قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

القدس، بيروت، طهران، وكالات:اكد رئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود اولمرت الخميس ان اسرائيل لا ترغب في quot;حرب طويلةquot; في قطاع غزة بعد ستة ايام من بدء الهجوم على حركة المقاومة الاسلامية (حماس).

وقال اولمرت لصحافيين خلال جولة في بئر السبع في جنوب البلاد quot;لا نرغب في خوض حرب طويلة ولا نتمنى توسيع الجبهةquot;.

واضاف quot;نريد الهدوء، نريد ان يعود سكان جنوب اسرائيل الى حياة طبيعيةquot;.

وقال ايضا quot;ان حماس تشكل عبئا بالنسبة لنا، لكنها (عبء) اكبر بكثير بالنسبة للشعب الفلسطينيquot;، متهما حركة حماس بانها تسبب quot;الالمquot; لشعبها.

واكد رئيس الوزراء الاسرائيلي quot;اننا سنتعامل مع حماس والارهاب بيد من حديد. لكننا سنتعامل مع الشعب الفلسطيني بقفاز من حرير. سنسهر على الحاجات الانسانية، على المعدات الطبية ولن يكون هناك ازمة غذائيةquot; في قطاع غزة.

بري يدعو إلى قمتين عربية وإسلامية من أجل غزة

من جهته دعا رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري اليوم الخميس الى عقد قمتين عاجلتين عربية و إسلامية من اجل دعم غزة بوجه الحرب الإسرائيلية ،واصفا قصفها بquot;جريمة حرب quot;وقائلا انها ستؤدي الى ولادة المزيد من المقاومين .

وجاءت دعوة بري في كلمة ألقاها اليوم خلال افتتاح مؤتمر البرلمانيين العرب في مدينة صور الساحلية الجنوبية، الذي سيبحث في غارات إسرائيل على غزة.

واعتبر بري ان القصف الإسرائيلي لغزة quot; جريمة حرب و.. قصف لكل عاصمة عربية وستؤدي الى ميلاد المزيد من المقاومينquot;.

وأعرب عن أمله بان تتضمن مقررات المؤتمر اليوم quot;قطع العلاقات الدبلوماسية المتنوعة مع إسرائيلquot; وهوquot; تطالب به شعوبنا العربيةquot;.

وقال بري quot;ان البرلمانيين العرب مطالبون بدعم المقاومة والشعب الفلسطيني لدعم تحقيق الشعب الفلسطيني لوحدته الوطنية وأمانيه الوطنية ، وإنشاء صندوق شعبي لدعم غزة واعمارها وإغاثة المنكوبين ،واستمرار التحرك الاحتجاجي لفضح ممارسات العدو الإسرائيليquot;.

واتهم بري إسرائيل بالسعي الى خلافات عربية مع إيران وتحويل ذلك

quot; الى صراع أساسي بين العرب والإيرانيين وتحويل مجرى العداوة نحو إيران ونسيان إسرائيل مع انها العدو الأساسي quot; .وقال quot; إسرائيل هي عدو العرب كما هي عدو إيران quot;.

واعتبر الحرب على غزة بأنها quot;جاءت نتيجة قرار إسرائيلي مئة في المائة وان ايهود باراك ( وزير الدفاع الإسرائيلي )هدد بعمل عسكري لاسترجاع ثقة الشعب الإسرائيلي بالجيش الذي هزم في جنوب لبنان في صيف 2006quot;.

و طالب إسرائيل بوقف شامل لإطلاق النار quot;وليس فقط الأعمال العسكرية والتزامها بوقف العدوان quot;.

وأشار بري الى ان هذه حرب quot;ليست محدودة بغزة واقتلاع حركة حماس بل بتهجير الفلسطينيين وبينهم أيضا عرب العام 1948 من فلسطين وإقامة حلم دولة إسرائيل الكبرى ،وان أهدافها يمكن ان تصل الى لبنان وسوريا والجوار الإقليمي إذا تمكنت إسرائيل من ذلك وصولا الى القضاء على مشروع المقاومة بعد ان سقط الجدار النفسي بين العرب وإسرائيل ووضع العالم أمام شرق أوسط جديد quot;.

وأضاف quot; الحرب على غزة ليست حربا دون مقدمات وليس سببها الصواريخ بل هي حرب مخطط لها quot;.

