قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أظهر استطلاع للرأي تعرض الولايات المتحدة والصين لإنتقاد من قبل الرأي العام في 20 دولة لمقاربتهما حول التغير المناخي.

واشنطن: تعرضت الولايات المتحدة والصين لانتقاد من قبل قسم كبير من الرأي العام في دول أخرى في العالم لمقاربتهما حول التغير المناخي، حسب ما جاء في استطلاع للرأي اجري في 20 دولة متطورة ونامية ونشرت نتائجه الاربعاء.

ولم تصل نسبة المؤيدين لبكين حول المناخ سوى الى 34% مقابل 42% من الاشخاص الذين سئلوا رأيهم. ولم تحصل الولايات المتحدة الا على 39% من الاجابات الايجابية مقابل 41% حول الطريقة التي تتعامل بها مع الملف. وكشف الاستطلاع وجود اغلبية في احدى عشرة دولة تعارض الطريقة التي تتعامل بها الصين مع مشكلة التغير المناخي.

وكانت النسبة ساحقة في ست دول هي فرنسا (74%) وبريطانيا (73%) والمانيا (72%) والولايات المتحدة (69%) وكوريا الجنوبية (69%) ومصر (58%). وبالمقابل، تقر اغلبية واضحة موقف بكين حول المناخ في باكستان (93%) ونيجيريا (69%) وكينيا (64%) واندونيسيا (55%).

وبالنسبة للولايات المتحدة، كانت اراء الاغلبية الساحقة من الاشخاص الذين سئلوا رأيهم في ست من اصل 20 دولة سلبية حول المناخ: مصر (68%) وبريطانيا (65%) وفرنسا (62%) وباكستان (62%) وتركيا (56%) والمانيا (56%). وسجلت فقط في نيجيريا وكينيا وكوريا الجنوبية والهند واندونيسيا اغلبية مؤيدة للمقاربة الاميركية حول مسألة المناخ. واجري الاستطلاع من نيسان/ابريل الى ايار/مايو على شريحة من 20349 شخصا في 20 بلدا يمثلون 63% من سكان العالم.