قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

صنعاء: خفضت محكمة استئناف يمنية السبت حكما بالسجن عشر سنوات بحق المسؤول في تنظيم القاعدة جبر البنا الى السجن خمس سنوات، علما ان واشنطن كانت رصدت خمسة ملايين دولار لمعلومات تؤدي الى اعتقاله.

وكان حكم على البنا الذي يحمل الجنسيتين اليمنية والاميركية، غيابيا العام الماضي بينما كان فارا، وذلك بتهمة التخطيط لاعتداء ضد منشآت نفطية في اليمن في ايلول/سبتمبر 2006.

وبررت المحكمة تخفيض الحكم quot;لانه سلم نفسه للسلطات في كانون الاول/ديسمبر 2007 وquot;لمتابعته جلسات محكمة الاستئناف بشكل مستمرquot;.

وجبر البنا متهم مع باقي اعضاء مجموعة مؤلفة من 36 شخصا بالتورط في الهجمات الانتحارية التي استهدفت المنشآت النفطية في مأرب وحضرموت في ايلول/سبتمبر 2006،

وقد تراوحت الاحكام الصادرة بحقه وزملائه في محكمة البداية بالسجن ما بين عامين و15 عاما.

ودفع البنا امام هيئة محكمة الاستئناف ببراءته وطالب بالغاء الحكم الصادر غيابيا من محكمة البداية.

وكان المتهم فر من سجن للمخابرات اليمنية مع 22 آخرين من عناصر القاعدة عبر نفق حفروه تحت الارض مطلع 2005.

وسلم البنا نفسه للسلطات في كانون الاول/ديسمبر الماضي بعد مفاوضات استمرت عدة اشهر، وبعد ذلك، ظهر فجأة في قاعة محكمة الاستئناف في اول جلسة عقدت في 23 شباط/فبراير الماضي للنظر في الاستئناف الذي قدمه.

وبعد ان اخلت محكمة الاستئناف سبيله لفترة، عادت وامرت بسجنه تنفيذا لعقوبة محكمة البداية، وذلك بعد ان جددت الولايات المتحدة مطالبتها للحكومة اليمنية بتسليمه لواشنطن.

وتطالب الولايات المتحدة اليمن منذ سنوات عدة بتسليمها جبر البنا الذي تتهمه بالانتماء الى خلية تابعة للقاعدة كانت تقوم بعمليات تدريب في ولاية بافالو الاميركية.

وايدت المحكمة الحكم بالسجن 15 عاما الصادر بحق ناصر عبد الكريم الوحيشي وإبراهيم عبد الله هويدي وقاسم مهدي الريمي.