قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

اختطف متمردون من حركة طالبان 16 شخصا بعدما اقتحموا عيادة واختطفوا ثمانية عاملين بينهم نساء، كما داهموا مركزا للشرطة اختطفوا منه ثمانية ضباط.

مزار الشريف (أفغانستان): قال مسؤولون يوم الثلاثاء ان متمردين من حركة طالبان اختطفوا 16 شخصا في حادثتين منفصلتين في شمال أفغانستان الذي اعتبر لفترة طويلة منطقة امنة نسبيا.
وتزايد نشاط حركة طالبان - التي أطيح بها من السلطة في أفغانستان في غزو قادته الولايات المتحدة في 2001 ولكنها مازالت قوية في جنوب وشرق البلاد - في المناطق الشمالية التي كانت تتمتع يوما بالسلم مع تواصل قتالهم ضد قوات التحالف في البلاد.

وقال بلال نايرام وهو مسؤول كبير بالشرطة المحلية ان مقاتلين من حركة طالبان اقتحموا عيادة في اقليم ساريبول الوعر واختطفوا ثمانية عاملين صحيين من بينهم نساء.
وأضاف أن البحث جار للعثور على المخطوفين في الاقليم الذي أفلت حتى الان من انتشار تمرد حركة طالبان.

وتابع أنه لا يعرف الدافع وراء الاختطاف.
وفيما يخص الحادث الاخر الذي وقع أيضا أثناء الليل في اقليم فارياب المجاور قال خليل أندرابي قائد الشرطة الاقليمي ان مقاتلين من حركة طالبان هاجموا موقعا للشرطة واختطفوا ثمانية ضباط بالشرطة.

ولم يتسن الوصول لحركة طالبان للتعقيب.
وكثيرا ما يقوم مقاتلو حركة طالبان بعمليات خطف في اطار حملتهم ضد قوات التحالف ولكن تلك العمليات أصبحت أيضا نشاطا مربحا للعصابات الاجرامية والقبائل المتنافسة في السنوات الاخيرة.

وشهد هذا العام ارتفاعا كبيرا في وتيرة العنف في أفغانستان حيث تقاتل قوات غربية قوامها 100 ألف جندي ثلثاهم من الاميركيين لاحتواء تمرد يزداد شراسة.