قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أسامة مهدي من لندن : دعا نائب الرئيس العراقي طارق الهاشمي تركيا الى التنسيق مع سلطات بلاده في العمليات العسكرية التي تشنها ضد المتمردين الاكراد الاتراك في شمال العراق بينما اكد السفير التركي في بغداد دريا قانباي حرص بلاده على تجنب الحاق هذه العمليات اي اضرار بالمدنيين الاكراد العراقيين .
جاء ذلك خلال اجتماع الهاشمي مع السفير التركي قانباي بمكتبه في بغداد حيث تم بحث العلاقات الثنائية بين بلديهما والعمليات العسكرية التركية عبر الحدود كما اشار بيان صحفي لمكتب الهاشمي موضحا ان السفير اكد حرص بلاده على تجنب إلحاق أي نوع من الأذى بالمواطنين الأبرياء من سكنة القرى الحدودية في إطار العمليات العسكرية الجارية ضد قواعد حزب العمال الكردستاني في المناطق الجبلية العراقية . وعبر السفير عن تفهمه لموقف الهاشمي الذي أعلنه في منتجع دوكان في إطار المؤتمر الصحفي المشترك مع الرئيس جلال طالباني ورئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني الاسبوع الماضي والذي دان خلاله الهجومات التركية .
وطرح الهاشمي على السفير عددا من quot;المقترحات العملية لإزالة سوء الفهم الناجم عن تباين المعلومات حول نتائج العمليات العسكرية داخل الأراضي العراقية حيث شدد سيادته على ضرورة التنسيق المسبق مع الحكومة العراقية في بغدادquot; كما قال البيان.
ومن جانب اخر أكد الهاشمي وهو الامين العام للحزب الاسلامي العراقي السني أن مذكرة التفاهم الثلاثية التي تم توقيعها الاسبوع الماضي بين الحزب الإسلامي والحزبين الكرديين الاتحاد الوطني بزعامة طالباني والديمقراطي الكردستاني بزعامة بارزاني لا تتضمن اي ملاحق سرية .. وقال ان الأحزاب الثلاثة تعاملت كأنداد جمعتها رؤية مشتركة للعديد من المسائل السياسية والوطنية العامة . وشدد على ان اي واحد من اطرافها الثلاثة لم يقدم أي تنازلات لطرف اخر quot;لأنه لا حاجة لبقية الأطراف بذلك وليس هذا هو بيت القصيدquot; .
وكان الرئيس طالباني اعلن عقب توقيع مذكرة التفاهم الثلاثية انها تضمنت اتفاقا حول تطبيق المادة 140 من الدستور الخاصة بوضع مدينة كركوك وادانة القصف التركي لقرى الشمال العراقي.