: آخر تحديث

عندما كانت.. صاحبة جلالة!

داعبت نسمات صيفية استثنائية جلستنا الاسبوعية "الخميسية" علي مقهانا الاثير فخففت من غلواء حوارات الانتخابات والاوضاع الاقتصادية واسعار كروت الشحن والانترنت مع تكهنات بزيادة جديدة للبنزين.. نقاشات صاخبة وساخنة يدور مثلها في المنازل والمصالح الحكومية ووسائل المواصلات.. الهموم تراكمت.. والأنات تصاعدت.. لكنها ما تلبث أن تنزل لبئر الصبر العميق.. لا أمل في انفراجة قريبة .. بل أن الضغوط تتزايد يومياً مع انفلات تام في الرقابة علي الاسواق.. من ثم تحول "التجار" الي "دراكولات" يمصون الدماء كل ساعة متفوقين علي اساطير ملك الظلام التي زعمت انه كان يخرج لاصطياد ضحاياه ليلاً..

فجأة باغتني استاذ مساعد بالجامعة: اليس من واجب الصحافة أن تنبه وتحذر من المصيدة التي احكمت "انشوطتها" علي رقابنا ؟!. وتطوع جاري "الستيني" وكيل الوزارة المتقاعد قائلاً له "صلي علي النبي.. هي فين الصحافة ".. علقت "عفواً لا تقارنوا صحافة زمان بالآن فلكل وقت رجاله وأولوياته واهتماماته.. قاطعوني "لكن نجوم الصحافة ومواهبها "ظهروا في العصور الديكتاتورية.. وعندما زعمتم اننا تحولنا للديموقراطية، إذا بنا نجد ابواقاً للسلطة وإخصائيين في تبرير قراراتها واساتذة في الباس الباطل ثوب الحق.. 

انطلقت مدافع الغضب ضد المهنة الجميلة وتطوع اصدقاء وجيران بالصاق أوصاف بزملاء يعاقب عليها القانون.. هدوء! قلتها لهم.. اتهامكم للصحافة صحيح في بعضه وخاطئ فيماعدا ذلك.. كيف؟ سألوني.. أجبت المهنة التي دخلتها بعد حرب 1973 ليست هي التي اعرفها الآن.. زدنا ايضاحاً .. قلت التحقت بوكالات ابناء ثم صحيفة بعد امتحانات صعبة.. لم يشفع لي تقديري في التخرج ولا اجادتي للغات أجنبية .. لم تكن المهنة مجرد وظيفة كما هي الآن .. الامتحان لم يكن مسوغاً للتعيين.. لكن المقابلة الشخصية مع رئيس التحرير هي الفلتر.. لماذا تريد أن تكون صحفياً؟ سؤال موحد واجهه كل الملتحقين بصاحبه الجلالة آنذاك .. قال زميل لنا أنه يرغب في رؤية اسمه مكتوباً في الجريدة .. لكن الراحل ابراهيم الورداني قال له مع السلامة.. وكشف آخر أنه يمتلك موهبة الكتابة.. فقال له المسئول من الذي حكم علي موهبتك.. رد الشاب اتصور هذا.. ولم يكن حظه أفضل من سابقه.. عندما سألوني أجبت باحبها.. فردوا إلا تعلم أن الحب يفشل إذا كان من طرف واحد؟... قلت لعلها تحبني إذا وجدتني مخلصاً لها.. لم يرحموني: وإذا لم تجدك مخلصاً أو غير كفؤ لها ؟!.. بسرعة أجبتهم تطردني يا فندم.. وضع الراحل الكبير محسن محمد تأشيرته "يخضع لاختبار شخصيمني لثلاثة أشهر ثم ينظر في أمره"!

سألتهم لماذا "شخصي" يستطيع سؤال رئيس القسم.. قال الراحل جلال العريان "حطك في دماغه".. نهايته عملت مترجماً ومراجعاً ومحرراً وديسك مان.. لم أسأله مره عن تعييني وكلما يمر من أمامي أنظر إليه فيبادلني النظرة ويقول "لسه" .. ثم جاء القرار.. تعيين بـ 65 جنيهاً وعلاوة استثنائية 30 جنيهاً وكانت ثروة.. 

