قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك



فالح الحمراني من موسكو: تنتظر القوات التركية المرابطة على الحدود الايرانية العراقية صدور الاوامر لها للتغلغل في شمال العراق والقيام بعملية حربية تستهدف تصفية قواعد حزب العمال الكردستاني الانفصالي هناك.ونقلت وسائل اعلام روسية عن مصادر تركية اشارتها الى ان كتائب القوات المسلحة التركية منتشرة في المنطقة وتقف في غضون عام بحالة التاهب القصوى. وجرى دفع الاليات والمدفعية لتعزيزها.ووفقا لمعطيات تلك المصادر فثمة 240 الف عسكري ينتظرون الاوامر للدخول في عمق الاراضي العراقية.


ورجحت المصادر ذاتها بان الاوامر للقيام بعملية حربية واسعة النطاق ستصدر في القريب العاجل. وقالت ان العملية ستنطلق في آن واحد من شمال العراق وجنوب غرب تركيا.وكان الممثل التركي لشئون مكافحة الارهاب الجنرال اديب بشير قد تحدث الاسبوع الماضي عن امكانية تغلغل الجيش التركي في شمال العراق. منوها ان انقرة غير راضية على نتائج عملية التنسيق مع الجانب الاميركي لمكافحة الارهاب. واضافquot; لذلك فعند الضرورة يمكن القيام بعملية خارج الحدود التركيةquot;.حسب قوله.وقال ان مسلحي حزب العمال الكردستاني يتنقلون بحرية في شمال العراق. وان بامكان تركيا حل المسالة بصورة بنفسها باجراء عملية حربية.واعادت وسائل الاعلام الروسية الى ان تركيا كانت قد قامت سابقا بالعديد من العمليات العسكرية في شمال العراق حيث ترابط قواعد المسلحين الاكراد الذين يتغلغلون من حين الى اخر في العمق التركي وبالدرجة الاولى في جنوب شرق البلاد لاجراء اعمال تخريب وهجوم على مواقع حكومية.