قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

"إيلاف" من دمشق: كشفت مصادر سورية لـ"ايلاف" ان القيادة المركزية للجبهة الوطنية الحاكمة في سورية تدرس الان انضمام حزب التجمع من اجل الوحدة والديمقراطية في سورية وامينه العام محمد صوان، وحزب النهضة الوطني الديمقراطي ورئيسه عبد العزيز دحام المسلط، ولم تشر المصادر الى مصير الحزب السوري القومي الاجتماعي الذي كان من ابرز المرشحين للانضمام للجبهة .

وكانت قيادة الجبهة قد عقدت سلسلة من اللقاءات مع قيادات فروعها في المحافظات السورية بهدف تعزيز دور الجبهة وشرح التعديلات المقترحة على ميثاقها الذي كان قد صدر عام 1972. ‏

‏ كما كانت أحزاب الجبهة الوطنية الثمانية قد رفعت مشروعا إلى القيادة القطرية لحزب البعث الحاكم في سورية يتضمن تعديل ميثاق الجبهة لإلغاء حظر نشاط أحزاب الجبهة في بعض القطاعات مثل القطاع الطلابي ،حيث لايجوز ان يعمل في هذا القطاع الا حزب البعث الحاكم ،اضافة الى دراسة انضمام أحزاب جديدة إلى عضوية الجبهة .

وفي سياق متصل وجه حزب الاتحاد الاشتراكي العربي الديمقراطي، وهو احد أحزاب الجبهة ، الدعوة الى المشاركة غدا في احياء الذكرى الـ 52 لثورة 23 تموز (يوليو) والذكرى الاربعين على تأسيسه‏ في منطقة دوما في ريف دمشق.