قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

اعتقلت السلطات الأميركية 280 شخصا من الأجانب الهاربين والمطلوبين في جرائم تصفها سلطات الهجرة بالخطيرة، ويواجه الكثير من الهاربين إمكانية الترحيل.

لوس انجليس:قال مسؤولو الهجرة الاميركيون ان ضباطا اتحاديين في كاليفورنيا اعتقلوا 280 اجنبيا لهم سجلات جنائية اغلبهم مدانون في جرائم خطيرة وذلك في اكبر حملة من هذا النوع حتى الآن.
واعتقل اكثر من 100 شخص في حملة استمرت ثلاثة أيام وانتهت في وقت متأخر من مساء الخميس وطرد معظمهم منذ ذلك الحين فيما يواجه البقية الترحيل الوشيك.

وسبق ان ادين معظم المعتقلين في جرائم مثل الاغتصاب والجرائم الجنسية الاخرى والسطو المسلح والهجوم بسلاح قاتل.
وقال جون مورتون مساعد وزير الامن الداخلي في مؤتمر صحفي بلوس انجليس quot;هؤلاء ليسو هم الاشخاص الذين نريد ان يسيروا في شوارعنا.quot;

ووصف الحملة التي شملت انحاء الولاية بانها اكبر عملية تقوم بها وكالة الهجرة والجمارك الاميركية.
لكن احدث موجة من الاعتقالات لا تمثل سوى نسبة صغيرة من 136 الف شخص طردوا العام الماضي في اطار تعزيز الجهود الاميركية للعثور على مرتكبي الجرائم الخطيرة الهاربين وترحيلهم.

وتقدر وكالة الهجرة والجمارك ان 56 الف quot;هارب اجنبيquot; - وهم خليط من المطلوبين للترحيل ممن لهم سجلات اجرامية وممن ليس لهم - لا يزالون هاربين داخل الولايات المتحدة