قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لوكسمبورغ: فتحت محكمة العدل الأوروبية الطريق الثلاثاء أمام إعادة مئات الأملاك لقبارصة يونانيين هجرت في شمال قبرص بعد إنقسام الجزيرة إثر الإجتياح التركي عام 1974 ثم بيعت لاجانب.

وفي قرار كان موضع ترقب شديد ويمكن ان يستخدم مرجعا قضائيا لمئات البريطانيين من مالكي الاراضي في quot;جمهورية شمال قبرص التركيةquot; التي لا تعترف بها سوى انقرة، اعتبرت المحكمة انه رغم ان الحكومة القبرصية اليونانية لا تسيطر على الشطر الشمالي من الجزيرة يجب تطبيق الاحكام الصادرة عن القضاء القبرصي اليوناني من قبل كل الدول الاعضاء في الاتحاد الاوروبي.

وفي العام 2005 اصدرت محكمة في نيقوسيا حكما بحق زوجين بريطانيين هما ليندا وديفيد اورامس يقضي بهدمهما فيلا قاما ببنائها على ارض اشترياها من قبارصة اتراك في شمال الجزيرة.

وامرت المحكمة انذاك ايضا باعادة الارض لمالكها الاصلي وهو قبرصي يوناني يدعى ميليديس ابوستوليديس ودفع الايجار مع مفعول رجعي وفوائد وكذلك تعويضات اخرى. ومن اجل تنفيذ الحكم لجأ ابوستوليديس الى القضاء البريطاني. وكان اضطر للتخلي عن ارضه خلال انقسام الجزيرة في العام 1974.