قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

قُتل مراد لوزاي القيادي في تنظيم القاعدة خلال عملية للأمن الجزائري في السابع من الشهر الجاري وهو مطلوب منذ 1996، وقتل في العملية إسلامي آخر.

الجزائر: اعلن مصدر امني الاحد مقتل مراد لوزاي القيادي الاسلامي في تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي في عملية شنتها قوات الامن في السابع من تشرين الاول/اكتوبر في البيض، جنوب غرب الجزائر.
واوضح المصدر ان مراد لوزاي (43 سنة) المدعو ابو قتادة السلفي قتل في السابع من تشرين الاول/اكتوبر مع اسلامي اخر في عملية شنتها قوات الامن في الخيثر قرب البيض على بعد نحو 600 كلم جنوب غرب العاصمة.

ولد مراد لوزاي في برج منايل قرب بومرداس على بعد خمسين كلم شرق العاصمة وكان مهندسا في البناء والتحق بمعاقل الاسلاميين سنة 1994 وكان مطلوبا لدى اجهزة الامن منذ 1996 كما اضاف المصدر.
وقد تولى عدة مسؤوليات في ما كان يسمى بالجماعة السلفية للدعوة والقتال التي تحولت الى فرع القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي سنة 2007.

وعين سنة 2009 مسؤولا عن الاتصالات الداخلية وكلف التنسيق بين لجان تنظيم القاعدة وقادة المناطق.
كما تولى منصب quot;امير سريةquot; في برج منايل في منطقة الوسط، شرق العاصمة.

وكان مراد لوزي يحمل وثائق مزورة منها بطاقة شرطي عندما قتل، وقد شارك في تدبير كمين لقافلة الدرك الوطني في 17 حزيران/يونيو اسفر عن مقتل 18 دركيا ومدني.