قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

تحدث ميليباند مع متكي وطلب منه توضيح quot;نياتquot; طهران في شأن البريطانيين الخمسة الذين اعتقلوا في مياه الخليج.

لنن: ذكرت وزارة الخارجية البريطانية في بيان ان ميليباند طالب وزير الخارجية الايراني quot;بمعلومات واضحة حول ما حصلquot; وب quot;اعلان عن النيات الايرانيةquot;. واضافت الخارجية البريطانية ان ميليباند طلب ان يسمح للمسؤولين في القنصلية البريطانية مقابلة البحارة الخمسة، ودعا الى quot;الاسراعquot; في الافراج عنهم، موضحة ان متكي تعهد بأن يقدم له جوابا حول كل هذه النقاط quot;في اول فرصةquot;. وكانت وزارة الخارجية البريطانية استدعت السفير الايراني في لندن بعد ظهر الثلاثاء اثر اعتقال القوات الايرانية خمسة بحارة رياضيين بريطانيين في مياه الخليج، على ما افاد متحدث باسم الوزارة.

وقال المتحدث في اتصال هاتفي اجرته معه وكالة فرانس برس ان مسؤولا كبيرا في الوزارة اجتمع بالسفير رسول موحديان عصرا لحوالى نصف ساعة. واضاف انه quot;تم استدعاؤه لعقد اجتماع حول الوضعquot;. وتابع ان المسؤول سأله عن مكان اعتقال البريطانيين الخمسة الذين اوقفتهم القوات الايرانية في 25 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي ودعا الى quot;تسوية سريعةquot; لهذه المسألة. واعتقل الحرس الثوري الايراني البريطانيين الخمسة الذين كانوا متوجهين من البحرين الى دبي للمشاركة في سباق مراكب شراعية، على ما اعلن مسؤول في الجيش العقائدي التابع للنظام الاسلامي.

من جهة اخرى، ذكرت متحدثة باسم الخارجية البريطانية لوكالة فرانس برس ان البحارة الخمسة معتقلون على الارجح في جزيرة سيري، لكنها اوضحت ان الوزارة quot;تسعى الى تأكيدquot; هذه المعلومة لدى طهران. وقال اندرو بيندار رئيس فريق سيل بحرين الذي انشىء بالتعاون مع عاهل البحرين حمد بن عيسى ال خليفة والذي يملك السفينة الشراعية quot;كينغدوم اوف بحرينquot;، الثلاثاء ان السفينة قد انحرفت الى المياه الاقليمية الايرانية بسبب عطل طرأ على المحرك. واضاف في بيان quot;تلقينا اتصالا من الطاقم قال فيه ان سفينة ايرانية قد اعتقلتهمquot;. واضاف quot;فهمنا ان الفريق كان يعتقد انه في المياه الاقليمية للامارات العربية المتحدة، لكن بسبب عطل في المحرك انحرفوا على الارجح عن طريق الخطأ الى المياه الايرانيةquot;.

وقد اعترفت ايران الثلاثاء باعتقال خمسة بريطانيين وهددت برد فعل quot;حازمquot; اذا ما تأكدت من quot;نياتهم السيئةquot;. وحرص ميليباند من جهته الى التخفيف من وقع الحادث، مؤكدا انه مسألة quot;قنصلية صرفquot; لا علاقة لها بالبرنامج النووي الايراني. وقال quot;انها ليست مسألة سوء نية من جانب هؤلاء الشبانquot;.