قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الجزائر: اعلنت ثلاث نقابات مستقلة للمدرسين الجزائريين انها بدأت الاحد اضرابا يستمر اسبوعا للمطالبة بزيادة في الرواتب بعد فشل اخر مفاوضات مع وزارة التربية.

واوضحت النقابات، وهي المجلس الوطني المستقل لاساتذة التعليم الثانوي والتقني والنقابة الوطنية المستقلة لمهنيي التعليم الثانوي والتقني والاتحاد الوطني لعمال التربية والتكوين، انها تحتج بذلك على عدم مواكبة الرواتب لغلاء المعيشة منذ 2008.

واعتبرت النقابات الثلاث ان الاجتماع الذي عقدته الخميس مع وزير التربية بوبكر بن بوزيد لم يكن مثمرا.

واعلن منسق النقابة الوطنية المستقلة لمهنيي التعليم الثانوي والتقني مريان مزيان لفرانس برس ان ما بين 90 الى 100% من مدرسي التعليم الثانوي يشاركون بحسب الولايات في الاضراب، لافتا الى ان النسبة تراوح في التعليمين الابتدائي والمتوسط (التكميليات) بين 75 و80%.

واضاف ان quot;الركود في التعليم والوحدة النقابية هما اسباب نجاح الاضرابquot; الذي سيتكرر quot;اذا لم تلب مطالبناquot;.

الا ان وزارة التربية تحدثت عن مشاركة 11% من مدرسي التعليم الابتدائي في الاضراب مقابل 19,9% في التعليم المتوسط و33,17% في التعليم الثانوي.