قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

موسكو: توصل أعضاء حلف شمال الأطلسي إلى قرار مبدئي حول استئناف الاتصالات رفيعة المستوى مع الجانب الروسي التي جمدت بعد الحرب في أوسيتيا الجنوبية في أغسطس الماضي. ونقلت وكالة فرانس برس عن مصدر في الحلف طلب عدم ذكر اسمه قوله إن القرار بشأن استئناف الاتصالات بين الناتو وروسيا سيعلن يوم الخميس القادم.

وتوترت العلاقات بين الناتو وروسيا بعد العمليات الحربية التي بدأتها جورجيا في أوسيتيا الجنوبية في 8 أغسطس عام 2008. وكانت جورجيا قد شنت في ليلة السابع على الثامن من شهر أغسطس 2008 هجوما على أوسيتيا الجنوبية وقصفت عاصمتها مدينة تسخينفالي بمختلف أنواع الأسلحة مما أدى الى إلحاق دمار هائل بالمدينة، ووقوع عدد كبير من الضحايا وسط السكان المدنيين. وهبت روسيا لحماية السكان المدنيين وأفراد قوة حفظ السلام في أوسيتيا الجنوبية فأرسلت وحدات عسكرية طردت القوات الجورجية من هذه الجمهورية.

وقد أعلن مندوب روسيا الدائم لدى حلف الناتو دميتري روغوزين في 26 فبراير الماضي أن حواره المتواصل مع أمين عام الحلف ياب دي هوب شيفير قد تم استئنافه بكامل أبعاده. فوعد شيفير أثناء المحادثات مع روغوزين آنذاك أن وزراء خارجية الدول الـ26 الأعضاء في الناتو سيتخذون في لقائهم ببروكسل في الخامس من مارس قرارا بشأن إمكانية استئناف عمل مجلس quot;روسيا - الناتوquot; بشكل رسمي وكامل.