قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

يرى رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان ان علاقة بلاده مع ألمانيا لن تتاثر مع اعادة انتخاب المستشارة الالمانية انجيلا ميركل المعارضة لضم تركيا للاتحاد الاوروبي

انقرة
: استبعد رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان اليوم تأثر العلاقات التركية الالمانية باعادة انتخاب المستشارة الالمانية انجيلا ميركل على خلفية معارضتها الشديدة لضم تركيا للاتحاد الاوروبي. وقال اردوغان في لقاء مع قناة (سي.ان.بي.سي) الاخبارية العالمية ان quot;العلاقات بين البلدين ستستمر كما كانت سابقا على وتيرتها الحالية دون تغيير ..قادة البلدين يعرفان بعضهما بعض حق المعرفةquot;.

واضاف اردوغان ردا على سؤال بشأن معارضة المانيا وفرنسا الشديدة لانضمام تركيا المرشحة لعضوية الاتحاد الاوروبي ان ثمة بعض المسائل مازالت عالقة بين تركيا وهذين البلدين لكن يجري حاليا البحث quot;قدر المستطاعquot; عن مخارج لهذه المسائل. واعتبر الموقفين الالماني والفرنسي المعارضين خاضعين لاعتبارات انتخابية داخل البلدين تحتم على المسؤولين المنتخبين تبني مثل هذه الاطورحات المعارضية معربا عن الامل ان تنتهي الاسباب التي تغذي هذه المعارضة.

واشار الى الجالية التركية الكبيرة في المانيا التي يبلغ تعدادها حوالي ثلاثة ملايين تركي وقال ان هذه الجالية تساهم بشكل مهم في بناء جسور من العلاقات بين البلدين ومن المتوقع ان تساهم في مرحلة ما في تغيير المزاج الحكومي الالماني حيال تركيا. واكد تمسك بلاده بخيار الحصول على العضوية الكاملة في التكتل الاوروبي مهما كانت المواقف لكنه استدرك القول انه في حال رفض قادة الاتحاد الاوروبي صراحة قبول تركيا عضوا في الاتحاد واوقفوا مفاوضات العضوية فان بلاده ستعيد النظر في خياراتها. واضاف ان دخول تركيا هذا التكتل تاخر مرارا وتكرارا على امد العقود الخمسة الماضية وانها لا تعتزم اطلاقا التخلي عن هذه العملية.

وردا على سؤال بشأن زيارته المرتقبة لايران منتصف الشهر الحالي قال انه quot;سيبحث مع القيادة الايرانية الروابط التي تجمع البلدين على امتداد قرون من الزمان وكذلك المصالح المشتركة والمتبادلةquot;. وبشأن الطموحات النووية الايرانية اكد رفض بلاده لامتلاك اي دولة في الاقليم لاسلحة نووية وقال انه يتعين في الوقت الذي يتم فيه مناقشة البرنامج النووي الايراني الالتفات الى اسرائيل التي تمتلك اسلحة نووية ولاتعير اهتماما للمطالب الدولية ذات الصلة.

وتساءل عن اسباب التجاهل الغربي لموضوع اسرائيل حينما ياتي الحديث عن الملف النووي الايراني وقال ان quot;احدا لا يتذكر اسرائيل التي تمتلك ترسانة نووية واستخدمت القنابل الفسفورية المحرمة دوليا على اهالي قطاع غزة اواخر ديسمبر الماضي مخلفة 6500 قتيل وجريحquot;. واضاف quot;كما ان اسرائيل ومصالحها مهمة لنا فان حياة الفلسطينيين هي الاخرى تحظى بالمثل بالاهمية نفسها لديناquot; داعيا الى عدم نسيان ماساة غزة في خضم الاحداث.