قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الخرطوم: اعلن مصدر رسمي السبت ان الرئيس السوداني عمر البشير الذي اصدرت المحكمة الجنائية الدولية مذكرة توقيف دولية بحقه، سيقوم الاحد بزيارة خاطفة الى اقليم دارفور (غرب) الذي يشهد حربا اهلية منذ 2003.
وستهبط طائرة البشير صباح الاحد في الفاشر عاصمة ولاية شمال دارفور، على ما اعلن لوكالة فرانس برس مسؤولون في وزارة الاعلام والاتصالات.
وكان والي ولاية شمال دارفور عثمان يوسف كبر اعلن هذا الاسبوع ان البشير سيزور المنطقة الاحد.
وتأتي هذه الزيارة بعد اربعة ايام على اصدار المحكمة الجنائية الدولية مذكرة توقيف دولية بحق الرئيس السوداني بتهم ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية في دارفور والتي ردت عليها الخرطوم بطرد 13 منظمة غير حكومية انسانية من اقليم دارفور.
وحذرت الامم المتحدة من ان خطر الموت يتهدد الالاف من اللاجئين في دارفور الذين يعتمدون في معيشتهم على المساعدات الانسانية في هذا الاقليم الواقع في غرب السودان والذي يشهد حربا اهلية منذ 2003 اوقعت اكثر من 300 الف قتيل بحسب الامم المتحدة و10 الاف قتيل بحسب الخرطوم.
وتعمل حوالى 85 منظمة اغاثة دولية في دارفور، غير ان المنظمات ال13 quot;تقوم باكثر من نصف عمليات الاغاثة الانسانية في دارفورquot;، على ما اعلنت هيئات الامم المتحدة العاملية في السودان في بيان اعربت فيه عن اسفها لقرار الخرطوم طرد هذه المنظمات.
ويعمل العديد من المنظمات غير الحكومية في تطبيق برامج وكالات الامم المتحدة الاغاثية، ومن بين هذه المنظمات، المنظمة الاميركية quot;كيرquot; التي توزع جزءا كبيرا من المساعدات الغذائية التي يرسلها برنامج الاغذية العالمي الى دارفور.
غير ان الحكومة السودانية اكدت ان طرد هذه المنظمات ال13 لن ينعكس سلبا على سكان دارفور، مشدددة على وجوب ان تسلم هذه المنظمات مهام الاغاثة الى منظمات محلية.
تونس تأسف لاصدار مذكرة التوقيف بحق البشير وتطالب بتعليقها
من جهة ثانية اعربت تونس السبت عن quot;اسفها الشديدquot; لاصدار المحكمة الجنائية الدولية مذكرة توقيف بحق الر البشير ودعت الى تعليقها.
وقالت وزارة الخارجية في بيان نقلته وكالة الانباء التونسية ان quot;تونس تعرب عن اسفها اثر اصدار المحكمة الجنائية الدولية مذكرة توقيف بحق الرئيس السودانيquot;.
واضاف البيان ان تونس تدعو الى تعليق تطبيق هذا القرار للمضي قدما في عملية تسوية ازمة دارفور على اساس احترام سيادة السودان ووحدة اراضيه.
واعربت تونس عن quot;قلقهاquot;، معتبرة ان قرار المحكمة quot;تهديد لاستقرار وامنquot; السودان وللجهود الرامية الى ارساء السلام في دارفور.
وكان حزبان تونسيان معارضان نددا الخميس بقرار المحكمة الجنائية واكدا في بيان ان quot;اصدار مذكرة اعتقال في حق الرئيس السوداني عملية ابتزاز مفضوحة ومحاولة جديدة للاعتداء على وطننا العربي وشعبنا في كل اقطارهquot;.
فنزويلا تعتبر مذكرة توقيف البشير تدخلا في الشؤون الداخلية للسودان
من جهتهانددت فنزويلا السبت بمذكرة التوقيف التي اصدرتها المحكمة الجنائية الدولية بحق البشير، معتبرة اياها تدخلا في الشؤون الداخلية للسودان يهدد بتفاقم العنف في هذا البلد.
وقال سكرتير الدولة الفنزويلي للشؤون الخارجية المكلف الشأن الافريقي رينالدو بوليفار في بيان ان quot;فنزويلا تندد بهذا التدخل في الشؤون الشرعية والداخلية (المتعلقة) بسيادة الشعب السودانيquot;.
واضاف ان الحكومة الفنزويلية تضم صوتها الى صوت quot;الاتحاد الافريقي وجامعة الدول العربية والعديد من بلدان المجموعة الدوليةquot; الذين دعوا الى quot;عدم تسييس هيئات قضائيةquot; مثل المحكمة الجنائية الدولية quot;لغايات من شأنها ان تزعزع الاستقرار في افريقيا عامة والسودان خاصةquot;.
واكد البيان انه quot;عوض ان يساهم في السلام، يمكن لهذا القرار ان يؤدي الى تصعيد العنفquot;.
وكانت المحكمة الجنائية الدولية اصدرت الاربعاء مذكرة توقيف دولية بحق الرئيس السوداني عمر البشير بعدما اتهمته بارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية في اقليم دارفور. وردت الخرطوم على هذا القرار بطرد 13 منظمة اغاثة دولية من هذا الاقليم الواقع في غرب البلاد والذي يشهد حربا اهلية منذ 2003.