قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

سكينة اصنيب من نواكشوط: ترأس وزير الاتصال الموريتاني الناطق الرسمي باسم الحكومة حفل افتتاح مشروع لتوزيع الصحف في موريتانيا، تعتبر نواة لبنية متكاملة لتوزيع الصحافة العمومية والخصوصية والدولية في البلاد. ويسعى هذا المشروع الذي يستفيد من دعم الشركاء في مجال المسلسل الانتخابي الى تغطية حاجيات مدينة نواكشوط كحد أدنى وتزويد كافة المدن الداخلية بجميع المطبوعات العمومية والخصوصية وطنية كانت أو دولية مع تشجيع الاشتراكات ضمن نطاق سياسة توزيع تتسم بالاستدامة والمردودية.

وينتظر من هذا المشروع ارساء أسس لوكالة وطنية لتوزيع الصحافة يتم انشاؤها مستقبلا، تساهم الوكالة الموريتانية للأنباء وناشرو الصحف في رأسمالها الى جانب الفاعلين الخصوصيين المهتمين بالقطاع.كما يتوقع منه توزيع الصحف على مستوى نواكشوط وداخل البلاد وتكوين طاقم متخصص في مجال التوزيع والتسويق والاشتراكات واقتناء التجهيزات اللازمة بالاضافة الى تشجيع انشاء صندوق لدعم الاشتراكات والتوزيع واعداد استشارة في مجال توزيع الصحف في موريتانيا.

وقد دشن انطلاقة هذا المشروع وزير الاتصال الشيخ ولد آب بكلمة ذكر فيها بالأهمية التي تكتسيها الصحافة المكتوبة في هذا العصر، وقال ان هذه الوسيلة الاعلامية تشكل جزءا من وسائل الاتصال الذي أصبح شرطا لا غنى عنه في كل مقاربة تنموية باعتباره أداة في التوجيه والارشاد وتنوير الرأي العام وتغيير سلوك المجتمعات لترسيخ دعائم التنمية الشاملة وبث روح الشفافية في التعاطي مع الشأن العام.وأضاف أن اشاعة جو الحريات وخاصة حرية التعبير والصحافة التي ميزت الدفع الديموقراطي الجديد النابع من تغيير الثالث أغسطس (آب) 2005 تجسدت في إحداث تغيير حقيقي واكب المرحلة الانتقالية بمقاربة إعلامية أمنت انفتاح وسائل الاعلام على تعددية الراي وتطوير وتعزيز الاطار القانوني للقطاع ومؤسساته.

واشار الى أنها ساعدت على دعم أسعار الطباعة ووضع آليات لحسن التواصل وتيسير تداول المعلومات الصحفية وترسيخ قواعد المهنة والخبرة الصحفية وانشاء سلطة عليا مستقلة لتنظيم الصحافة والسمعيات البصرية. وذكر بأن الوكالة الموريتانية للأنباء تطلق بانطلاقة هذا المشروع عملية واسعة النطاق لبناء وتجهيز أكشاك لتوزيع الصحف على امتداد التراب الوطني لتشكل نواة بنية وطنية لتوزيع الصحافة بشتى صورها الخصوصية والعمومية والوطنية والدولية.

وبين أن المرحلة الثانية من المشروع ستشمل تعميم نقاط توزيع الصحف على عواصم المقاطعات عبر التوسع المبرمج لنشاطات الوكالة الموريتانية للأنباء بدعم مكاتبها الجهوية وتقريب مواقع أكشاك التوزيع من المواطن لجذب القراء وتوسيع نطاق تداول جميع أشكاك الصحف.