قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

قالت الاونروا انها فكر في تدريس المحرقة اليهودية للفلسطينيين في القطاع كجزء من منهاج حقوق الانسان لكنها تواجه معارضة شديدة من سكانه.

القدس: قالت كارين ابو زيد المفوضة العامة لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الاونروا) في قطاع غزة، ان مسؤولي الوكالة يفكرون في تدريس المحرقة النازية لستة ملايين يهودي خلال الحرب العالمية الثانية، لطلاب المدارس الثانوية لديها كجزء من منهاج حقوق الانسان. الا انها اكدت ان المشروع الذي واجه معارضة قوية في القطاع الفلسطيني، لا يزال في مراحله المبكرة.

وقالت ان المشروع quot;لم يصل حتى مرحلة المسودة، بل انه مجرد افكار وضعت خطوطها العريضة. وستجري مناقشة منهاج حقوق الانسان مع خبراء في حقوق الانسان في غزة ومع ابناء المجتمع واولياء الامورquot;.

وكانت الاونروا نفت في السابق وجود اي خطط لتدريس المحرقة اليهودية في المدارس التي تديرها في غزة في اعقاب الغضب الذي اثارته تلك الخطط، خاصة من حركة المقاومة الاسلامية التي وصفت ذلك بانه quot;تعليم كذبةquot;.

وقالت كارين ابو زيد ان اقوى ردود الفعل جاء من سكان غزة وليس من حركة حماس التي تسيطر على القطاع. واضافت ان المعارضة quot;ليست من حماس حقيقة، بل هي من المجتمعquot;. كما اوضحت ان quot;الناس لا يفهمون كيف ان عليهم، ومع كل الذي اصابهم ..، ان يتعلموا شيئا عن مشاكل الغيرquot;.

وجاءت تصريحات كارين ابو زيد للصحافيين قبيل رحلة الى فرنسا الاسبوع المقبل وتامل من خلالها ان تجمع الاموال التي تحتاجها الوكالة التي تعاني ميزانيتها للعمليات وحدها من نقص يبلغ 17 مليون دولار هذا العام.

وتعتبر الاونروا المصدر الرئيسي لتوفير الخدمات الاساسية -- التعليم، الصحة، الاغاثة، والخدمات الاجتماعية-- لاكثر من 4,6 ملايين لاجئ فلسطيني واولادهم في الشرق الاوسط.