قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

طهران: دعا قائد الثورة الاسلامية في إيران علي خامنئي اليوم الثلاثاء، إلى التضامن بين كافة المذاهب الإسلامية، ووصف السلفيين والوهابيين الذين يثيرون الفرقة بين المسلمين بـquot;مرتزقة للاعداءquot;. ونقلت محطة quot;العالمquot; الايرانية الرسمية الناطقة باللغة العربية اليوم عن خامنئي قوله في خطاب له بمحافظة كردستان غرب إيران، ان quot;على المسلمين احترام الوحدة الاسلامية والتضامن بين كافة الطوائف والمذاهبquot;، موضحا بأن quot;السلفيين والوهابيين الذين يثيرون الفرقة بين المسلمين هم مرتزقة للاعداءquot;.

وأضاف خامنئي أن مثيري الفرقة quot;ليسوا من الشيعة ولا من السنة، وإنما هم أعداء للاسلامquot;، مؤكداً وقوف quot;الصهاينة اليوم وراء كافة الفتن والمؤامرات التي تحاك ضد شعوب المنطقةquot;. وقال إن إيران تمكنت من إحباط المؤامرات ضدها quot;عبر يقظة مسؤوليها وشعبهاquot;.

وأكد أن بلاده ستدافع بكامل قوتها عن سيادتها، quot;وهي لا تهاب قرقعة طبول الاعداء ولن تتراجع عن ثوابتهاquot;. وأضاف خامنئي أن quot;متغطرسي العالم أقرّوا بعجزهم أمام صمود الشعب الايراني بثورته الاسلاميةquot;، معتبراً أن quot;أميركا عاجزة عن فعل أي شيء مادام الشعب متحداquot;. وتابع quot;نقول للأعداء إننا لن نضعف بصمودنا ولن نتراجع او نتخلى عن مبادئناquot;.

وعن الانتخابات الرئاسية التي ستجري في 12 يونيو/حزيران المقبل، قال خامنئي ان الشعب الايراني يدرك أهمية الحضور الى صناديق الاقتراع واختيار رئيس قوي لايران، وانه سيشارك في الانتخابات الرئاسية quot;بقوة ويفشل مؤامرات الأعداءquot;. وأضاف أن quot;كرامة الشعب الايراني وعزته تتجسد في مشاركته بالانتخابات المقبلة، وان الشعب الايراني يعلم ان حضوره في الانتخابات يعطي مؤشرا على نمائه الفكريquot;.