوذوكسي الحقود من المشرق الاسلامي ؟ ليه شايل احقادك الصليبية في شنطك وفي قلبك المسرطن بالأحقاد الدينية والتاريخية لدين لم يضرك بشيء وكان فضله عليك وعلى اسلافك الكفار المشركين عظيماً بصراحة لقد فجعت في حجم الكراهية التي يكنها المسيحيون لرسول الإسلام محمد عليه السلام.... بالطبع فهو المؤسس للحضارة الإسلامية و التي منحت السلام للعالم لمدة عشرة قرون فيما يعرف باسم Pax Islamica.لماذا إذن يكره المسيحيون محمد ؟! و الأولى أن يحبوه و يوقروه لعدة أسباب: ١- محمد عليه السلام ظهر في زمن انهيار الكنيسة المسيحية و تفاقم الصراع بين أبناء الدين المسيحي و الذي كان على وشك التحول إلى حروب دينية عظمى (مثل تلك التي شهدتها أوروبا لاحقا) تهلك الحرث و النسل. و لكن ظهورمحمد عليه السلام قد ساهم بشكل مباشر في وأد ذلك الصراع عن طريق نشر الإسلام و الذي عزل جغرافيا المذاهب المتناحرة و قلل من فرص تقاتلها. فشكرا لمحمد2. التسامح الديني الذي علمه محمد عليه السلام كان كفيلا بحماية الأقليات المذهبية المسيحية من بطش الأغلبيات المخالفة لها في المذهب (مثل حماية الأورثودوكس في مصر من بطش الكاثوليك الرومان). و لولا محمد عليه السلام لاندثر المذهب الارثوذوكسي كما اندثرت الكثير من المذاهب تحت بطش سيوف الرومان..فلماذا يكره الأرثوذوكس محمدا؟؟؟؟ و قد أنقذ مذهبهم و أنقذ أرواحهم من الهلاك؟3. تحرير البشرجميعا من عقدة الذنب التي أغرقتهم فيها اليهودية و مسيحية القرون الوسطى. حيث افترضت تلك الديانات أن خطيئة أدم قد انتقلت إلى ذريته و أننا جميعا بحاجة لمن يخلصنا من تلك الخطيئة. و أن الخلاص من تلك الخطيئة لا يكون إلا بالتضحية بالدم. و لكن محمدا قد قضى على كل السخافات بعودته للفلسفة الطبيعية البسيطة (و التي كان يسميها بالفطرة)....و هذه الفلسفة منتشرة في الأديان السابقة على اليهومسيحية، و تؤكد على أن الإنسان يولد طيبا مبرأ من كل إثم و خطيئة و أنه لا يحمل وزرا (إلا ما جنت يداه). و قد كان لتلك الفلسفة دورا رئيسيا في دفع البشرية للتقدم بعد تحريرهم من عقدة الذنب اليهومسيحية. فشكرا لمحمد4. المفترض أن المسيحية هي دين الحب بين كل البشر. و المسيح يدعو إلى حب الجميع بلا تفرقة (أحبوا مبغضيكم..باركوا لاعنيكم).فلماذا لا يطبق المسيحيون تعاليم ربهم تجاه محمد عليه السلام؟في المقابلمحمد عليه السلام أظهر
4. الغربة والهجرة التي لم
تزد الصليبي فول الا قبحاً - GMT الثلاثاء 20 مارس 2018 04:52
هههه مش هاجرت يا فوليو الصليبي الارثوذوكسي الحقود من المشرق الاسلامي ؟ ليه شايل احقادك الصليبية في شنطك وفي قلبك المسرطن بالأحقاد الدينية والتاريخية لدين لم يضرك بشيء وكان فضله عليك وعلى اسلافك الكفار المشركين عظيماً بصراحة لقد فجعت في حجم الكراهية التي يكنها المسيحيون لرسول الإسلام محمد عليه السلام.... بالطبع فهو المؤسس للحضارة الإسلامية و التي منحت السلام للعالم لمدة عشرة قرون فيما يعرف باسم Pax Islamica.