لم يمهلني أصدقاء المقهي طويلاً وسألوا بالحاح لكن لماذا أصبحت الصحافة كما قلت بلا شغافة ولا لطافة.؟. استطردت كانت المؤسسات مدارس مختلفة.. الاهرام بوقارها وشموخها.. الاخبار بصياغتها وإخراجها.. روزاليوسف جمعت بين الشطة والشقاوة والمرح..

كان امامنا رواد نتعلم منهم.. قامات باسقة .. في الاهرام عمود احمد بهاء الدين يقابله آخر لأنيس منصور.. السياسة الي جانب الثقافة والفلسفة والاسلوب الجميل.. لطفي الخولي ويوسف أدريس وسلامه احمد سلامه.. صلاح هلال ملك التحقيقات الصحفية تقرأه وكأنك تتابع فيلماً.. نجيب المستكاوي ملك الرياضة والعظيم عبد الوهاب مطاوع .. في الأخبار الأخوان أمين وموسي صبري وجلال الحمامصي ونعمان وجلال عيسي ومحمود عوض وأنتهاء بابراهيم سعدة متعدد المواهب.. لاحظوا أن الصحافة تميزت لأن الزمن كان عصر الكتاب والقارئ.. لم تكن الايميلات ظهرت ولا الانترنت أو السوشيال ميديا.. تشتري الصحيفة لتعرف الجديد.. الآن الصحف تخرج بالاخبار "البايتة" أو المتابعات الباهتة .. التنافس كان شرساً.. مثلا الراحلان هدي توفيق وزوجها حمدي فؤاد يغطيان الخارجية للجمهورية والاهرام.. ينامان تحت سقف واحد وينفردان باخبار من نفس الوزارة لصحيفتيهما.. لم يكن الصحفي يجلب اعلانات وبالتالي لم تكن "عينه" مكسورة للمصدر.. لم نعرف "متحدثارسميا" أو مدير علاقات عامة يرسل الاخبار للجميع وتظهر بصياغة واحدة في الصحف ووسائل الاعلام وعليها اسم صحفي لم يبذل جهداً.. زمان كان الصحفي يقيم بقلمه.. صلاح حافظ الشيوعي وعبد الرحمن الشرقاوي اليساري لم يمنعهما أحد لموقفهماالسياسي.. صباح الخير التي اسسها احسان عبدالقدوس كان شعارها القلوب الشابة والعقول المتحررة.. ظهر فيها حسن فؤاد وجمال كامل ومحمود السعدني ولويس جريس ورؤوف توفيق.. واخر العمالقة مفيد فوزي الذي مازال يكتب ويؤلف برشاقة شاب ثلاثيني رغم سنواته الثمانين اطال الله عمره.. الجميل أن الصحفي لم يكن متخصصاً في شئ واحد.. مثلاً في الجمهورية كان صديقي الراحل احمد ماهر متخصصاً في الفن ".. 

عرف ماهر بعلاقة بين المليونير الشوربجي وكلير بباوي زوجة يوسف بباوي أحد ملوك الماكينات والعدد والآلات.. استأجر شقة أمامهما وصور لقاءاتهما وكتب القصة كأروع محرر حوادث.. قتل يوسف بباوي الشوربجي وكانت صور "ماهر" أحد مستندات دفاعه عن زوجته الخائنة.. " أيضا عمنا عبد الرحمن فهمي الذي تملك عائلته المبني القديم للجمهورية عرفناه "عمدة الرياضة" لكنه ترجم مذكرات شارلز مانسون زعيم الهيبيز وقاتل النجمة شارون تيت بأروع اسلوب.. 

