قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك


نفت الحكومة اليمنية وجود دوافع سياسية وراء اغلاق مستشفى ايراني بأمانة العاصمة صنعاء.

اليمن يغلق مستشفى إيراني للإشتباه بصلته مع الحوثيين

صنعاء: اكدت حكومة اليمن ان اصدار امر باغلاق مستشفى الهلال الاحمر الايراني بأمانة العاصمة ليس له صلة بدعم المتمردين الحوثيين او نحوه. وقال الناطق الرسمي باسم الحكومة وزير الاعلام حسن اللوزي في مؤتمر صحافي اليوم quot;ما حدث وفقا لافادة الجهات المختصة في الداخلية وامانة العاصمة ليس له دوافع سياسيةquot;.

واضاف ان خلافا بين امانة العاصمة ووزارة الاوقاف مالكة المبنى من جهة وادارة المستشفى من جهة ثانية قد تطور اثر تجاهل انذارات متتالية للمستشفى الى اتخاذ قرار قانوني اجرائي باغلاقه حتى يتم الوفاء بالالتزامات الموقعة بعقود موثقة مع ادارته.
واشار الى ان الخلاف كان نتيجة تقاعس المستشفى عن الايفاء بالتزامات منها سداد ايجارات متراكمة بمبلغ 27 مليون ريال (133 الف دولار تقريبا) وقضايا تتعلق بالعقد الموقع مع الجهات الحكومية بالعاصمة.

وكانت السلطة المحلية بامانة العاصمة اغلقت صباح اليوم مبنى المستشفى الايراني دون توضيح اسباب ومنعت دخول الموظفين اليه. ويعمل في المستشفى حوالي 120 موظفا بينهم 8 ايرانيين. وذكرت مصادر صحفية هنا ان الاغلاق تم بسبب الاشتباه بتورط ادارة المستشفى في دعم المتمردين الحوثيين بصعده شمالي اليمن التي تشهد منذ حوالي ثلاثة اشهر قتالا شرسا بين القوات الحكومية والمتمردين الحوثيين