قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

اسطنبول: صرح محافظ اسطنبول معمر غولر ان الشرطة قتلت خلال تبادل لاطلاق النار في اسطنبول الخميس رجلا يعتقد انه عضو في تنظيم القاعدة، حسب ما نقلت محطة التلفزيون التركية quot;سي ان ان تركquot;. وقال المحافظ ان ثلاثة اعضاء آخرين في الشبكة اعتقلوا بعد المواجهة التي جرت بينما كان اربعة رجال يحاولون السطو على مكتب للبريد في ضاحية سلطانبيلي.واضاف غولر ان quot;الحادث وقع خلال مطاردة كانت تستهدف شبكة القاعدةquot;، موضحا ان الشرطة كانت تملك معلومات حول خطة للسطو ونشرت عناصر امنيين امام مكتب البريد.

وتابع المحافظ كما نقلت عنه الوكالة ان quot;افراد الشبكة اطلقوا النار حين وقعوا في ايدي شرطيينا. قتل احدهم حين رد عناصر الشرطة وتم اعتقال الثلاثة الاخرين واصيب احدهمquot;.

ونفى اصابة اي شرطي خلال المواجهة، ملاحظا ان المنطقة نفسها سبق ان شهدت محاولات سطو مماثلة على مراكز بريد.

وتجري الشرطة التركية تحقيقات وتنفذ على الدوام عمليات اعتقال في الاوساط الاسلامية القريبة من القاعدة في اسطنبول.

واعتقلت في منتصف كانون الاول/ديسمبر ثلاثين شخصا يشتبه في انتمائهم الى القاعدة.

كذلك، اعتقل احد عشر عنصرا مفترضا في القاعدة في اب/اغسطس في محافظتين في جنوب شرق تركيا واتهموا بتشكيل مجموعة لارتكاب اعتداءات، على ان يحاكموا قريبا.

ودينت خلية تركية تابعة للقاعدة بتنفيذ اعتداءات في اسطنبول في تشرين الثاني/نوفمبر 2003 استهدفت كنيسين والقنصلية البريطانية ومصرف quot;اتش اس بي سيquot;، ما اسفر عن 63 قتيلا ومئات الجرحى.

وفي شباط/فبراير 2007، حكم على سبعة ناشطين مفترضين في القاعدة، بينهم سوري اعتبر المخطط لهذه الاعتداءات وممولها، بالسجن مدى الحياة.