عادوا لمحاصرتي وماذا عن جيلك! قلت مواهب جيلي انحصرت في عادل حمودة ثم ابراهيم عيسي والراحل عبد الله كمال في الجيل التالي.. قرروا احراجي وماذا عنك أنت وزملائك رؤساء تحرير آخر عهد مبارك.. قلت كنا آخر "صبيان" للمعلمين الكبار.. أجدنا تقديم صحيفة تهتم بالقارئ.. لكن مستوانا لم يصل للاسماء السابقة.. عاشوا في مناخ مختلف.. وقدم كل منهم "بصمة" خاصة به لدرجة أنك كنت تستطيع معرفه الكاتب دون أن تقرأ اسمه.. أضف إلي ذلك الطموح.. سألت مرة أنيس منصور ماذا بعد أن حققت كل شئ الكاتب الأكثر مبيعاً، جائزة الدولة التشجيعية 1963، والتقديرية 1982،الابداع الفكري لدول العالم الثالث عام 1983 من الهند ورئيساً لتحرير آخر ساعة واكتوبر والجيل وتقديم 170 كتاباً للمكتبة العربية؟ ضحك وقال اتمني أن يصلوا لـ 200 كتاب (مات بعد 177 كتاباً) و أنال جائزة مصطفي أمين ،وحصل عليها وعلي جائزة مبارك للآداب عام 2000.. لكن اجمل ما قاله "بداخلي مباراة يومية ليس لها كأس أو دوري.. فأنا في امتحان مع نفسي".. أين نحن من هؤلاء.؟!.

سألوا ما الحل؟ قلت مؤكد هناك مواهب لم تأخذ فرصة .. هذه واحدة.. ينبغي أن ترفع الدولة يدها عن الصحافة ويتوقف شراء وبيع الجرائد لأنها أصبحت كلها لوناً واحداً وبنفس المذاق وتقريباً ذات العناوين.. حتي زمن مبارك كان للسلطة رجالها مثل ابراهيم نافع وجلال دويدار وسمير رجب ومحفوظ الانصاري (أكثرهم ثقافة) لكن لم يكن هناك ابداً نماذج كالتي نراها علي الشاشة الآن أو نقرأ لها في الصحف.. وإذا كان التأميم قد أضر الصحافة قليلاً فأنه لم يقض علي المواهب.. اما مايحدثالان فهو "تجريف" لمهنة كانت صاحبه الجلالة ويريدونها أن تصبح خادمة في بلاط السلطان.. الأمل في صحافة خاصة مستقلة ووطنية دون ممارسة ضغوط عليها وإلا يعمل الصحفي مستشاراً اعلامياً في وزارته أو هيئة أو في الاعداد التليفزيوني.. قال الاصدقاء الاحوال الاقتصادية صعبة.. أجبت لا تناقشوني أذن في "مسئولية الصحافة".. المسئولية تعني استقلالية.. وطالما تم إطعام "الفم" ستستحي "العين".. وعاد النداء التقليدي ينهي المناقشة "هاتوا الطاولة.. فين الدومينو"..

أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر ايلاف تسبب ملاحقه قانونيه


