قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

قُتل أحد القادة الكبار في تنظيم القاعدة بباكستان اثر غارة جوية استهدفت شمال البلاد.

اسلام أباد: أفاد مسؤول أميركي وكالة quot;فرانس برسquot; أنّ أحد القادة الكبار في تنظيم القاعدة قتل في غارة جوية استهدفت شمال غرب باكستان. وأوضح أنّ الغارة نفّذتها طائرة من دون طيّار حصلت في بداية الاسبوع، والقائد الذي قضى كان يتولى quot;مسؤوليات كبيرةquot; داخل القاعدة، مشيرًا إلى أنّ quot;الهجوم لم يكن يستهدف لا زعيم القاعدة أسامة بن لادن ولا مساعده المصري أيمن الظواهري، ولكنه استهدف سيارة في قرية اسبالغا الواقعة على بعد 12 كلم، إلى جنوب شرق ميران شاه، كبرى مدن وزيرستان الشمالية، على الحدود مع افغانستان.

ووفق شبكة التلفزيون الاميركية quot;سي. بي. اس.quot; وصحيفة quot;وول ستريت جورنالquot; فإنّ الرجل الذي قتل قد يكون الرجل الثالث في القاعدة أبو يحيى الليبي. وبالمقابل، نقلت شبكتي quot;سي. بي. اس.quot; وquot;فوكس نيوزquot; عن مسؤولين في أجهزة المخابرات قولهم إنّ القتيل هو صالح الصومالي، المسؤول عن العمليات خارج باكستان وافغانستان.