قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أصيب تسعة جنود منقوات حلف شمال الأطلسي وعشرة متعاقدين اجانب وثلاثة مدنيين افغان بجروج مختلفة اليوم الجمعة عقب هجوم انتحاري بسيارة مفخخة تبنته حركة طالبان.

كابول: اعلنت مصادر عسكرية وامنية ان تسعة من جنود القوة التابعة لحلف شمال الاطلسي وعشرة متعاقدين اجانب وثلاثة مدنيين افغان اصيبوا بجروح الجمعة في هجوم انتحاري تبنته حركة طالبان قرب قاعدة عسكرية اميركية في كابول.

واعلنت القوة الدولية للمساعدة على ارساء الامن في افغانستان (ايساف) التابعة للحلف الاطلسي ان quot;سيارة مفخخة انفجرت على الطريق الى جلال اباد حوالى الساعة الثامنة (3,30 تغ) من اليومquot;. واضافت ان الانفجار ادى الى اصابة ثلاثة جنود اجانب بجروح.

وتبنت حركة طالبان الهجوم. وكان مسؤول في الشرطة الافغانية تحدث عن اصابة ثلاثة جنود اجانب بجروح. واكد مسؤول في الشرطة الافغانية انه هجوم انتحاري. وصرح قائد الشرطة الجنائية في كابول عبد الجسار عايدزاده ان quot;انتحاريا في سيارة مفخخة استهدف آلية للقوات الدولية (...) كانت تتقدم باتجاه كامب فينيكسquot; اكبر قاعدة للقوات الاميركية.

واضاف ان ثلاثة مدنيين ايضا اصيبوا ايضا بجروح طفيفة. وذكر صحافي في وكالة فرانس برس ان الهجوم وقع على بعد نحو 400 متر من مدخل كامب فينكس. واصيبت سيارات عدة باضرار في الانفجار الذي تسبب في تطاير حطام معدني عشرات الامتار.

وقال احد الشهود العيان ويدعى محمد quot;كنت جالسا في شاحنتي احتسي الشاي عندما رايت قافلة الجنود الاجانب تمر، فاقترب منها رجل كان يقود سيارة رمادية اللون وانفجر كل شيء وسط غمامة من الغبارquot;. وقال يوسف احمدي احد الناطقين باسم حركة طالبان في اتصال هاتفي مع وكالة فرانس برس ان الحركة شنت هجوما انتحاريا.

وتعرض معسكر فينكس الذي يقع في ضواحي كابول وفيه مركز تدريب للشرطة والجيش الافغانيين، لقصف بصواريخ وقذائف الهاون. وكثف مقاتلو حركة طالبان، التي اطاح بحكمها في نهاية 2001 تحالف عسكري تقوده الولايات المتحدة، هجماتهم منذ نحو ثلاث سنوات الى احد ان اعمال العنف بلغت منذ اشهر عدة مستويات قياسية في افغانستان.

وشهدت السنة الجارية سقوط اكبر عدد من القتلى بين المدنيين والقوات الافغانية والقوات الاجنبية البالغ عدد جنودها حوالى مئة الف ينتشرون في سائر انحاء البلاد