عدد التعليقات 11
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. أبأس انقلاب عسكري عرفته الدنيا ..
اعلامي سابق - GMT السبت 09 مارس 2019 10:04
الانقلاب العسكري الآن يجرف مصر كلها بشعبها وتاريخها مش اعلامها فقط ..
2. كل التحية والتقدير
فول على طول - GMT السبت 09 مارس 2019 14:03
كل التحية والتقدير للسيد الكاتب وبعد : أتفق معك أن الصحفى الذى يتقاضى مرتبة من الدولة لن يقدر أن يعترض على شئ وأتفق معك تماما أن بلاد الذين أمنوا لا تسمح بشئ اسمة المعارضة ..تسمح بمعارضات شكلية فقط وليس فعلية ....لأن الحاكم عندنا هو ظل اللة على الأرض لأنة مؤمن وموحد باللة ولا تعترض حتى لو جلد ظهرك ..انتهى - لا تنسي أن انتشار الميديا الحديثة الان جعلت من كل فرد يملك حتى تليفون محمول يصير صحفى فى الحال ويصور الحدث ويكتب وينشر ولا تنسي السوشيال ميديا أى اختفى الصحفى المحترف تقريبا والناس الان تستقبل الخبر فى ثانية دون انتظار للصحافة المعروفة . المهم : هل يقدر أحد أن ينلقش أسباب الجوع والفقر والجهل والغلاء فى بلاد الذين أمنوا ؟ بالتأكيد لا والسبب معروف للجميع ولكن لا يقدر أحد على البوح بذلك . السبب واضح وهو تناكحوا وتناسلوا ومثنى ورباع وطلاق شفوى أو حتى تحريرى والتزويغ من العمل لأداة الصلاة والعمرة والحج لغفر الذنوب عدة مرات والاستهلاك الفظيع فى شهر الصيام وسرقة التيار الكهربائى فى الشهر المبارك الخ الخ ...هل يقدر أحد أن تصرح بذلك علانية ؟ انتهى .
3. اقرأ تعليق سليل الذين كفروا
الافاق الصليبي فولبتير واضحك - GMT السبت 09 مارس 2019 18:05
الى الصليبي الارثوذوكسي فولبتير لم يعد بعد انقلاب بلحه الذي أيدته الكنيسة السوداء الخاينة طول عمرها وأخرجت ملايين القطعان من رعاياها لتأييد الانقلاب وقولوا نعم تزيد النعم لدستور الانقلابيين و تخرجهم في زياراته لامريكا فيه كازوزه وسندويشات ههههه لم يعد في مصر معارضة من اي نوع أخبرنا تقدر انت تعارض البابا فما دون دون ان يلقى عليك الحرمان الكنسي فتموت محروم من الملكوت او تشي بك دولة الكنيسة الى دولة العسكر فيخطفوك ويخفوك لو كنت في مصر وليس امريكا انت تخرس خالص يا سليل الذين كفروا وهرطقوا حتى بالوصايا ههههه من ناحية ثانية يا آفاق نحن ليس لدينا نظام الخلاص الذي يضحك به كهنوتكم به او ترشونهم بالعشور والنذور ليسقطوا عنكم ذنوبكم ،
4. الى الشيخ ميمون ..والى كل ميمون
فول على طول - GMT السبت 09 مارس 2019 20:22
الى الشيخ أذكى اخواتة - تعليق باسم اعلامى سابق هذة المرة - مصر وكل البلاد التى تم غزوها بواسطة العرب تم تجريفها من زمان ....أينما حل العرب حل الخراب وخراب مصر وعمار المدينة تاريخ معروف . لا فرق بين المشعوذين وبين العسكر الا فى المظهر فقط واختلافكم مع بعضكم على النفوذ والمنافع والسلطة . انتهى . أحترم المشعوذين لصراحتهم فى اظهار الشعوذة على حقيقتها دون رتوش وهذا الشئ يحسب لهم . أنا عن نفسى أتمنى تطبيق شرعكم عليكم بحذافيرة كما ولدتة أمة كما يقال .
5. تم جرفها يا آفاق صليبي ولا إنقاذ أهلها
من الغلي في قدور الزيت والسحل بالخيول - GMT السبت 09 مارس 2019 22:51