لماذا إذن يكره المسيحيون محمد ؟! و الأولى أن يحبوه و يوقروه لعدة أسباب: ١- محمد عليه السلام ظهر في زمن انهيار الكنيسة المسيحية و تفاقم الصراع بين أبناء الدين المسيحي و الذي كان على وشك التحول إلى حروب دينية عظمى (مثل تلك التي شهدتها أوروبا لاحقا) تهلك الحرث و النسل. و لكن ظهورمحمد عليه السلام قد ساهم بشكل مباشر في وأد ذلك الصراع عن طريق نشر الإسلام و الذي عزل جغرافيا المذاهب المتناحرة و قلل من فرص تقاتلها. فشكرا لمحمد2. التسامح الديني الذي علمه محمد عليه السلام كان كفيلا بحماية الأقليات المذهبية المسيحية من بطش الأغلبيات المخالفة لها في المذهب (مثل حماية الأورثودوكس في مصر من بطش الكاثوليك الرومان). و لولا محمد عليه السلام لاندثر المذهب الارثوذوكسي كما اندثرت الكثير من المذاهب تحت بطش سيوف الرومان..فلماذا يكره الأرثوذوكس محمدا؟؟؟؟ و قد أنقذ مذهبهم و أنقذ أرواحهم من الهلاك؟3. تحرير البشرجميعا من عقدة الذنب التي أغرقتهم فيها اليهودية و مسيحية القرون الوسطى. حيث افترضت تلك الديانات أن خطيئة أدم قد انتقلت إلى ذريته و أننا جميعا بحاجة لمن يخلصنا من تلك الخطيئة. و أن الخلاص من تلك الخطيئة لا يكون إلا بالتضحية بالدم. و لكن محمدا قد قضى على كل السخافات بعودته للفلسفة الطبيعية البسيطة (و التي كان يسميها بالفطرة)....و هذه الفلسفة منتشرة في الأديان السابقة على اليهومسيحية، و تؤكد على أن الإنسان يولد طيبا مبرأ من كل إثم و خطيئة و أنه لا يحمل وزرا (إلا ما جنت يداه). و قد كان لتلك الفلسفة دورا رئيسيا في دفع البشرية للتقدم بعد تحريرهم من عقدة الذنب اليهومسيحية. فشكرا لمحمد4. المفترض أن المسيحية هي دين الحب بين كل البشر. و المسيح يدعو إلى حب الجميع بلا تفرقة (أحبوا مبغضيكم..باركوا لاعنيكم).فلماذا لا يطبق المسيحيون تعاليم ربهم تجاه محمد عليه السلام؟في المقابلمحمد عليه السلام أظهر
5. مشكلة العراق منه و فيه ( اعادة بعد تنقيح الأخطاء )
دودة الخل منه و فيه - GMT الثلاثاء 20 مارس 2018 07:41
الحنين العاطفي الغير عقلاني للتعاسة هو ما يعاني منه الكاتب المحترم ، انه تعود على التعاسة و اصبح لا يستطيع التحرر منها ، الازدواجية و النفاق موجود في كل الدول العربية و الاسلامية و غير الاسلامية و لكن في العراق النفاق و الازدواجية ظاهرة بارزة ، الفرد العراقي منذ صغره يرضع النفاق و الازدواجية و الكذب لا يصبح عيبا يرى ابوه و أمه يقولان شيئا و يفعلان عكسه و يتم تعليمه عَلى تعليق مشاكله على الغير ، العراقي لا يخطر في باله ان الخلل كامن فيه ، نحن نسكت عندما نرى الظلم يقع على غيرنا و لسان حالنا يقول انا ما لي شغل بغيري ، الفلوجة منطقة التقاء بين الصحراء و الاراضي الخصبة و تتجسد فيها مظاهر والنتائج الوخيمة لصراع البداوة مع الحضارة ، انا اسأل الكاتب لماذااهل الفلوجة انتفضوا ضد الأمريكان و لم ينتفضوا ضد نظام اخطر و اوحش من امريكا ؟ لماذاكانوا ساكتين على جرائم صدام بحق الشعب العراقي لماذا لم ينتفضوا ضد نظام صدام الجائر ؟ لانهم كانوا مستفيدين منه و لان صدام كان منهم وفيهم ؟ ؟ بل انهم كانوا اداة و متواطئين مع النظام في قمعه للشعب العراقي ، السكوت عن المجرم يعتبر نوعا من التواطؤ ، هذه مشكلة العراق ، نحن العراقيين كلنا نعرف انه هناك حرامية يسرقون الدولة و مع هذا ننتخبهم و نعرف فلان شخص يقتل و يسرق و بنهب و لكن عندما يحضر هذا الشخص كلنا نقف له اجلالا و نداهنه و نطري افعاله و لا احد يستطيع ان يواجهه بجرائمه و لكن بعد ان يذهب نتكلم خلف ظهره ؟ هذه الظاهرة لا اظنها موجودة بهذه الدرجة من الوضوح في الدول الأوروبية و امريكا ، و في النهاية لا بد كل واحد ان يلاقي بعض نتائج افعاله او نتائج عدم قيامه بفعل كان من المفروض ان يقوم به مثلا سكوته عن الظلم الذي يقع على غيره ، انه لا يعرف ان سيأتي دوره و انه اذا انت سكت على ظلم غيرك فأنه سيصلك لاحقا و لا يصح الا الصحيح
6. مشكلة العراق منه و فيه
دودة الخل منه و فيه - GMT الثلاثاء 20 مارس 2018 07:41
الحنين العاطفي الغير عقلاني للتعاسة هو ما يعاني منه الكاتب المحترم ، انه تعود على التعاسة و اصبح لا يستطيع التحرر منها ، الازدواجية و النفاق موجود في كل الدول العربية و الاسلامية و غير الاسلامية و لكن في العراق النفاق و الازدواجية ظاهرة بارزة ، الفرد العراقي منذ صغره يرضع النفاق و الازدواجية و الكذب لا يصبح عيبا يرى ابوه و أمه يقولان شيئا و يفعلان عكسه و يتم تعليمه عَلى تعليق مشاكله على الغير ، العراقي لا يخطر في باله ان الخلل كامن فيه ، نحن نسكت عندما نرى الظلم يقع على غيرنا و لسان حالنا يقول انا ما لي شغل بغيري ، الفلوجة منطقة التقاء بين الصحراء و الاراضي الخصبة و تتجسد فيها مظاهر والنتائج الوخيمة لصراع البداوة مع الحضارة ، انا اسأل الكاتب لماذااهل الفلوجة انتفضوا ضد الأمريكان و لم ينتفضوا ضد نظام اخطر و اوحش من امريكا ؟ لماذاكانوا ساكتين على جرائم صدام بحق الشعب العراقي لماذا لم ينتفضوا ضد نظام صدام الجائر ؟ لانهم كانوا مستفيدين منه و لان صدام كان منهم وفيهم ؟ ؟ بل انهم كانوا اداة و متواطئين مع النظام في قمعه للشعب العراقي ، السكوت عن المجرم يعتبر نوعا من التواطؤ ، هذه مشكلة العراق ، نحن العراقيين كلنا نعرف انه هناك حرامية يسرقون الدولة و مع هذا ننتخبهم و نعرف فلان شخص يقتل و يسرق و بنهب و لكن عندما يحضر هذا الشخص كلنا نقف له اجلالا و نداهنه و نطري افعاله و لا احد يستطيع ان يواجهه بجرائمه و لكن بعد ان يذهب نتكلم خلف ظهره ؟ هذه الظاهرة لا اظنها موجودة بهذه الدرجة من الوضوح في الدول الأوروبية و امريكا ، و في النهاية لا بد كل واحد ان يلاقي بعض نتائج افعاله او نتائج عدم قيامه بفعل كان من المفروض ان يقوم به مثلا سكوته عن الظلم الذي يقع على غيره ، انه لا يعرف ان سيأتي دوره و انه اذا انت سكت على ظلم غيرك فأنه سيصلك لاحقا و لا يصح الا الصحيح
7. الى الشيخ روبوت
فول على طول - GMT الثلاثاء 20 مارس 2018 11:57
