قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الياس توما من براغ: أعلن وزير الخارجية السلوفاكي يان كوبيش الذي يترأس الدورة الحالية لمجلس أوروبا أن بلاده لن تكون من أوائل الدول التي ستعترف بإستقلال الإقليم متوقعا أن يتم إعلان الألبان من جانب واحد الإستقلال في وقت قريب جدا وأضاف في العاصمة السلوفاكية براتيسلافا بان تصريحات المسؤولين من ألبان كوسوفو وتشكيل الحكومة الجديدة في الإقليم يشيران بوضوح أكثر من أي وقت سابق على أن إعلان استقلال الإقليم سيتم بسرعة كبيرة .

وشدد على أن بلاده لن تعترف باستقلال الإقليم إلا بعد إجراء تقييم لتصرفات المسؤولين من ألبان كوسوفو بعد استقلال الإقليم وكيفية تصرف المجتمع الدولي . واعتبر أن الاستقلال من جانب واحد يحمل معه مخاطر حدوث حالة من عدم الاستقرار أكثر مما لو تم التوصل إلى حل عن طريق المفاوضات غير انه رأى بالمقابل أن إعلان الاستقلال من جانب واحد سيكون أفضل من استمرارية الوضع الحالي غير الواضح لمستقبل الإقليم . ورأى أن المشاكل تتجمد حين لا تؤدي المفاوضات إلى أي نتيجة وان تجميد المشاكل والصراعات هو أمر يعكر الاستقرار ولذلك فان بلاده لا تريد أن ترى الوضع الخاص بكوسوفو مجمدا مثلما هو واقع الحال في العديد من الصراعات في العالم . وشدد على رفض بلاده الحل الذي يتحدث عن إمكانية تقسيم الإقليم مؤكدا أن بلاده تؤيد المبادئ التي حددتها مجموعة الاتصال بما فيها رفض موضوع تقسيم الإقليم واعتبر أن من المهم بمكان تصريح رئيس حكومة صرب البوسنة ميلوراد دوديك الذي أعلن فيه بأنه يرى بأن صربيا خسرت الإقليم .

من جهته صرح ألكسندر بوتسان-هارتشينكو ممثل روسيا في ترويكا المفاوضات التابعة لمجموعة الاتصال الدولية بأن روسيا لن توافق على قرار مجلس الأمن الدولي حول الوضع القانوني لكوسوفو إذا لم يكن مؤسسا على حل وسط بين بلغراد وبريشتينا. ونقلت عنه الإذاعة الصربية استغرابه من تصريح جيمي مارفي الوزير البريطاني الخاص بالشؤون الأوروبية والذي دعا فيه إلى منع موسكو من استخدام حق الفيتو على إعلان استقلال كوسوفو . وتساءل بوتسان - هارتشينكو : كيف يمكن إعاقة روسيا التي هي عضو دائم في مجلس الأمن الدولي من التمتع بحقها في ذلك مشيرا إلى أن مجلس الأمن سيناقش في جلسته التي ستعقد في الـ 16 من كانون الثاني يناير الحالي بيانَ بعثة الأمم المتحدة في كوسوفو من دون أن يناقش مشروع قرار خاص بمستقبل الإقليم.

أغلبية صرب كوسوفو لن يغادروا الإقليم
lrm;rlm;
من جهة ثانبية ظهر استطلاع جديد للرأي أن أغلبية الصرب الذين يعيشون في إقليم كوسوفو rlm;لن يتركوه في حال إعلان استقلاله ونقلت الإذاعة الصربية عن وكالة quot;ميديانا أدرياquot; التي أجرت الاستطلاع بين صرب كوسوفو بناء على طلب من الوزارة rlm;الخاصة بكوسوفو في الحكومة الصربية بأن 60,8% من الصرب قد أكدوا بأنهم لن يتركوا rlm;كوسوفو في حالة إعلان الاستقلال مقابل إعلان 30,5% بأنهم سيغادرون الإقليم في حال حصول مثل هذا السيناريو . ورأى 82,4% من صرب كوسوفو بان الحل الأكثر عدلا لوضع الإقليم يكمن في حصوله على حكم ذاتي موسع وجوهري ، فيما اعتبر 80,3% من الصرب أن فكرة إعلان الاستقلال غير مقبولة على الإطلاق. وعبر 49,3% من rlm;المستطلَعين عن قناعتهم بان بقاء الإقليم في إطار صربيا هو النتيجة الأكثر احتمالا بينما رأى rlm;حوالي 10,5% أن تقسيم الإقليم هو الأرجح، في حين يرى16,9% أن rlm;استقلال الإقليم هو النتيجة الأكثر احتمالا.