: آخر تحديث

إيلاف بين الكاتب وردود القراء

قطعا لم اتفاجأ  بالردود ولا بعددها وهو تأكيد على ان في  جعبة ايلاف  مخزون جميل  وكبير جدا من المثقفين سواء من  ذوي الأسماء المعروفة  ام  من أصحاب الألقاب المستعارة ولااقول الأقنعة.

وهنا اود المرور سريعا على  ملاحظة  اراها ضرورية .  فمن المعروف ثمة ابهامين في  الأسفل و الفكرة منها تقييم المضمون الفكري للمقالة   والرد عليها بشكل سريع  دون المرور على خانة  التعليق بالكتابة . طبعا الكل يعرف  ان كبس الابهام الأخضر يعني  اعجاب القارئ  بالمقالة  وثيمتها وكبس الابهام الأحمر يعني عدم اتفاق  القارئ مع فحوى المقالة     

  الغريب  وللأسف هناك  ممن يحب افساد هذه الخاصية  الجميلة  علينا  فتراهم  يرفعون رصيد الاصبع الأخضر  لمن يحبون مقالاته  في ليلة وضحاها الى ارقام مذهلة و خيالية بشكل مقرف  ويعملون نفس الشي حين  يضخوا  المقالة التي لا يتفقوا معها او مع كاتبها/ة بأرقام حمراء اسطورية   لغرض وهمي مفضوح .

لهؤلاء أقول لا الأرقام الزائدة تعني  محبة لأنها غير واقعية  ولا الناقصة   صحية لأنها  بالنهاية عقدة نفسية  وبالمناسبة  فكلاهما  حالة مرضية  ليس الا.

اتركوا البيانات والأرقام  على سجيتها  أيها الاخوة  فلسنا في مسابقة  عد الأصوات  كي تفسدوا علينا متعتها علاوة على  ان الامر بات واضحا  ومفضوح النية  وذهبت حلاوته

يقول السيد خوليو في تعليقة ان (المواضيع التي تجذب القارئ وتحوز على عدد كبير من التعليقات هي المواضيع الدينية لأنها برأي هي سبب الضيم والتخلف الذي نعاني منه بسبب تدخل الأديان وخاصة احداها في السياسة وفي دساتير البلاد)

سؤال حيوي و حساس ومهم فهو  يدغدغ مشاعر دفينه  عند غالبية القراء وذألك  للفوز بالحقيقة والتي يدعي الكل بامتلاكها

ترى  لماذا المواضيع الدينية  تجذب القراء .  وهل هي  مفتاح  لحل الازمة البشرية  لذلك  يتحمسون له ام لأمر في نفس يعقوب يجذب هذا الذي اسمه الدين مشاعر الناس فيجعلهم يتصارعون  فوق  الأرض على شيء لا يوجد الا  في السماء

سؤالك في سطر ومن عدة حروف  لكن اجابته تستدعي جدلا ونقاشا وحروبا ومعارك وضحايا

 والان  لنقلب المعادلة سيدي الكريم  بالشكل التالي هل  تتصور ان الدين  طامة كبرى ابتليت به البشرية ام هو خلاص لازمة الانسان مع الطبيعة ام هو قناع للهروب من الأسئلة التي يجهلون اجوبتها؟

 فالمعروف  ان الشرق مؤبؤء  بالأساطير والغيبيات لذلك نبتت الأديان فيه  ومعروف  أيضا ان   الصح في الدين  نسبي  ولكن  البشر ولغرض رفع راية الصح  فيه  بغية الوصول الى المطلق  والكمال  لجأ  البعض   منهم للحوار فيما استخدم الاخر الحجة بينما راح الثالث   الى اقصي التطرف وهي القوة.