رداً على الصليبي قليل الرباية الافاق فولبتير نقول :في الواقع وتأريخيا نذكر الصليبي فولبتير الارثوذوكسي ان سلفنا الصالح من المسلمين هم الذين اوقفوا جرائم الرومان الكاثوليك في مصر تجاه المسيحيين الأرثوذكس والمضحك !! لأن شر البلية ما يضحك أن أولئك العازفين على وتر وعصور الاستشهاد عوضا عن إبراز الحقيقة ! يهاجمون ويقدحون بالذين أوقفوا جرائم القتل بحق أسلافهم بالعصور الاستشهادية إياها !! ، فلولا الحكم الإسلامي الذي نزع السلطة من يد الرومان في مصر لإنقرضوا أو أصبحوا في العقيدة كالرومان الكاثوليك مع مر الزمان واستمرار الاضطهاد والقتل !! ، هذه حقيقة تأريخية يحاول البعض إخفاءها ! ، لكن هيهات فالتأريخ لا تحرف حقائقه ولا تطمس بوائقه !! ، ولكن ما سبب جرائم الرومان وهم أصلا مسيحيون في حق أرثوذكس مصر وهم أيضا مسيحيون مثلهم ؟! هل هو خلاف سياسي ؟! قطعا لا !! ، بل خلاف عقائدي بحت ! يُكفر كل منهما الاخر بسببه و ادى بالكاثوليك الى قتل الارثوذوكس بالتعذيب والغلي في قدور الزيت والى سحلهم بالخيول فوق حصيرة من عيدان القصب المدببة الرؤوس حتى يتمزقون الى اشلاء ، فهل فعل بكم سلفنا الصالح شيئاً من هذا يا أرثوذوكسي ؟!
6. ديكتاتورية عسكرية حمقاء
ايه القرف دا ؟! - GMT الأحد 10 مارس 2019 10:49
بعيدا عن هذيان الصليبي الارثوذوكسي فولبتير سليل الذين كفروا فإننا نقول ان مصر العسكر تمر بأسوء مراحلها فإن كان الديكتاتور عبدالناصر لديه مشروعه اللي مسكت بين الناس والديكتاتور السادات صنع المنابر الحزبية والديكتاتور مبارك كان سياسته كبر دماغك و خليهم يتسلوا فإن الديكور الأخير الاحمق مش قادر يصنع له معارضة ولو صورية وقام بخنق كافة الأصوات حتي الأصوات العلمانيةوالملحدة التي ساندت انقلابه علي الشرعية في خمسة استحقاقات انتخابية واستفتائية صحيحة ايه القرف ده ؟!
7. الى المشعوذين جميعا
فول على طول - GMT الأحد 10 مارس 2019 18:48
المشعوذون هم الذين يوزعون الجنة والنار ويصنفون البشر - هذا مؤمن وهذا كافر - وكأنهم يملكون مفاتيح الجنة مع أن جنتهم أوسخ من أى وكر دعارة ولا يرغب أى محترم أن يدخلها.ما علينا . واذا كان الأقباط أيدوا الانقلاب أين أخوانك من الأغلبية ..وأين الأشاوس بتوع على القدس رايحين وشهداء بالملايين ؟ لماذا اختفوا وهربوا مثل الجرذان ؟ وأين أنت ؟ لماذا لا تجاهد ضد العسكر أم تختفى خلف الكيبورد وتوزع بذاءاتك على الخلق ؟والانقلابات والدماء بين المؤمنين منذ بدء الدعوة بدون أقباط .الى متى تعلقون أسباب فشلكم على الغير ؟ وهل رأيت شيخ الأزهر ومندوب اخوانك السلفيين وهم يؤيدون الانقلاب أم رأيت الكنيسة فقط ؟ عموما اذا كانت الأقلية أطاحت بكم يجب أن تتكسف وتخجل من نفسك ومن اخوانك كلهم ..زأغلبية مثل الغثاء . يا رب تفهم يا خويا يا رب . هذا التعليق قلناة عشرات المرات ولم تفهم .
8. الى المشعوذ اياة
فول على طول - GMT الأحد 10 مارس 2019 20:21
