قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

ليكود وإسرائيل بيتنا يوقعان إتفاقا إئتلافيا اليوم
القدس: هدد حزبان إسرائيليان من اليمين المتطرف من أنصار الإستيطان في الأراضي الفلسطينية الخميس رئيس الوزراء المكلف بنيامين نتانياهو بمنعه من تشكيل غالبية. وقال رئيس كتلة حزب الوحدة الوطنية (اربعة نواب من اصل 120 في البرلمان) ياكوف كاتس وزعيم حزب quot;البيت اليهوديquot; دافيد هيرشكوفيتس للاذاعة انهما ينسقان جهودهما للحصول على تنازلات سياسية وحقائب وزارية من نتانياهو. ومن دون دعم هذين الحزبين لن يتمتع نتانياهو زعيم حزب الليكود (يميني) بغالبية مع انه يفترض ان يعرض تشكيلة حكومته الاسبوع المقبل.

ويتمتع نتنياهو حاليا الى جانب دعم حزبه (27 نائبا)، بدعم حزب اسرائيل بيتنا (يمين متطرف علماني بزعامة افيغدور ليبرلمان - 15 مقعدا) وشاس (متشدد - 11 مقعدا) واللائحة الموحدة للتوراة (خمسة مقاعد). لكن لم يوقع اي اتفاق رسمي لتشكيل ائتلاف حكومي بعد. وقال كاتس quot;لست متأكدا من ان بنيامين نتانياهو يتمتع بغالبية لاننا قررنا ان ننسق موقفنا مع حزب +البيت اليهودي+quot;.

واكد هيرشكوفيتس ان الحزبين يطالبان خصوصا بوزارتي التربية والاسكان المهمة جدا لمواصلة الاستيطان في الضفة الغربية والقدس الشرقية. لكن حزب شاس وعد بالحصول على وزارة الاسكان.

من جهة اخرى يلتقي فريقا المفاوضات عن الليكود واسرائيل بيتنا الخميس. وقال مسؤولون في حزب الليكود ان اول اتفاق لتشكيل ائتلاف قد يوقع بينهما الخميس. لكن النائب دافيد روتيم من اسرائيل بيتنا قال ان quot;ثمة نقاط لا تزال تحتاج الى مفاوضاتquot; وان الاتفاق quot;قد يوقع الاثنين او الثلاثاءquot;.

وذكرت الاذاعة الاسرائيلية العامة ان ليبرمان سيعين وزيرا للخارجية. ويتوقع ان يحصل حزبه كذلك على وزارتي العدل والامن الداخلي الى جانب وزارتين quot;اقتصاديتينquot; اخريين.