و الطامة الكبرى سيدي خوليو  وسط كل هذا الضجيج والتقاطعات  مطلوب  ان تقف محايداً لتقول للجميع نحن لسنا ضد الدين لكننا بحاجة  الى مصل  لزيادة جرعة  الإنسانية  فيه  ونبذ العنف   بين سطوره .  وبكلمة أخرى جرعة تجعل  علاقاتنا  واضحة بلا اقنعة ودون مكياج وخوف  لكن البعض ممن يرى الدنيا  بعين واحدة  سرعان ما يتهمك بغير نواياك  فيلغيك  وعلية  فالمشروع  سيدي معقد وشاق ولكن لابأس بالمرور فيه لعل بصيص ضوء يوما  ما  سيخرج في المستقبل   ساعتها سيركن  الدين بعيدا عن الحياة المدنية  ويرتاح الكل.

    ويستمر السيد خوليو  فيقول  (هناك جوقة من المعلقين عندما تطرح آيك مقالك الموضوع الديني وبدل ان يعالجوا الموضوع بالفكر والمراجع يتهجمون على صاحب التعليق او المقالة وهذا دليل افلاس فكري يعانون منه) وهذه ملاحظة أيضا  مهمة و خطرة  وانا اتفق معك جدا  فبعض القراء الضحلين حين يفلسون من الحجة يلجوأن الى شخصنة الموضوع  وبالتالي يغردون  خارج السرب وهو بالتأكيد نقص بالفكر وخواء بالمعرفة ومرض في الصدر.

 تقول الحكمة ان  العملة الجيدة تطرد العملة الرديئة وعليه فالتعليقات العاقلة  حتما  تطرد  الضحلة.

[email protected]

أميركا

أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر ايلاف تسبب ملاحقه قانونيه


