قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

براتيسلافا: اكد امين عام الحلف الاطلسي اندرس فوغ راسموسن الخميس تقارب الغرب مع روسيا حيال مسائل المصالح الامنية المشتركة على غرار الارهاب وانتشار اسلحة الدمار الشامل. وصرح راسموسن في براتيسلافا quot;سازور موسكو في الاسابيع المقبلة لمناقشة علاقاتنا في اطارها الواسعquot; في اطار جلسة تبادل افكار سينظمها الحلف الاطلسي وروسيا حول quot;استراتيجياتهماquot; في مواجهة التهديدات الجديدة.

ولن يتطرق اجتماع وزراء دفاع الحلف الاطلسي الذي ينطلق مساء الخميس في العاصمة السلوفاكية الى مسألة العلاقات بين الحلف وروسيا، التي تأزمت في مرحلة سابقة نتيجة النزاع الروسي الجورجي في اب/اغسطس 2008.

غير ان راسموسن اشار في مؤتمر حول quot;التحديات الجديدةquot; التي ينبغي ان يواجهها الحلف الى ان الغربيين وروسيا لديهم quot;مصالح مشتركة على المدى الطويلquot;، ذاكرا مكافحة quot;الارهاب وانتشار اسلحة الدمار الشامل. وتابع quot;ينبغي تجنب نسفquot; التعاون في تلك المجالات quot;كلما برز خلافquot; مع موسكو، بحسب راسموسن. واوضح quot;ستبقى لدينا خلافاتنا لكن ينبغي عدم رهن علاقاتنا بذلكquot;، مؤكدا ان الحلف الاطلسي quot;لم يتنازل عن مبادئهquot; من اجل المصالحة مع موسكو.

وتحدث راسموسن بشكل خاص عن حق كل دولة في اختيار تحالفاتها العسكرية، في اشارة ضمنية الى اوكرانيا وجورجيا. واعلن السفير الروسي لدى الحلف الاطلسي ديمتري روغوزين في 30 ايلول/سبتمبر ان الحلف وروسيا سيبدآن جلسات تبادل افكار حول التهديدات المشتركة لامنهما.

ويتوقع ان تعيد دول الحلف ال28 وروسيا مناقشة هذا الملف في مطلع تشرين الثاني/نوفمبر. وفي ما يتعلق بزيارة راسموسن (الى موسكو) فموعدها ليس رسميا بعد، حيث عليه ان يتابع عن قرب جلسة محتملة على المستوى الوزاري لمجلس الحلف الاطلسي وروسيا على هامش الاجتماع المقبل لوزراء خارجية الحلف في 3 و4 كانون الاول/ديسمبر في بروكسل.