قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

مومباي: أمرت محكمة هندية في مومباي، تحاول محاكمة المسلح الوحيد الناجي من منفذي الهجمات الدامية على عاصمة المال الهندية، الجمعة بالتحقيق في عمره بعد أن زعم أنه حدث وليس بالغاً. وقال محامي الدفاع عن المتهم الباكستاني الجنسية، عباس كاظمي، لـCNN إن محمد أجمال كساب سيخضع لفحص أسنان وعظام لتقدير عمره الحقيقي.

وأكد كاظمي أنت موكله قاصر، وبالتالي فإنه يجب أن يحاكم في محاكمة للأحداث وليس للبالغين، ومن المفترض أن يتقدم شاهدان الثلاثاء لدعم مزاعم كساب بشأن عمره، الذي تشير أوراق المحكمة إلى أنه يبلغ الواحد والعشرين من عمره.

وكان كساب، المتهم الرئيسي والمسلح الوحيد الناجي من هجمات مومباي الدموية في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، قد حظي بمحام جديد الأسبوع الماضي، وفقاً لما أعلنته السلطات الهندية.

ويأتي هذا القرار بعد يوم واحد على قرار محكمة هندية بتأجيل محاكمته لدوره في هجمات عاصمة المال الهندية أواخر العام الماضي، والتي أسفرت عن مصرع ما يزيد على 160 شخصاً وإصابة المئات. وجاء قرار التأجيل الأربعاء بعد أن منعت المحكمة محامية كساب من تمثيله وفقاً لما صرح به قاضي المحكمة، وذلك لأنها تمثل أيضاً أحد الشهود في القضية.

وكان الادعاء العام الهندي قد وجه للمتهم عشرات التهم، من بينها تهمة الضلوع مع 10 مسلحين آخرين في عمليات أدت إلى مقتل أكثر من 160 شخصاً، خلال الهجمات التي تعرضت لها عاصمة المال في الهند، واستمرت ثلاثة أيام متواصلة.