عدد التعليقات 73
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. ما لا تعرفه عن الصليبي
العلماني الحقود خوليو - GMT الخميس 07 يونيو 2018 10:48
دعني اخبرك شيء عن هذا المخلوق الحقود المصاب بسرطان الكراهية للاسلام ولديه غدة متقيحة في دماغه المتكلس ، خوليو الشتام و البذيء هذا وان كان يدعي انه علماني فهو في العمق صليبي معتق على طريقة حراس الأرز الموارنة وفرسان الصليب والبلاك ووتر ينتمي إلى مدرسة معروفة في الغرب من العلمانيّة الانتقائيّة: أي تلك المدرسة التي تُخضِع «الدين الآخر» لنقد قاسٍ، فيما هي تغفر لدينها خطاياه وجرائمه وأخطاءه. هناك في الأصوليّة المسيحيّة واليهوديّة في أميركا مَن يعظ المسلمين بالحريّات الفرديّة، من دون أن يلتفت إلى واقع التزمّت والتضييق في الأصوليّتيْن، كما أنّ البطريرك صفير أعطى عظة مرّة عن حقوق المرأة في الإسلام، استقى ما فيها من كليشيهات استشراقيّة، مُتناسياً تاريخاً طويلاً من قمع المرأة في الكنيسة (حتى لا نتطرّق إلى أهانة المرأة وتحقيرها الفائق، في العهد القديم).والذي لا زال مستمراً في المشرق في البيئات المسيحية في مصر والشام مثلاً .المدعو خوليو مسيحي انعزالي صليبي متصهين لا يرى في الاسلام والمسلمين شيء يستحق الذكر . يحقر التاريخ الاسلامي و فضل العلماء المسلمين على الدنيا فحضارة الغرب هي حضارة الأندلس اساساً رغم سرقة الأوروبيين لها وانكارهم فضلها عليهم وهي التي علمتهم فضيلة الاستحمام وتبديل الثياب ووضع العطور خوليو هذا الصليبي المشرقي المعتق شخص لئيم حاقد لا يؤذي الا نفسه بتنفيسه عن احقاد سرطانية دينية وعنصرية وتاريخية سيموت بها وتدفن معه سيتعفن في قبره و يحترق الى يوم الدين وبانتظاره حريق أشد تنكيلاً في جحيم الابدية . يهاجم المدعو خوليو الاسلام والمسلمين بالكذب والافتراء والبهتان والتزوير والتدليس في الوثائق التاريخ ويستخدم عبارات هي في الواقع نضح تربيته الكنسية والمنزلية المنحطة ونتاج بيئته العفنة فهو لا يضيف الى المقالات بتعليقاته السقيمة اي شيء مفيد غير الشتائم والبذاءات التي تنتهي بها تعليقاته تلك بالطبع الواقع يكذب المدعو خوليو بوجود ملايين الكفار والمشركين من امثاله في المشرق الاسلامي ولهم الاف الكنايس والأديرة ويولد احدهم على الفطرة مسلماً ويعمده أبواه صليبياً ويعيش صليبي ويموت صليبي وحيخش الجحيم صليبي برضو 😅
2. شكرا سيدى الكاتب
فول على طول - GMT الخميس 07 يونيو 2018 11:56
كل التقدير والشكر للسيد الكاتب الذى تناول الموضوع بعقلانية وبعد : نقدم كل التقدير والشكر للرائع خوليو فهو بحق من رواد التنوير المحايدين بالموقع ..انتهى - نعم سيدى الكاتب أنا من مدمنى ايلاف وقارئ ومعلق وأكتب باسم مستعار وهذا واضح جدا ولا لبث فية وأرى أن اسمى لا يهم ولكن المهم ما أعلق بة ..انتهى - نعم سيدى الكاتب نتفق معكم ومع خوليو بأن المواضيع الدينية هى الأكثر قراءة وتعليقا فى الموقع لأسباب سوف نذكرها حالا ..انتهى - العلامات الخضراء أو الحمراء لا تمثل الحقيقة لأنة يمكن التلاعب بها ولذلك لا تلتفت اليها ...