قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

تنتظر تركيا ردا رسميا من إيران على عرض خاص بتخزين اليورانيوم الإيراني المخصَّب في تركيا، فيما قال وزير الخارجية التركية ان هناك معارضة للمقترح داخل طهران.

أنقرة: أعلن وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو أن بلاده تنتظر رد إيران على عرضها الخاص بتخزين اليورانيوم الإيراني المخصَّب في تركيا.وأقر داود
أوغلو نفسه بوجود معارضة شديدة للمقترح التركي في إيران . وأشار إلى أن مقترحاً آخر طُرح مؤخراً يقضي بأن تلعب تركيا دوراً في تبادل اليورانيوم المخصب بدرجات متفاوتة مع إيران . وتمنى داود أوغلو في إيجاد حل مبتكر لقضية تخصيب اليورانيوم الإيراني يساعد على تخطي الحاجز النفسي حسب تعبيره .

وفي وقت سابق اعرب الرئيس الايراني محمود احمدى نجاد عن موافقته على أن تكون تركيا شريكا محتملا لتخزين اليورانيوم الايرانى فى إطار الاتفاق ، ونقلت مصادر عنه امس القول أن تركيا بصفتها دولة صديقة يمكنها أن تلعب quot;دورا إيجابيا وبناءquot; فيما يخص تلك القضية. وأضاف نجاد خلال اجتماعه ليلة أمس الاول مع مدراء وصحفيين وكالات الانباء الاسيوية أن quot;إيران سوف تصافح الايدي الطيبة وترفض الايدي غير الطيبةquot;.

وتمثل تعليقاته أول رد فعل إيرانى بشأن اقتراح قدمه المدير الحالى للوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعى والذى ينص على أن تنقل إيران اليورانيوم منخفض التخصيب الخاص بها إلى تركيا. وسوف تحتفظ تركيا باليورانيوم بينما تخصب روسيا كمية منفصلة من الوقود النووي.