بدوره اقترح رئيس المجلس الوطني السوداني احمد إبراهيم الطاهر الذي كان صاحب فكرة الدعوة الى المؤتمر فتح المعابر مع غزة والضفة الغربية .وقال quot; لا بد لنا من اتخاذ القرار الجماعي بمساندة المقاومة الفلسطينية ونصرتها لتمكينها من اخذ دورها الجهادي في مواجهة العدو وهي في اشد الحاجة لهذه المساندة فما دامت المقاومة هي خيار الشعب الفلسطينيquot;

ودعا الشيخ خالد العطية رئيس مجلس النواب العراقي بالوكالة الذي ألقى كلمة الاتحاد البرلماني العربي الى التوجه الى البرلمان الدولي أو جميع المنظمات البرلمانية الإقليمية لمناشدتها من اجل حث حكوماتهاquot; للضغط على العدو الإسرائيلي لوقف عدوانه الوحشي على فلسطين وشعبها الشقيق الصامد quot;.

وكان الاتحاد البرلماني العربي بدأ اليوم اجتماعا طارئا في مدينة صور الساحلية الجنوبية مخصص للبحث في الغارات الاسرائيلية على قطاع غزة والمستمرة منذ 6 ايام .

و سيناقش المؤتمر تداعيات ما يجري في غزة وسبل التضامن مع سكانها .

ومن المقرر ان يصدر الاجتماع بيانا مساء اليوم حول النتائج التي تم التوصل اليها والدعم الذي سيقدمه الاتحاد البرلماني العربي الى غزة .

وكان بري قد دعا الى عقد هذا المؤتمر لبحث الاوضاع في قطاع غزة ،اثر الهجمات الاسرائيلية التي بدأت السبت الماضي وما تزال متواصلة حتى اليوم ،واسفرت حتى الان عن مقتل اكثر من 400 فلسطيني واصابة اكثر من الفين بجروح.

مجموعات 'استشهادية' ايرانية تنظم استعراضا في طهران وتعلن عن استعدادها للقتال في غزة

إلى ذلك أجرت مجموعات من القوات الإيرانية تسمّى quot;الألوية الاستشهاديةquot; استعراضاً في طهران اليوم الخميس، معلنة عن استعدادها للتوجّه الى غزة لقتال اسرائيل.

وذكرت وكالة أنباء quot;فارسquot; الإيرانية شبه الرسمية أن أكثر من أربعة آلاف من الذين يرتدون الأكفان والمنتسبين لما يسمى quot;الألوية الاستشهاديةquot;، بدأوا استعراضاً في طهران تحت شعار quot;لبيك يا خامنئquot; (مرشد الجمهورية الاسلامية على خامئي).

وأشارت الوكالة إلى أن هذه الألوية quot;تضمّ طلبة جامعيين من ذكور وإناث، كانوا يحملون أعلام إيران وفلسطين وحزب الله اللبنانيquot;.

كما حمل الطلبة المشاركون علماً كبيراً لفلسطين، معلنين عن استعدادهم للتوجّه إلى غزة، ولافتة كبيرة كتب عليها عبارة لخامنئي وردت في بيانه الأخير وتدعو العالم الإسلامي إلى الدفاع عن النساء والأطفال الفلسطينيين.

وأحرق المشاركون في الاستعراض صوراً لرئيس حكومة إسرائيل أيهود اولمرت والرئيس المصري حسني مبارك.

من ناحية أخرى أعلن قائد سلاح الجوّ في الجيش الإيراني العميد الطيار حسن شاه صفي، عن نجاح طلعات قامت بها مقاتلات أف 14 لمسافة 2000 كم.

وأكد العميد شاه صفي في كلمة ألقاها خلال مراسم تخريج الطلبة الطيارين نجاح تنفيذ المقاتلات، 120 مهمة تحليق في مدينة شبستر، معتبراً أن إجراء المناورات دليل على جهوزية سلاح الجوّ لمواجهة أي تهديد محتمل.

وأشار قائد سلاح الجو إلى الظروف الحالية التي وصفها بـquot;الحساسة للغايةquot;، مؤكداً على ضرورة الاستعداد لمواجهة أي عدوان محتمل ضد إيران والوقوف بوجه المعتدين.

يو بي اي، ا ف ب