انتهى - نعود للموضوع الرائسي وهو الدين : سيدى الكاتب يوجد مئات الديانات على الأرض وعدة الاف من المذاهب وغالبية البشر لا يهتمون ماذا تقول هذة الديانة أو تلك وما هى الديانة الصحيحة ومن سيدخل الجنة أو النار الخ الخ ولكن بالفعل زاد اهتمام الناس لمعرفة الدين الاسلامى فقط نظرا للارهاب الاسلامى الذى طال كل البشر فأصبح من حق البشر التصدى لهذا الارهاب وهذا شئ طبيعى ورد فعل متوقع ولكن المسلم لا يتقبل ذلك . المسلم يعطى لنفسة الحق فى انتقاد واهانة كل الديانات وكل البشر ولا يقبل حتى الرد وهذا منطق غير طبيعى . نعم نحن ننتقد النصوص الارهابية فى الاسلام - أو فى أى ديانة - كى نقى البشر من الارهاب ومن القتل والعنف ليس الا ..بالطبع ليس كراهية فى المسلمين فهم بشر ولكن المسلمون لا يتقبلون النقد ولا يتفهمون المنطق ويعنقدون أنة حرب على الاسلام . ..ويظنون أن النقاش معركة ولا يريدون الهزيمة مع أن النقاش هو للاصلاح وليس لخروج فائز ومهزوم . نحن ننتقد النصوص الغير انسانية فى الاسلام أو غيرة من الديانات واذا كان الاسلام يتعرض للهجوم أكثر من غيرة نظرا لمخزون الكراهية والعنف فية والتحريض على الأخرين وهذة هى الحكاية بدون رتوش ولن نتوقف طالما فى العمر بقية من أجل البشر ومن أجل أولادنا وأحفادنا على الأقل وخاصة الذين يعيشون فى الشرق السعيد . تحياتى للسيد الكاتب وللرائع خوليو وللجميع وحتى لمن يشتمونننا .
3. نحن والأديان
خوليو - GMT الخميس 07 يونيو 2018 12:03
اشكر السيد الكاتب لأخذ تعليقي على مقالته السابقة كموضوع حوار حول فهمنا وراينا بالاديان ،، انا لا اعتقد ان الاديان طامة كبرى وافهم جيداً على انها من صنع الفكر الانساني لمحاولة فهم وجود الكون ووجود الانسان فيه ،،نحن أبناء منطقة واحدة وهي بلاد مابين النهرين وسوريا الطبيعية التي نشأت فيها الكتابة المسمارية وبعدها ومنها ولدت الأبجدية ( سومر اولاً واوغاريت بعدها) الانسان السومري كتب ملاحمه وتصوراته عن وجود الكون،، ولفهم ذلك ،، خلق الهة ونسب اليها هذا الوجود ،،والجميل في تلك الملاحم انها اعطت دوراً للانسان متساو من ذكر وأنثى فلم يقتصر عالم الالهة على الذكور بل كان هناك آلهات إناث ( عشتار مثلا ) ،، تسلط الذكور بعد عصر الأمومة هو من حول الالهة لذكور فقط وطبيعي ان تشد الذكور الحبل لطرفها فتراجعت الانثى تراجعاً كبيراً. حتى ان اخر دين كما يسمونه سجنها في البيت وعاملها معاملة اخضاع وحصر دورها في الإنجاب والخدمات المنزلية ،، هذا باختصار مفهومي للاديان ،، في الاديان ايضاً شق روحي يقول معتنقيها انها تسبب لهم الراحة ،،هذا قول محترم ،،إذاً لتبقى الاديان تعمل لإراحة الانسان في هذا المجال ، فلماذا يريدون ادخالها في السياسة والحكم ؟ هذا هو الذي ننتقده ، فصل الاديان عن الحكم يجنبها النقد وهذا ما نحاول نقله لزملاءنا المعلقين الذين يصرون على جرنا لحوار تصادم الاديان لانهم يعجزون عن طرح الأفكار من عقولهم المؤممة شرعياً . أشكرك سيدي الكاتب وحبذا لو تستمر هذه المواضيع في الحوار لانها بنظرنا لها أهمية لاننا نعتبر ان تدخل الشرع بالحكم هو عامل تخلف لمجتمعاتنا لذلك ندعوا للعلمنة والحكم العلماني الذي يصون المعتقدات والحقوق والمساواة
4. مسعاك فاشل يا فول