GMT 17:36 2018 الأحد 18 مارسيا شيخ روبوت مصيركم جميعا النار طبقا للاية القرانية : ما منكم الا واردها يعنى كلكم بربطة معلم رايحين النار وكلمة ما منكم تعنى جميعكم حسب قواميس لغة البيان ولا يستثنى أحدا ..وكلمة " واردها " من يورد على الشئ يعنى يرتادة وهذا كلام رسولكم الكريم وعليكم السمع والطاعة ...انتهى - ولا تنسي أن رسولكم حسب كلامكم لا يضمن لنفسة الجنة . وكل واحد يتبع رسولة . .والسيد المسيح قال لنا : حيث أكون أنا تكونون أنتم أيضا ومعروف أنة حى فى السماء . ..انتهى -
8. الى الشيخ روبوت
فول على طول - GMT الثلاثاء 20 مارس 2018 11:57
GMT 17:36 2018 الأحد 18 مارسيا شيخ روبوت مصيركم جميعا النار طبقا للاية القرانية : ما منكم الا واردها يعنى كلكم بربطة معلم رايحين النار وكلمة ما منكم تعنى جميعكم حسب قواميس لغة البيان ولا يستثنى أحدا ..وكلمة " واردها " من يورد على الشئ يعنى يرتادة وهذا كلام رسولكم الكريم وعليكم السمع والطاعة ...انتهى - ولا تنسي أن رسولكم حسب كلامكم لا يضمن لنفسة الجنة . وكل واحد يتبع رسولة . .والسيد المسيح قال لنا : حيث أكون أنا تكونون أنتم أيضا ومعروف أنة حى فى السماء . ..انتهى -
9. الى الشيخ روبوت
فول على طول - GMT الثلاثاء 20 مارس 2018 11:59
يا شيخ روبوت أرجوك أن تفتح مخك الى فول وتسمع الأتى : الاية القرانية " من منكم الا واردها " واضحة وصريحة ولا تحتاج الى تفسير وتعنى أن جميعكم رايحين النار ولا يستثنى أحد ..والاية لم تقل أنكم ستخرجون من النار مرة ثانية وكأن دخول النار رحلة بسيطة وسرعان ما ستخرجون منها ...وأيضا لا يفهم من الاية أن النار ستكون بردا وسلاما ...أما ما قالة المفسرون فهى محاولة للخروج من الورطات ليس أكثر ...ومفسرون يعرفون أن كلامهم موجة الى مشعوذين يسمعون الكلام دون تعقل وهذا كل ما فى الأمر . خروجكم من النار بعد دخولكم أو أن النار ستكون بردا وسلاما هذا كلام حشاشين ..ربنا يشفيكم قادر يا كريم . وكفاك معلقات سخيفة تؤلفونها وتصدقونها ...دستور المسيحية هو الكتاب المقدس وليس عن فلان عن علان عن ترتان ...العنعنة شئ يخصكم أنتم فقط .
10. الى الشيخ روبوت
فول على طول - GMT الثلاثاء 20 مارس 2018 11:59
يا شيخ روبوت أرجوك أن تتوقف قليلا عن تعاطى الأصناف المضروبة وتفتح مخك الى فول وتسمع الأتى : الاية القرانية " من منكم الا واردها " واضحة وصريحة ولا تحتاج الى تفسير وتعنى أن جميعكم رايحين النار ولا يستثنى أحد ..والاية لم تقل أنكم ستخرجون من النار مرة ثانية وكأن دخول النار رحلة بسيطة وسرعان ما ستخرجون منها ...وأيضا لا يفهم من الاية أن النار ستكون بردا وسلاما ...أما ما قالة المفسرون فهى محاولة للخروج من الورطات ليس أكثر ...ومفسرون يتعاطون أصناف مضروبة وكلام حشاشين ليس أكثر والمصيبة أنهم يعرفون أن كلامهم موجة الى مشعوذين يسمعون الكلام دون تعقل وهذا كل ما فى الأمر . خروجكم من النار بعد دخولكم أو أن النار ستكون بردا وسلاما هذا كلام حشاشين ..ربنا يشفيكم قادر يا كريم . وكفاك معلقات سخيفة تؤلفونها وتصدقونها ...دستور المسيحية هو الكتاب المقدس وليس عن فلان عن علان عن ترتان ...العنعنة شئ يخصكم أنتم فقط .


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رأي