قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الشيخ نعيم القاسمريما زهار من بيروت: الحرب الكلاميّة بين اسرائيل وحزب الله مستمرة، ونقلت الاذاعة الاسرائيلية عن رئيس الاستخبارات الاسرائيلية الجنرال آهرون زئيري فركش قوله في اجتماع الحكومة الاسرائيلية، إن حزب الله يملك صوايرخ قادرة علىالوصول الى تل أبيب ووفقاً للجنرال الاسرائيلي فإن لدى الحزب عشرات الصواريخ التي زودته بها سورية، ويتراوح مداها بين 105 كيلومترات و205 كيلومترات.

وكان مسؤولون اسرائيليون قدّروا في العام 2002 ان بامكان حزب الله نشر 800 آلاف صاروخ كاتيوشيا يتراوح مداها بين 20 و70 كيلومترًا ، من جهته قال نائب الأمين العام للحزب الشيخ نعيم قاسم خلال اسبوع عوالي،الذي سقط في انفجار الشحنة في الضاحية الجنوبيّة :"لن تكون لنا اي حدود لاجراء امني وعسكري نراه مناسباً لدع العدو في المكان والزمان المناسبين."

وقال سيبقى هذا الحزب ثابتاً لمقاومة العدوان الاسرائيلي ولو بقي وحيداً والصوت الواحد الذي يقاتل على ارض الكرامة والشرف لطرد المحتل ولو اجتمع العالم ليرفض او يستنكر اي مسألة من المسائل ، حزب الله انشىء وقام على قتال اسرائيل قربة الى الله تعالى وسيستمر انشاءالله حتى الدحر الكامل لاسرائيل ونحن مستمرون..

اما رئيس المجلس التنفيذي للحزب هاشم صفي الدين فقال ل"إيلاف" ان لبنان ما زال هدفاً حقيقياً للكيان الصهيوني وليس هناك اي معنى ليقول احدهم ان لبنان خارج دائرة الصراع كما يحلو للبعض ان يفكر، وحذر اذا كان العدو يفكر في محاولة النيل من الاقتصاد والموسم السياحي في لبنان فلن يتوقع ان يكون الموسم السياحي عنده بامان وقال كيفما كان شكل العدوان وحجمه فان المقاومة مع كل اللبنانيين يبقون جاهزين دائما لتثبيت معادلة الامن بالامن والاقتصاد بالاقتصاد والعدوان بالعدوان والرد الرادع لهذا العدو.