قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

باريس: اعلنت وزارة الدفاع الفرنسية الخميس ان وزيري الدفاع الفرنسي ارفيه مورين والبريطاني جون هيوتون سيتوجهان في الرابع من كانون الاول/ديسمبر الى مركز المهمة الاوروبية المقبلة لمكافحة القرصنة قبالة الشواطىء الصومالية في نورثوود (بريطانيا).

وبعد عشر سنوات بالضبط على توقيع الاعلان الفرنسي-البريطاني في سان-مالو الذي شكل منعطفا حاسما على صعيد الدفاع الاوروبي، سيلتقي هيوتون ومورين الاميرال البريطاني فيليب جونز قائد هذه المهمة البحرية الجوية التابعة للاتحاد الاوروبي. وستبدأ المهمة عملها الرسمي بعد اربعة ايام من اللقاء.

وقد ازدادت اعمال القرصنة قبالة السواحل الصومالية في الاسابيع الاخيرة حتى بات من الصعوبة بمكان quot;السيطرة عليهاquot;، كما ذكر المكتب البحري الدولي. وهاجم قراصنة صوماليون في المحيط الهندي وخليج عدن هذه السنة، ما لا يقل عن مائة سفينة اجنبية خطف منها 32 على الاقل، كما اضاف المكتب البحري الدولي.

وسيقوم الاسطول الاوروبي الصغير المؤلف من ست سفن، بمهمة مثلثة الاهداف تتمثل في مواكبة سفن البحرية التجارية وسفن برنامج الاغذية العالمي التي تقدم مساعدة الى الصومال والقيام بعمليات quot;مراقبة المنطقةquot; تؤازرها طائرات دورية بحرية.