الصليبي العلق الشتام - GMT الخميس 07 يونيو 2018 13:03
يسعى العضمة الزرقا الارثوذوكسي المدعو فول وشلة الكنسيين الانعزاليين واخوانهم الشعوبيون الملاحدة المشارقة الى تنميط المسلمين على الجملة اي المليارين نسمة وصمهم بالارهاب وكراهيتهم للآخرين ولكن لا احد يصدقه حتى التيارات الانعزالية من كنسية وشعوبية لان هذا التنميط لؤم وعنصرية وينم عن نفس تمكنت منها الكراهية العمياء بشكل سرطاني نحن كمسلمين لا نقول ان كل الارثوذوكس مثل فول ولا كل المسيحيين ولا كل اليهود ولا ولا وهذا أخذناه من ديننا الذي علمنا ان نعدل مع الناس بغض النظر عن الدين والعرق وان نقول للناس حسناً ونعاملهم بالحسنى ونجادلهم بالتي هي احسن وان نتبادل معهم المصالح والمنافع الى درجة مصاهرتهم مع ملاحظة اننا لسنا ملائكة ولا شياطين وان فينا من يتنكب السراط المستقيم كغيره من البشر وانه في هذه الحالة لا يمثل الا ذاته وكل سلوك يسلكه خارج تعاليم الاسلام يدينه ولا نبرر له ونرفضه ان ما يروجه هذا الفول لا يمثل به الا نفسه وتياره وهم كنقطة قذارة وسط ملايين ملايين البشر الأسوياء في كل دين وكل عرق ان هذا الفول يحاول عبثاً ولن يحصل على شيء وسيهلك نفسه كان غيره اشطر الاسلام يتعرض للهجوم منذ الف واربعمائة عام مش من اليوم لصد الناس المسيحيين وغيرهم عنه وقد فشل هذا المشروع فشلاً ذريعاً باعتراف المراجع المسيحية الكبرى نفسها وصار الاسلام قبلة البشر ومن اعلى المستويات سفراء وكتاب وقساوسة وفنانين وناس بسطاء فمت بحقدك يا فول الصليبي
5. ما قلنا لك ي خوليو الشتام
اكرز بدستورك فبكركي - GMT الخميس 07 يونيو 2018 13:09
روح اكرز بدستورك العلماني يا خوليو الصليبي الحقود في محيط بكركي و همس به في إذن البطرك
6. بصراحة قرفنا من كل صليبي
علق يقول نصوصكم نصوصكم - GMT الخميس 07 يونيو 2018 13:31
بصراحة قرفنا من كل مسيحي صليبي شرقي مش متربي الا على الحقد يقول نصوصكم ارهابية طيب تعالى شوف كتابك المقدس بيقول ايه عن نصوص الكراهية و نصوص القتل يحدثنا الكتاب المقدس وهو كتاب أهل المحبة عن الأوامر التي تبين شروط القتال والحصار وأخذ السبايا . وتبين وجوب قتل الأطفال والنساء والشيوخ وحتى الحيوان , كما تبين القصص التي حدثت وكيف شقوا بطون الحوامل بأمر الرب إلههم , إله المحبة.وسنعرض النصوص بدون تعليق كيف تقرأون فى كتابكم (ملعون من يمنع سيف من الدم )؟ كيف تقرأون (أقتلوا للهلاك ) وكيف تقرأون (والحوامل تُشق) ؟ كيف تقرأون (اقتلوا طفلا او امراة او حتى البقر والغنم والحمار) ؟ وتقرأون كل هذا بأمر الرب، وكما امر الرب ويتكرر هذا فى اكثر من 100 موضع فى كتابكم ومثله الكثير من الظلم والسلب والنهب بأمر الرب قرابة 46 مرة ثم من 399 موضع كذلك ، يحبذ العنف والارهاب تستنبط الكنيسة فى نهاية المطاف لأتباعها و تبشرنا بـ (يسوع بيحبك ومات عشانك )اذا بحثت عن كلمة سيف فى الكتاب المقدس ستجد أنه ذكر أكثر من 400 مره ... هل يستخدم السيف فى المحبة أيضا !.- في انجيل لوقا 22: 37 .... على لسان رب الجنود "فَقَالَ لَهُمْ "يسوع": لَكِنِ الآنَ مَنْ لَهُ كِيسٌ فَلْيَأْخُذْهُ وَمِزْوَدٌ كَذَلِكَ وَمَنْ لَيْسَ لَهُ فَلْيَبِعْ ثَوْبَهُ وَيَشْتَرِ سَيْفاً".