قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

نابلس (الضفة الغربية): أعلنت مصادر طبية وامنية ان الجيش الاسرائيلي قتل ناشطا في حركة الجهاد الاسلامي خلال عملية في طوكرم شمال الضفة الغربية الخميس. وقالت المصادر ان قوة للجيش الاسرائيلي قتلت فضل مطلق بلاونة وهو في العشرينات من العمر، بعد ان طوقت منزله خلال عملية توغل في طولكرم. ولم يتسن الحصول على اي تعليق فوري من الجيش الاسرائيلي. وبذلك يرتفع عدد القتلى منذ انطلاق الانتفاضة في سبتمبر(ايلول) 2000 الى 5630، اغلبهم فلسطينيون.

من جهة اخرى، اعتقلت القوات الاسرائيلية صباح الخميس عشرين فلسطينيا من ضمنهم والدتان لاطفال، في الضفة الغربية، وفقا لمصادر امنية فلسطينية. وفي الخليل، جنوب الاراضي الفلسطينية، اعتقل الجيش الاسرائيلي 17 ناشطا يرجح انهم ينتمون الى حركة المقاومة الاسلامية (حماس) وحركة الجهاد الاسلامي، لا سيما في قرية دير صامت، وفقا للمصادر نفسها.

وفي قرية بيت اوى، اعتقلت القوات الاسرائيلية والدتين لاطفال هما منتهى وتغريد السويتي، وهما متزوجتان من شقيقين ينتميان على ما يبدو الى حركة حماس ومعتقلين في اسرائيل، وفق ما اوضحت المصادر.

ومن جانبها، اكدت متحدثة باسم الجيش الاسرائيلي ان quot;احد عشر عضوا مطلوبا من حماس والجهاد الاسلامي تم اعتقالهم في دير صامتquot; فيما لم يتسن الحصول على اي تعليق فوري بشان السيدتين المعتقلتين.

وفي نابلس، شمال الضفة الغربية، اعتقل جنود اسرائيليون ناشطا من كتائب شهداء الاقصى الذراع المسلحة لحركة فتح. ويدعى الناشط عمار ضمرة (24 عاما) وجرى اعتقاله بعد تطويق منزل كان يوجد بداخله، وفقا لمصادر امنية فلسطينية. ووفقا للجيش، فان ضمرة على علاقة quot;بتخطيط وتنفيذ اغتيالات في اسرائيل بامر من حزب الله اللبناني.