قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الإخوان المسلمون: تشكيل الحكومة الكويتية مخيب للآمال

حكومة الشيخ ناصر المحمد تؤدي اليمين الدستورية أمام أمير الكويت

الكويت: اكد رئيس مجلس الامة جاسم الخرافي اليوم ضرورة ان يبدأ اعضاء مجلس الامة والحكومة بالعمل معا متعاونين لتحقيق الانجازات التي يطمح اليها المواطنون من خلال معالجة المواضيع الملحة واقرار القوانين على المستويات كافة . واعرب الخرافي في تصريح للصحافيين اثر اداء الحكومة اليمين الدستورية امامأمير الكويتصباح الاحمد الجابر الصباح اليوم عن الامل بان يبدأ الجميع quot;بالعمل متعاونين للوصول الى النتيجة المرجوةquot; مضيفا ان المواطنين ينتظرون انجازات quot;من الحكومة ومن المجلس ايضاquot;.

وقال انه اذا لم يكن هناك اي quot; تعاون بين الطرفين فلن نصل الى نتيجة لنرضي من وضع ثقته فيناquot;.

واشار في هذا السياق الى تردي الاوضاع الاقتصادية على المستويين العالمي والمحلي بما يحتم على الجميع تضافر الجهود لمعالجة هذه المواضيع واعادة الثقة الى السوق واعطاءه التطمينات اللازمة مؤكدا ضرورة تضافر جهود البرلمان والحكومة من اجل تحقيق الاستقرار المطلوب .

وتعليقا على ما ابداه عدد من النواب من اعتراضات على التشكيلة الجديدة للحكومة نفي الخرافي علمه بهذا الامر مضيفا ان quot;من الصعب اجماع كل النواب على الحكومة او جزء منهاquot;.

واضاف ان quot;من الطبيعي وجود اختلافات في وجهات النظر وهذه هي الديمقراطية وهي الايمان بالاجراءات الدستورية في كيفية تشكيل الحكومة وفي عرض المواضيع ومناقشتهاquot;.

وقال انه quot;عندما نعترض فان الاعتراض يكون على ما هو امامنا اما الاعتراض على التشكيل بصفة عامة فمن غير الممكن الخروج منه بنتيجة

وذكرالخرافي انه اذا كان السؤال هو هل تم تشكيل الحكومة بطريقة دستورية quot;فالجواب نعمquot; مضيفا انه اذا كان السؤال هو هل تم التشكيل بالاجراءات اللائحية quot;فالجواب ايضا نعمquot; .

واضاف الخرافي ان الموافقة على التشكيلة الحكومية او رفضها quot;وجهات نظر ليس الاquot; مؤكدا ان المقياس في ذلك quot;يجب ان يكون هو الانتاجquot; الذي ستقدمه الحكومة.

وعن جلسة مجلس الامة المقررة غدا قال ان الجلسة ستبدأ بأداء الحكومة اليمين الدستورية امام المجلس quot;ومن ثم سيتم سحب الاستجواب المقدم الى رئيس الوزراء بصفته من جدول الاعمال لاعتباره منتهياquot;.

واضاف ان الجلسة ستشهد انتخاب امين للسر بدلا من النائب روضان الروضان الذي صار وزيرا في الحكومة الجديدة مضيفا انه (الخرافي) سيعرض موضوع منصب رئاسة ديوان المحاسبة للتصويت عليه quot;في حال توفر الوقت اللازمquot;.

وذكر ان عقد جلسات اضافية quot;ايام الخميسquot; لتعويض الجلسات الفائتة وعددها اربع جلسات quot;امر واردquot; مبينا ان الجلسات المقترحة لن تكون في الاسبوع المقبل quot;بسبب القمة الاقتصاديةquot; التي تستضيفها البلاد في تلك الفترة.

وردا على سؤال بشأن طلب نيابي لعقد جلسة خاصة لمناقشة الاوضاع المأساوية التي يشهدها قطاع غزة في الاراضي الفلسطينية المحتلة قال الرئيس الخرافي quot;لم اتلق اي طلب بهذا الشأنquot;.

واوضح انه quot;في حال وجود طلب لعقد جلسة خاصة سنحاول ترتيب جلسة لذوي الاحتياجات الخاصة بعد التأكد من انهاء اللجنة البرلمانية المختصة للقوانين الخاصة بهذا الشأنquot;.

وعن ما اذا كان على الحكومة الجديدة ان تتقدم ببرنامج عمل لها قال الخرافي ان quot;بامكان الحكومة الجديدة ان تتبنى البرنامج السابق لكن لا بد من ان تتقدم ببرنامجهاquot; الى مجلس الامة .