وفي انجيل لوقا 12: 49-53” على لسان رب الجنود جِئْتُ لأُلْقِيَ نَاراً عَلَى الأَرْضِ فَمَاذَا أُرِيدُ لَوِ اضْطَرَمَتْ؟ وَلِي صِبْغَةٌ أَصْطَبِغُهَا وَكَيْفَ أَنْحَصِرُ حَتَّى تُكْمَلَ؟ أَتَظُنُّونَ أَنِّي جِئْتُ لأُعْطِيَ سَلاَماً عَلَى الأَرْضِ؟ كَلاَّ أَقُولُ لَكُمْ! وفي نجيل لوقا 19: 27 على لسان أرب الجنود . "أَمَّا أَعْدَائِي أُولَئِكَ الَّذِينَ لَمْ يُرِيدُوا أَنْ أَمْلِكَ عَلَيْهِمْ فَأْتُوا بِهِمْ إِلَى هُنَا وَاذْبَحُوهُمْ قُدَّامِي" ..... ) هل سيذبح أعداؤه بالمحبة ... ولا شبه كما يقولون انه يوم القيامة لان القيامه على مبدأهم ستكون بالروح لا بالجسد والروح لا تذبح فكيف يعقل أن تحب عدوك والمسيح نفسه يذبح عدوه وفي سفر حزقيال 9:5 لاولئك في سمعي اعبروا في المدينة وراءه و اضربوا لا تشفق اعينكم و لا تعفوا الشيخ و الشاب و العذراء و الطفل و النساء اقتلوا للهلاك و لا تقربوا من انسان عليه السمة و ابتدئوا من مقدسي فابتداوا بالرجال الشيوخ الذين امام البيت* 7
7. العلمانية التي حولت
المرأة الى مومس ! - GMT الخميس 07 يونيو 2018 13:40
هههه حررت العلمانية المرأة وأخرجتها من بيتها وعائلتها لتحصل في النهاية من الرجال على لقب مومس ؟! و ‏أكثر من مليونين ⁧‫#طالبة‬⁩ ⁧‫#أمريكية‬⁩ تمتهن الدعارة الجنسية لتسديد تكاليف ⁧‫#الدراسة‬⁩ ⁧‫#الجامعية‬⁩ و ⁧‫#السكن‬⁩ والطعام ،وهذه ⁧‫#الإحصائية‬⁩ مأخوذة من موقع واحد من المواقع الخاصة بدعارة الجامعيات فقط وهناك مواقع غيره لم يشملها التقرير. ‏من ثمارهم تعرفونهم /// انا متأكد ان المسيحيين المشارقة المحافظين لا يوافقون على. طروحات الافاق الشتام خوليو ، وانهم مع الدستور الاسلامي الذي يحافظ على مكتسباتهم الاخلاقية و الدينية فلا يسمح مثلاً لاحد ان يسيء الى المسيح مثلاً فلا يظهره في صورة شاذ - حاشاه - اما في ظل الدستور العلماني فالمقدسات مستباحة من جانب شلة من الملاحدة بدعوى حرية التعبير والتفكير .
8. المسلمة ليست حبيسة دارها
كما يروج الصليبيون الاوغا - GMT الخميس 07 يونيو 2018 13:46
هل المرأة المسلمة حبيسا بيتها كما يروج الشتام الصليبي الماروني خوليو. ؟ لنر نشرت مجلة " "  قائمة من عشرين امرأة مسلمة ممن لعبن دوراً بارزاً في المجالات العلمية المختلفة في العالم الإسلامي، تم اختيارهن بعد تقييم دقيق للإنجازات العلمية التي وصلت إليها كل واحدة من النسوة خلال رحلتها المهنية. وكان لهن أثر في التطور العلمي والابتكارات العلمية في العالم الإسلامي.وشملت القائمة جميع المناطق الجغرافية في العالم التي تضم انتشاراً اسلامياً في بنيتها الإجتماعية، بما في ذلك المنطقة العربية ومناطق من آسيا وشمال أفريقيا وشمال أمريكا وبعض المناطق الأوروبية. كما شملت اختصاصات علمية مختلفة من علم الذرة إلى الفيزياء والطاقة، وغيرها كثير من المجالات العلمية. وبحسب المجلة فإن القائمين على وضع القائمة تجاوزوا بعض الأسماء البارزة جداً في العالم الإسلامي، وركزوا بشكل أكبر على المسلمات اللاتي حققن انجازات علمية هامة دون إهمال حياتهن الطبيعية ونجحن بتحقيق التوازن بين الحياة الإعتيادية والمهنية.