قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: لا يزال أكثر من أميركي واحد من كل عشرة (11%) يعتبر أن الرئيس باراك أوباما مسلم، مع أنه مسيحي بعد أكثر من شهرين على أدائه القسم على الكتاب المقدس على ما اظهر استطلاع للرأي. وردا على سؤال quot;ما ديانة باراك اوباما؟quot;، يميل البروتستانت الانجيليون البيض والجمهوريون الى الرد ان الرئيس الجديد quot;مسلمquot;.

ويعتبر نحو بروتستانتي انجيلي ابيض من كل خمسة و17% من الجمهوريين الذين شملهم الاستطلاع ان اوباما مسلم، على ما اظهرت نتائج الاستطلاع الذي اجراه معهد بيو عبر الهاتف وشمل 1308 اشخاص من البالغين في التاسع من اذار/مارس والثالث عشر منه. فـ38% فقط من البروتستانت الانجليين البيض و46% من الجمهوريين قالوا ان الرئيس مسيحي.

وحتى في صفوف الديموقراطيين الذين ينتمون الى حزب اوباما، رد 55% ان الرئيس مسيحي واعتبر 7% انه مسلم. اما الاميركيون اصحاب الشهادات العليا فاعتبروا بنسبة 68% انه مسيحي، فيما رات 6% من هذه الفئة انه مسلم.

وخلال الحملة الانتخابية الرئاسية في 2008، روج خصوم باراك اوباما على انه مسلم. واظهر استطلاع اجرته جامعة اوهايو (شمال) في الاسابيع التي تلت انتخابه التاريخي ان اكثر من اميركيين اثنين من كل عشرة يعتبرون ان الرئيس الاميركي مسلم.