عبد الماصر كان اخوانى حتى النخاع وعليك فقط أن تقرأ ما قالة أمام قبر حسن البنا - الشهيد حسن البنا حسبما أقسم عبد الناصر أمام قبرة - وسيد قطب كان خطيب الثورة المباركة ولكن اختلف الغرماء - عبد الناصر والاخوان - وكان ما كان وكانت محاولة اغتيال عبد الناصر . السادات كان الزعيم المؤمن وامام الجماعات الاسلامية واخوانك المسلمين ولكن الخيانة والغدر تجرى فى دمائكم وتم اغتيالة بواسطة المؤمنين أتباعة . مبارك كان حليف الاخوان وفى عهدة فازوا ب 88 مقعد فى مجلس الشعب وكانوا يسمونهم الجماعة المحظوظة وليس المحظورة . السيسي حليف السلفيين الذين ساعدوة فى طرد الاخوان هذا تاريخ يعنى لا فرق بين العسكر والمشعوذين كما نؤكد دائما ..فقط الاختلاف بينهم وبين بعض على الغنائم . هذا تعليق أخير ويا رب تفهم .
9. تكفير كنيسة الافاق الصليبي فولبتير لعموم
المسيحيين غيرالارثوذوكس وتحرمهم الملكوت ؟! - GMT الإثنين 11 مارس 2019 10:10
ردا على الحقود فولبتير. نقول ان كنيستك السوداء الخائنة طول عمرها بتكفر الطوائف المسيحية الآخرين وبتكفر معاهم المسلمين ؟! تعلم كنايس المشرق مثلاً الكنيسة الارثوذوكسية بمصر رعاياها ان الاخر كافر ولو كان مسيحيا ما دام ليس ارثوذكسيا ؟! الأنبا مرقس يقول المسلم كافر واي مسيحي يعتقد غير ذلك فليس مسيحياً ؟! البابا شنوده : لا يجوز الترحم على غير المسيحي والكنيسه لا تسمح بالصلاه على المرتد ولا تترحم عليه الأنبا بيشوى يقول الطوائف الأخرى مش داخلين الملكوت او انهم غير مقبولين عند الرب ؟!! ,, ويقول انه سيتوقف عن مهاجمتهم ( لو قالوا احنا مش مسيحيين ) الأنبا بيشوي يكفّر الكاثوليك و البروتستانت ويقول : الى بيقولوا ان عباد الاصنام هيخشوا السما من غير ايمان بالمسيح دول ينفع اعتبر ان احنا ايماننا وايمانهم واحد,, ؟!! ويقول متى ان دى كارثه كبرى فى الكنيسه ان هى بتقول ان الى عايز يخش السما لازم يبقى ارثوذكسى ) الأنبا بيشوى : هو انا دلوقتى خدت حقوق ربنا وحكمت لما قولت ان غير الارثوذكس مش هيخشوا ملكوت السما ويقول انا محددتش اسم شخص بالتحديد .. الأنبا بيشوى - الأنبا بيشوى يسخر من متى لأنه يقول أن البروتستانت و الكاثوليك سيدخلون السما و يؤكد أن اللى عايز يدخل السما لازم يبقى أرثوذكسى الأنبا روفائيل : لن يدخل الجنة إلا الأرثوذكس !فقط ؟!! البابا شنودة يحرم تناول القربان من عند الكاثوليك ويقول : بنسمى التناول _حتى عند الكاثوليك_ بيسموها ( الشركه المقدسه ) فلذلك لابد للناس تكون متحده فى الايمان عشان يتناولوا من مذبح واحد قبل كده لا يجوز الأب بولس جورج , لا يجوز زواج الأرثوذكس من الطوائف المسيحيه الأخرى ؟! القمص بولس جورج يكفر الكاثوليك ويقول : لا يجوز التناول عندهم ؟!! بالختام نقول ان الارهاب الفكري الكنسي للمسلمين مرفوض ولينشغل كل مسيحي وكل ارثوذوكسي بمشاكله الشخصية او مشاكل طائفته او ما يحصل من بلاوي متلتله في كنايسه وفي قلايات رهبانه او بيته .
10. الصليبي الافاق فولبتير يغترف مفرداته
من بيئته العفنة وتربيته وقلايات رهبانه - GMT الإثنين 11 مارس 2019 10:14
يعني انته يا فولبتير الصليبي جايب هذه المفردات من فين ؟!!ما هي من بيئتك ومن قلايات رهبانك


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رأي