وتضم فئة "الرائدات" بالترتيب، الدكتورة سميرة موسى من مصر، وهي أول عالمة ذرة مصرية ولقبت باسم ميس كوري الشرق. تلتها أستاذة الهندسة الميكانيكية نسرين غدار التي اختيرت لتكون أستاذة كرسي بدولة قطر لدراسات الطاقة، ولها كتب ومنشورات علمية هامة. ثم الأستاذة الباكستانية بينا شاهين، والعالمة السعودية سميرة ابراهيم اسلام.ومن الأسماء الأخرى التي وردت في القائمة الدكتورة الإماراتية مريم مطر التي شاركت في تأسيس جميعة الأمراض المتوارثة جينياً، وترأست لجنة أبحاث متلازمة داون. 
وأيضاً دخلت القائمة الدكتورة غادة عامر نائبة رئيس المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا، ورئيسة قسم الهندسة الكهربائية بكلية الهندسة بجامعة بنها المصرية. وكان لابد من ذكر البروفيسورة السعودية سميرة إسلام أول مسلمة تحصل على جائزة اليونسكو للمرأة والعلوم وتشغل منصب مستشارة إقليمية بمنظمة الصحة العالمية في برنامج الأدوية. وكذلك جاءت السورية ريم تركماني ضمن الفئة الثالثة، وهي أستاذة بريطانية من أصل سوري، متخصصة في الفيزياء الفلكية في إمبريال كوليدج لندن و باحثة لدى الجمعية الملكية.وكذلك ضمت القائمة مسلمات من أصول غير عربية برزت أسماؤهن في المجالات العلمية المختلفة.
9. جذور الكراهية في شخصية
المسيحي الارثوذوكسي بمصر - GMT الخميس 07 يونيو 2018 14:00
والمهجر / يا فولبتير الصليبي ان الارثوذوكس من عينتك هم أقذر البشر على الإطلاق / يقول الدكتور وديع أحمد ( الشماس سابقاً ) يقول الحمد الله على نعمة الإسلام نعمة كبيرة لا تدانيها نعمة لأنه لم يعد على الأرض من يعبد الله وحده إلا المسلمين. لقد مررت برحلة طويلة قاربت 40 عاما إلى أن هداني الله وسوف أصف لكم مراحل هذه الرحلة من عمري  مرحلة مرحلة:- مرحلة الطفولة:-  ( زرع ثمار سوداء كان أبى واعظا في الإسكندرية في جمعية أصدقاء الكتاب المقدس وكانت مهنته التبشير في القرى المحيطة والمناطق الفقيرة لمحاولة جذب فقراء المسلمين إلى المسيحية. * وأصر أبى أن أنضم إلى الشمامسة منذ أن كان عمري ست سنوات وأن أنتظم في دروس مدارس الأحد     وهناك يزرعون بذور الحقد السوداء في عقول الأطفال ومنها: - المسلمون اغتصبوا مصر من المسيحيين وعذبوا المسيحيين. المسلم أشد كفرا من البوذي وعابد البقر. القرآن ليس كتاب الله ولكن محمد اخترعه. المسلمين يضطهدون النصارى لكي يتركوا مصر ويهاجروا.....  وغير ذلك من البذور التي تزرع الحقد الأسود ضد المسلمين في قلوب الأطفال.وفى هذه الفترة المحرجة كان أبى يتكلم معنا سرا عن انحراف الكنائس عن المسيحية الحقيقية التي تحرم الصور والتماثيل والسجود للبطرك والاعتراف للقساوسة مرحلة الشباب ( نضوج ثمار الحقد الأسود )أصبحت أستاذا في مدارس الأحد و معلما للشمامسة وكان عمري 18 سنة وكان علي أن أحضر دروس الوعظ بالكنيسة والزيارة الدورية للأديرة ( خاصة في الصيف ) حيث يتم استدعاء متخصصين في مهاجمة الإسلام والنقد اللاذع للقرآن ومحمد ( صلي الله علية وسلم وما يقال في هذه الاجتماعات: القرآن مليء بالمتناقضات ( ثم يذكروا نصف آية ) مثل ( ولا تقربوا الصلاة... أسئلة محيرة:الشباب في هذه الفترة و أنا منهم نسأل القساوسة أسئلة كانت تحيرنا: شاب مسيحي يسأل:س: ما رأيك بمحمد ( صلي الله عليه وسلم ) ؟