قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

القاهرة: أكد الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى اليوم أن حقوق الفلسطينيين المشروعة خاصة حق العودة quot;لا يمكن أن تلغى بمجرد تجاهلها أو أن يكتفى بها بالأموال والتعويضاتquot;.وردا على سؤال بشأن تصريحات الرئيس الأميركي جورج بوش التى قال فيها أن القرارات الدولية الخاصة بالفلسطينيين هى من الماضى قال موسى للصحفيين quot;أن القضية الفلسطينية لها أطرهاquot;.

وأضاف أن أولى تلك الاطر أن هناك احتلالا اسرائيليا أقر الرئيس بوش بوجوده ويجب أن ينتهى كما وعد مرة أخرى بأنه سيعمل على قيام الدولة الفلسطينية خلال العام الحالى.وأشار الى quot;أن المهم أن هذه الدولة يجب أن تكون فاعلة وحقيقية تشمل القدس الشرقية وأن يتم حل قضية اللاجئين الفلسطينيين وفقا للتفاوض الذى طلبه الجانب العربى وتم اقتراحه فى مبادرة السلام العربيةquot;.

وشدد موسى على أن حقوق الفلسطينيين لا يمكن أن تلغى بمجرد تجاهلها أو أن يكتفى بها بالأموال والتعويضات مشيرا الى وجوب التعرض لموضوع حق العودة فى التفاوض بين الفلسطينيين والاسرائيليين quot;وفقا لما ورد فى مبادرة السلام العربيةquot;.

مبارك يأمل أن تسفر جولة بوش عن نتائج ايجابية

هذا وأعرب الرئيس المصري حسنى مبارك اليوم عن أمله بأن تسفر الجولة الحالية لبوش فى منطقة الشرق الاوسط عن نتائج ايجابية بين الفلسطينيين والاسرائيليين.وأوضح فى تصريح صحافى عقب تدشينه مشروعات تنموية وخدمية بمحافظة اسيوط جنوبى البلاد ان quot;مصر تساعد بقدر المستطاعquot; مشيرا الى أن القضية الفلسطينية قائمة منذ عدة عقود وأنه ليس من السهل التوصل الى حل quot;نظرا لما تشهده من خطوات تقدم ثم تراجعquot;.

ومن المقرر أن يختتم بوش جولته الحالية فى المنطقة بزيارة الى مصر يلتقى خلالها الرئيس مبارك لبحث عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك فضلا عن سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين.من جانب اخر جدد الرئيس المصرى تحذيره من استمرار الاوضاع فى لبنان على ماهى عليه الان داعيا القيادات اللبنانية الى الوصول لاتفاق فيما بينها وحسم أى خلافات بما يحقق الصالح العام للبنان.

وعلى الصعيد الداخلى نبه الرئيس مبارك مجددا الى أن الزيادة السكانية التى وصفها بquot;الضخمةquot; تلتهم كل عوائد التنمية وتستنفد موارد الدولة خاصة فى ظل ندرة الموارد مؤكدا عدم امكان الغاء الدعم فى يوم وليلة. ولفت الى ارتفاع اسعار البترول والقمح والذرة والفول والمواد الزراعية الغذائية التى اصبحت تتحول الى طاقة فى العالم قائلا quot;ان ارتفاع سعر برميل البترول الى 100 دولار جعل العالم يبحث عن مصدر اخر للطاقة يشتق من المنتجات الزراعية مثل القمح والذرة وزيت النخيلquot;.

كما أعرب عن ارتياحه لكافة المشروعات التى يتم تنفيذها ويقوم بتدشينها فى كافة المجالات وفى قطاعات مياه الشرب والصرف الصحى والتعليم والاتصالات والاسكان والطرق بما يخدم عملية التنمية.وأعرب الرئيس مبارك عن اعتقاده بأن مردود بيع الاصول المملوكة للدولة فى مصر أسهم فى تنمية وتمويل المشروعات وهو الامر الذى كان يفتقد فى السابق.