قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بلغراد: تم في صربيا ومقدونيا ومونتينيغرو ليل الجمعة السبت الاحتفال بالغاء تأشيرات دخول مواطني هذه الدول الى بلدان الاتحاد الاوروبي، ما اعتبر بمثابة عودة للبلقان الى quot;العائلة الاوروبيةquot;.
واعتبارا من السبت الساعة 00,00 بالتوقيت المحلي (الجمعة 23,00 ت غ)، اصبح بامكان مواطني صربيا ومقدونيا ومونتينيغرو الحاملين جوازات سفر بيومترية دخول البلدان ال25 الاعضاء في quot;منطقة شنغن للتنقل الحر للاشخاصquot; من دون تأشيرة، وذلك لفترة تصل الى 90 يوما. وتنتمي معظم دول الاتحاد الاوروبي لفضاء شنغن باستثناء بريطانيا وايرلندا وقبرص. وفي المقابل، فان بلدانا اوروبية غير اعضاء في الاتحاد، مثل سويسرا والنروج وايسلندا تنتمي الى فضاء شنغن.

وفي اعلان مشترك الجمعة، اعتبر وزراء من الدول الثلاث ان مواطنيهم اصبحوا اثر هذه الخطوة، ينتمون الى quot;العائلة الاوروبيةquot;. واضافوا ان الغاء التأشيرة يشكل quot;تشجيعا قويا للتقارب بين بلدان البلقان الغربية والاتحادquot; الاوروبي.
وكانت الاجراءات العديدة اللازمة للحصول على تأشيرة دخول لبلدان الاتحاد الاوروبي موضع انتقاد كبير في دول البلقان، ولم يتردد البعض في وصفها بانها اقرب الى quot;التشفي القنصليquot;.