قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

صنعاء: اعربت منظمة المؤتمر الاسلامي السبت عن دعمها للحكومة اليمنية في حربها ضد المتمردين الشيعة، واعلنت ارسال مساعدة انسانية الى النازحين بسبب النزاع.

وقال الامين العام لمنظمة المؤتمر الاسلامي اكمل الدين احسان اوغلى عقب مباحثات اجراها في صنعاء مع الرئيس اليمني علي عبد الله صالح السبت ان المنظمة quot;تدعم وحدة اليمن وامنه واستقرارهquot;.

واضاف ان المنظمة quot;ترفض اي تدخل في الشؤون الداخلية لليمن واي استغلال سياسي لأي فروق مذهبية واتخاذها مبررا لممارسة العنفquot;.

وتابع quot;نحن نرى ان اي خلاف مذهبي لا يمكن ان يبرر العنف او قتل المدنيين وكذلك لا يمكن ولا يبرر شق عصا الطاعة على الدولة لانه لا بد ان نعمل جميعا من اجل تطوير النظام الديموقراطي وان تسوى الخلافات عن طريق الأسلوب السياسي بالحوارquot;، في اشارة الى المتمردين الزيديين الشيعة الذين تتهمهم الحكومة اليمنية بتحدي السلطة المركزية في البلاد.

وقال الامين العام ان المنظمة quot;تسعى الآن ومن خلال المباحثات التي اجراها مع الرئيس صالح لدعم النقاط الخمس التي تضمنتها مبادرة الحكومة اليمنية لوقف الحرب مع المتمردين الحوثيين وتحقيق الاستقرار والسلم داخل اليمنquot;.

واعلن من جهة اخرى ان المنظمة quot;تستعد لتقديم مساعدات انسانية للمتضررين من الحربquot;.

وقال quot;ان هناك قافلة تضم احدى عشرة شاحنة محملة بمواد الاغاثة والمساعدات الانسانية يجري تجهيزها في مدينة جدة (السعودية) بالتعاون مع منظمات وجمعيات خيرية اخرىquot;.

واوضح انه quot;سيتم تسيير تلك القافلة خلال الأيام القليلة القادمة الى اليمن وايصال المساعدات الانسانية الى النازحين والمتضررين من الحرب في صعدة، وتشتمل تلك المساعدات على معدات وتجهيزات طبية وادوية ومواد غذائية وحاجيات ضروريةquot;.

وبحسب الامم المتحدة، فقد ادت المعارك الاخيرة في شمال اليمن الى نزوح اكثر من 50 الف شخص يضافون الى 100 الف اخرين غادروا منازلهم خلال اعمال عنف في مراحل مختلفة جراء التمرد الذي بدا في 2004.