قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أصبح بإمكان أفراد طائمة السيخ الحفاظ على لحاهم وشعرهم الطويل خلال خدمتهم في الجيش، ويأتي هذا القراربعد رسالة بعثت بها الطائفة إلى روبرت غيتس.

واشنطن: سمح الجيش الأميركي لمنتسبيه من طائفة السيخ، بالحفاظ على لحاهم وشعرهم الطويل وعمائمهم طوال خدمتهم بالجيش، بسبب التعاليم الدينية التي تطلب منهم عدم قص شعرهم أو حلق لحاهم.
وكانت جمعية السيخ في الولايات المتحدة قد بعثت برسالة الى وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس في 14 إبريل 2009 للمطالبة بالسماح للسيخ بالالتحاق بالقوات الأميركية دون أن يضطروا للتخلي عنى مظهرهم الخارجي بالنسبة للعمائم والشعر.

وذكرت quot;سي ان انquot; أن القرار صدر بعد قيام النقيب كامالجيت سينغ كالاسي، وهو سيخي بالتقدم بطلب في الربيع الماضي، للجيش الأميركي بمسكن يسمح له من خلاله تنفيذ تعاليم دينه، وتمت الاستجابة لمطلبه هذا الشهر، الأمر الذي أكده مكتب العلاقات العامة في البنتاغون.
وعبر كالاسي عن سعادته بهذا القرار وقال : quot;ككل السيخ الذين كافحوا قبلي، أعلم أني سأخدم أميركا بكل شرفquot;.

مجموعة الحقوق المدنية أشادت بالقرار الجديد، واعتبرته : quot;خطوة هامة في الطريق لإنهاء 23 عاماً من السياسة القديمة التي كانت تستثني السيخ من الخدمة في الجيش.quot;
ولم يكن كالاسي الوحيد الذي تقدم بالطلب، فقد قام بعمل مماثل طبيب الأسنان تادجيب سينغ راتان، وتلقى الإجابة بالقبول لطلبه بعدما اجتاز امتحان الالتحاق بالخدمات الطبية التابعة للجيش.

وقال رئيس الجمعية أمارديب سينغ لـquot;سي ان انquot; إن هذا القرار سيؤثر على السيخ المتدينين، وليس على الذين دخلوا الجيش وتخلوا عن عمائمهم وتعاليم دينهم، فالقرار سيؤثر على حوالي 500 ألف سيخي في الولايات المتحدة.
ويذكر سينغ كيف عانى السيخ بعد تفجيرات 11 سبتمبر 2001، بسبب اعتقاد الأميركيين أنهم من الإرهابيين بسبب منظرهم بالعمامة واللحية الطويلة.