قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بيروت: قال مسؤول كبير من حركة المقاومة الاسلامية (حماس) يوم الاحد ان الاجراءات الامنية الهادفة الى منع الحركة من إعادة التسلح في غزة لن توقف تدفق الاسلحة الى القطاع.
وقال اسامة حمدان ممثل حماس في لبنان ان المقاتلين الفلسطينيين بدأوا استعادة ترسانتهم بعدما وقف اطلاق النار جراء هجوم اسرائيلي في قطاع غزة استمر 22 يوما.
واضاف في خطاب ببيروت ان الحركة ستواصل ادخال الاسلحة الى غزة والضفة الغربية داعيا الجميع الى عدم الاعتقاد بأن الحركة ستستسلم لتلك الاجراءات.
وتابع بقوله ان الامور ربما تزداد صعوبة لكن الحركة على استعداد لاجتياز اي صعوبة وبالتالي ستستمر المقاومة.
واضاف ان الذين يعتقدون ان المراقبة البحرية او الجوية او بالاقمار الاصطناعية يمكنها رصد تدفق الاسلحة عبر الانفاق quot;مخدوعونquot;.
وكانت اسرائيل قد اعلنت ان حماس استخدمت انفاقا بين قطاع غزة ومصر لجلب الاسلحة الى القطاع حيث اسفر هجومها عن مقتل 1300 فلسطيني واصابة اكثر من خمسة الاف آخرين.
وقتل 13 اسرائيليا هم عشرة جنود وثلاثة مدنيين في هجمات صاروخية انطلقت من غزة. وهدف اسرائيل المعلن للحرب هو منع اطلاق الصواريخ الفلسطينية على جنوبها.
واوقفت اسرائيل القتال بعد تأمين التزامات من الولايات المتحدة وقوى اوروبية ومصر باتخاذ اجراءات صارمة لمنع تدفق الاسلحة الى القطاع الذي تحكمه حماس.
وقالت فرنسا يوم الجمعة انها سترسل فرقاطة للقيام بدوريات في المياه الدولية قبالة ساحل قطاع غزة في اطار جهود تعزيز وقف اطلاق النار بمنع حماس من تهريب الاسلحة بحرا.
واكد حمدان ان المقاومة بدأت منذ اليوم الاول لاطلاق النار استعادة ما فقدته من اسلحة وتطوير ما لديها بالفعل.