قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

ألقت قوات الامن العراقية القبض على 13 شخصا خلال ثلاث عمليات أمنية نفذت اليوم واستهدفت اعضاء في شبكات تفخيخ للسيارات في مناطق بين مدينتي كركوك وبغداد .. فيما حررت قوة من الشرطة العراقية اربعة مختطفين والقت القبض على خاطفيهم في محافظة بابل جنوب العاصمة .

ألقت وحدة الطوارئ الثالثة افي قوى الامن العراقية لقبض على عضو ينتمي الى شبكة كركوك لتفخيخ السيارات والمتمركزة في مدينة كركوك الشمالية . وأستنادا الى مذكرة الاعتقال فقد اشير الى ارتباط المعتقل مع اعضاء في الشبكة لهم صلة بالهجمات المميتة بالسيارات المفخخة والتي وقعت بتاريخ 20 حزيران (يونيو) الماضي في قرية تازة وأسفرت عن مقتل أكثر من 90 شخصا .

كما قامت عناصر وحدة الطوارئ الثالثة مع مستشاري القوات الاميركية خلال العملية الامنية المشتركة بتفتيش مبنى عثر فيه على المطلوب حيث تم القاء القبض عليه .. فيما قامت الوحدة ايضا بألقاء القبض على شخص أخر بالاعتماد على معلومات عثر عليها في المكان تشير الى ارتباط الشخص بالمعتقل كما قال بيان عسكري اميركي اليوم تلقت quot;ايلافquot; نسخة منه .

ثم قامت وحدة من مديرية الشرطة العامة في محافظة صلاح الدين (شمال غرب بغداد) مع مستشاري القوات الاميركية بتنفيذ عملية أمنية منفصلة قرب مدينة المقدادية والتي تقع على بعد 90 كيلومترا شمال شرق بغداد حيث القت القبض على شخصين . واستنادا الى مذكرة الاعتقال فقد قامت القوات الامنية بتفتيش مبنى واحدا بحثا عن ممول مالي لارتباطه مع شبكة محافظة ديالى شمال شرق العاصمة لتفخيخ السيارات والتابعة للقاعدة في العراق .

وقد تاكد للقوات الامنية بعد الاستفسار من عدد من الاشخاص في المبنى من عدم تواجد الممول المالي المطلوب لكنها القت القبض على شخصين اعتمادا على الادلة التي عثر عليها في المكان والتي تشير الى ارتباط الشخصين بنشاطات اجرامية .

وكذلك قامت قوات الامن العراقية مع مستشاري القوات الاميركية خلال عملية ثالثة بتفتيش عدد من المباني قرب منطقة أبو غريب بضواحي بغداد الغربية بحثا شخص يشتبه في قيامه بتفخيخ سيارات لحساب تنظيم القاعدة في العراق . وخلال عملية الاستجواب تم القاء القبض على تسعة اشخاص بالاعتماد على الافادات المقدمة الى القوات الامنية والتي تشير الى صلتهم بالمشتبه به من شبكة تفخيخ السيارات .

وعلى الصعيد الامني نفسه فقد حررت قوة من الشرطة العراقية اربعة مختطفين والقت القبض على خاطفيهم في محافظة بابل (100 كم جنوب بغداد) .

واشارت وزارة الداخلية في بيان اليوم الى انه بعد أن شهدت بعض مناطق بغداد حالات خطف للأطفال مقابل مساومة ذويهم بدفع مبالغ طائلة من المال تم تشكيل عدة فرق عمل تابعة للواء الخامس شرطة اتحادية مهمتها ملاحقة العصابات الإرهابية بما فيها عصابات الخطف .

واضافت ان العصابة استخدمت شاحنات كبيرة لإخفاء المختطفين وبعد جمع المعلومات الاستخبارية ومراقبة أفراد العصابة تحركت المفارز وتم القبض على العصابة بالجرم المشهود وتحرير المختطفين .

ومن جهة اخرى استأنفت الادارات التابعة لمجلس القضاء الاعلى ووزارتي البلديات والعدل تصريف اعمالها بعد الانقطاع الاضطراري عن مزاولة الدوام الرسمي نتيجة التفجير الدامي الذي استهدف وسط بغداد يوم الاحد من الاسبوع الماضي .

وقال الناطق باسم مجلس القضاء الاعلى القاضي عبد الستار بيرقدار ان جميع الادرات التابعة الى المجلس من ضمنها المحكمة الاتحادية العليا ومحكمة التمييز الاتحادية وهيئات الادعاء العام باشرت بتصريف اعمالها في المقر نفسه الذي تعرض للاعتداء رغم النقص الكبير في الخدمات لحين تهيئة موقع بديل لمقر المجلس.

واشار البريقدار في تصريح صحافي اليوم الى انه تمت المحافظة على الملفات والوثائق الخاصة بعمل الدوائر من التلف . وكان تفجير استهدف مقر وزارة العدل ومجلس القضاء الاعلى يوم الاحد الماضي في منطقة الصالحية ما تسبب بحدوث اضرار بشرية ومادية بليغة .

وخصص مجلس الوزراء العراقي امس 16 مليار دينار (حوالي مليون ونصف المليون دولار) لاعادة اصلاح بنايتي وزارتي العدل والبلديات.