قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بلغراد: اعلن وزير الخارجية الاسباني ميغيل انخيل موراتينوس السبت في بلغراد ان اسبانيا ستفعل كل ما سيمكنها فعله لمساعدة صربيا في تطلعاتها الاوروبية خلال رئاستها الدورية للاتحاد الاوروبي التي ستبدأ في الاول من كانون الثاني/يناير 2010.

وقال موراتينوس في ختام لقاء مع نظيره الصربي يوك جيريميك quot;نأمل ان تتقدم صربيا ونريد مساعدتها في تقاربها مع الاتحاد الاوروبيquot;.

واضاف quot;نتيجة لذلك، منذ بدء رئاستها الدورية للاتحاد الاوروبي في الاول من كانون الثاني/يناير 2010، ستفعل اسبانيا كل ما سيمكنها فعله من اجل مساعدة صربيا على تحقيق حلمهاquot;.

واشار الى انه عندما ستتقدم صربيا بترشيحها للاتحاد الاوروبي quot;سوف ندعم بقوةquot; هذه المبادرة.

واسبانيا هي احدى الدول الخمس في الاتحاد الاوروبي التي لم تعترف باستقلال اقليم كوسوفو الذي احالت موضوعه صربيا الى محكمة العدل الدولية التي ستبت بالمسألة حوالى منتصف العام 2010. وتنتهي الرئاسة الدورية للاتحاد الاوروبي نهاية حزيران/يونيو المقبل.

وقال موراتينوس ايضا quot;مواقفنا متطابقة لان اسبانيا وصربيا تدافعان عن شرعية القانون الدولي وتعتبران ان كل العالم يجب ان يحترم القانون الدوليquot; في اشارة الى اعلان سلطات بريشتينا استقلال اقليم كوسوفو من طرف واحد. وتعتبر صربيا ان الاقليم جزء لا يتجزأ من اراضيها.

من ناحيته، اعرب وزير الخارجية الصربي فوك جيريميك عن quot;امتنانه العميقquot; لاسبانيا واكد ان بلغراد ومدريد quot;سوف تفعلان الكثير عام 2010 في مجال استقرار البلقان الغربي ومن اجل تقارب صربيا مع الاتحاد الاوروبي. انها المهمة الاكثر اهمية في 2010quot;.