قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بروكسل:اعرب الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة في بيان مشترك الاحد عن quot;قلقهما العميقquot; حيال مشروع قانون ينتهك حقوق النساء الشيعيات في افغانستان.

وجاء في هذا البيان الذي صدر اثر قمة بين الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة في براغ quot;بعد التقدم الذي تحقق منذ 2002 حول وضع النساء في افغانستان، يعرب الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة عن قلقهما العميق حيال مشروع القانون المقترح في افغانستان المتعلق +بالاحوال الشخصية للشيعة+quot;.

واضاف ان الاوروبيين والاميركيين quot;يواصلون التزامهم الكامل للتأكد من ان جميع المواطنين، ان النساء وان الرجال، يتمتعون كليا بحقوقهم الاساسية والعالمية والانسانية والديموقراطيةquot;.

وانتقدت عدة دول منها الولايات المتحدة وكندا وفرنسا والمانيا الرئيس الافغاني حميد كرزاي على توقيع مشروع القانون هذا الذي لم ينشر وينص على ضرورة ان تكون المراة في اقلية الهزارة الشيعية quot;مستعدة لارضاء زوجها جنسيا وعدم مغادرة المنزل دون اذن الا اذا اقتضت الضرورةquot;.

ولكن الرئيس كرزاي نفى السبت ان يكون وقع هذا القانون وصرح للصحافيين ان ردود فعل quot;وسائل الاعلام الغربية (..) والناس الذين يثير لديهم القانون قلقا قد تكون ناجمة عن ترجمة غير ملائمة وربما سيئة للقانون او سوء تاويلquot;.

واكد كرزاي quot;لا شيء من هذا القبيل في القانونquot;. وتابع ان quot;وزير العدل سيدرس تفاصيل كل بند عن كثب بكل عنايةquot; مؤكدا quot;واذا طرح اي بند مشكلة فاننا سنتخذ الاجراءات الضرورية بالتشاور مع العلماء وسنعيد النص الى البرلمانquot;.