القسيس يجاوب: هو إنسان عبقري و زكي.س: هناك الكثير من العباقرة مثل ( أفلاطون، سقراط, حامورابي.....) ولكن لم نجد لهم أتباعا و دين ينتشر بهذه السرعة الي يومنا هذا ؟ لماذا ؟ ج: يحتار القسيس في الإجابة شاب أخر يسأل: س: ما رأيك في القرآن ؟ج: كتاب يحتوي علي قصص للأنبياء ويحض الناس علي الفضائل ولكنه مليء بالأخطاء.س: لماذا تخافون أن نقرأه و تكفرون من يلمسه أو يقرأه ؟ج: يصر القسيس أن من يقرأه كافر دون توضيح السبب !!يسأ
10. الاسلام رغم احسانه اليهم
لماذا يكرهه الارثوذوكس ؟! - GMT الخميس 07 يونيو 2018 14:03
عن إنسانية الاسلام والمسلمين ازاء المخالفين هذا موقف سجله التاريخ. فقد اكتشف ⁧‫عباس_حلمي‬⁩ خديوي مصر رسالة من بطريرك الأرثوذوكس في مصر لقيصر ⁧‫#روسيا‬⁩ يدعوه للتدخل العسكري في ⁧‫#مصر‬⁩ وإعادتها للمسيحية. فقرر الخديو نفي كل ⁧‫#المسيحيين إلى جنوب السودان ومجاهل أفريقيا ‏لكن ⁧‫#شيخ_الأزهر‬⁩ رفض رفضاً قاطعاً ‏فصعد عباس الأمر إلى لسلطان_عبدالمجيد‬⁩ فكان رده نفس رد شيخ الأزهر ‏يا ترى لو كان العكس ماذا كان سيفعل المسيحيون بالمسلمين ؟! وهم اساساً يعلنون في أدبياتهم المنشورة في مصر والمهجر عن رغبة التيار الفاشي بينهم في طرد المصريين المسلمين او اعادة تنصيرهم. شايف الديانة اللي بتشر تسامح يا واد يا جرجس ؟!! ثم لماذا يكره الارثوذوكس بعد هذه الواقعة التاريخية في سماحة الاسلام والمسلمين ؟!!وبصراحة لقد فجعت في حجم الكراهية التي يكنها المسيحيون وخاصة الارثوذوكس بتوع مصر والمهجر لرسول الإسلام محمد عليه الصلاةً والسلام.... بالطبع فهو المؤسس للحضارة الإسلامية و التي منحت السلام للعالم لمدة عشرة قرون فيما يعرف باسم Pax Islamica.لماذا إذن يكره المسيحي وخاصة الارثوذوكس بتوع مصر والمهجر محمداً عليه الصلاة والسلام ؟! و الأولى أن يحبوه و يوقروه لعدة أسباب: ١- محمد عليه السلام ظهر في زمن انهيار الكنيسة المسيحية و تفاقم الصراع بين أبناء الدين المسيحي و الذي كان على وشك التحول إلى حروب دينية عظمى (مثل تلك التي شهدتها أوروبا لاحقا) تهلك الحرث و النسل. و لكن ظهورمحمد عليه السلام قد ساهم بشكل مباشر في وأد ذلك الصراع عن طريق نشر الإسلام و الذي عزل جغرافيا المذاهب المتناحرة و قلل من فرص تقاتلها. فشكرا لمحمد2. التسامح الديني الذي علمه محمد عليه السلام كان كفيلا بحماية الأقليات المذهبية المسيحية من بطش الأغلبيات المخالفة لها في المذهب (مثل حماية الأورثودوكس في مصر من بطش الكاثوليك الرومان). و لولا محمد عليه السلام لاندثر المذهب الارثوذوكسي كما اندثرت الكثير من المذاهب تحت بطش سيوف الرومان..فلماذا يكره الأرثوذوكس محمدا؟؟؟؟ و قد أنقذ مذهبهم و أنقذ أرواحهم من الهلاك؟ المفترض أن المسيحية هي دين الحب والمحبة كما يزعم بين كل البشر. و المسيح يدعو إلى محبة الجميع بلا تفرقة (أحبوا مبغضيكم..باركوا لاعنيكم).فلماذا لا يطبق المسيحيون تعاليم ربهم تجاه محمد عليه الصلاة و السلام؟في المقابل فإن محمداً عليه


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.