قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

قالت قناة تلفزيونية ان القوات الباكستانية عثرت على جوازي سفر يعودان الى متشدد اسلامي له صلة باثنين من منفذي هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001، واسبانية متزوجة من مسؤول في القاعدة.

اسلام اباد، شروانغي: افاد مراسل وكالة فرانس برس الخميس ان الجيش الباكستاني عثر في وزيرستان الجنوبية على جوازي سفر يعودان الى سعيد بهاجي الملاحق في اطار اعتداءات 11 ايلول/سبتمبر واسبانية متزوجة من مسؤول في القاعدة.
ويشن الجيش الباكستاني منذ 17 تشرين الاول/اكتوبر هجوما بريا يهدف الى طرد طالبان من معقلها في جنوب وزيرستان في مناطق القبائل المحاذية لافغانستان (شمال غرب باكستان).

وقال تلفزيون دون نيوز quot;جواز السفر يظهر أنه وصل الى كراتشي قبل أيام من هجمات 11 من سبتمبرquot; موضحا أنه يعتقد أن جواز السفر يخص بهاجي. ودعا الجيش الخميس الصحافيين الى زيارة منطقة شروانغي حيث عرض كميات من الاسلحة والتجهيزات والمعدات التي يقول انه عثر عليها.

وبين الوثائق التي عثر عليها جواز سفر الالماني سعيد بهاجي وجواز اخر وبطاقة اقامة مغربية يعودان الى الاسبانية راكيل غارسيا بورغوس. وتعذر التأكد من صحة تلك الوثائق.

وصدرت بحق سعيد بهاجي مذكرة توقيف دولية لضلوعه في quot;خلية هامبورغquot; التي ضمت العديد من انتحاريي احداث 11 ايلول/سبتمبر وفي مقدمهم المصري محمد عطا. وقد توارى بهاجي قبيل هذه الاعتداءات. وكان بهاجي يقيم ويدرس في هامبورغ (شمال) حيث تقاسم لفترة شقة مع المصري عطا الذي قالت الشرطة الفدرالية الاميركية (اف بي آي) انه كان يقود الطائرة الاولى التي استهدفت احد برجي مركز التجارة العالمي. وحمل الجواز الذي عثر عليه في وزيرستان ختم دخول الى باكستان في تاريخ 4 ايلول/سبتمبر 2001.

اما الاسبانية راكيل غارسيا بورغوس فهي وفق وسائل الاعلام الاسبانية زوجة عامر عزيزي، المغربي الذي اقام في اسبانيا والذي يلاحقه القضاء الاسباني لدوره المفترض في اعتداءات 11 اذار/مارس 2004 في مدريد. ويشتبه ايضا في ان عزيزي انتمى الى اول خلية للقاعدة في اسبانيا التي كان اشتبه بضلوعها في التحضيرات لاعتداءات 11 ايلول/سبتمبر 2001.

وعثر على رقم هاتف عزيزي الذي يعتبره القضاء الاسباني احد مسؤولي القاعدة في اوروبا، في مفكرة جميل زوغام الذي دين في اسبانيا بمشاركته في اعتداءات مدريد.

وقال الجنرال خالد رباني قائد فرقة المشاة الباكستانية التاسعة التي تعمل حاليا في وزيرستان الجنوبية، الخميس ان quot;شروانغي كانت مركزا مهما للارهابيين الاجانب، وخصوصا الاوزبك. هناك ايضا شيشانيون وعربquot;. ولم يكن لدى الميجر جنرال أطهر عباس المتحدث باسم الجيش الباكستاني الذي رافق الصحافيين في الزيارة لجنوب وزيرستان أي تعليقات يقدمها.

وقال quot;رأيت جواز السفر. وربما راه أيضا هؤلاء الصحافيونquot;، وظهر اسم بهاجي في تقرير لجنة التحقيق الأميركية في هجمات 11 من سبتمبر. وقال التقرير ان بهاجي أمضى ثمانية أشهر في الفترة بين نوفمبر تشرين الثاني 1998 ويوليو/تموز 1999 مع محمد عطا ورمزي بن الشيبة وهما من بين خاطفي الطائرات الذين نفذوا هجمات 11 من سبتمبر/أيلول.