قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تل أبيب: قررت السلطات الإسرائيلية إزالة 26 مستوطنة يهودية في الضفة الغربية في الأسابيع القليلة المقبلة. ودعا الرئيس الأميركي باراك أوباما إسرائيل إلى وقف النشاط الاستيطاني عندما استقبل رئيس الوزراء الإسرائيلي نتانياهو في واشنطن في الأسبوع الفائت. وأكد الرئيس الأمريكي تأييده لفكرة قيام دولة فلسطينية مستقلة. ولم يعلن نتانياهو تأييده لحل الدولتين أثناء زيارته لواشنطن.

وبدا من الواضح بعد زيارة نتانياهو إلى واشنطن أن الولايات المتحدة لم تعد تؤيد حليفتها الإسرائيلية دون قيد أو شرط. وشاب نوع من التوتر علاقات إسرائيل بروسيا بعدما التقى وزير الخارجية الروسي رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) في سورية يوم السبت. فقد قالت وزارة الخارجية الإسرائيلية إن هذا اللقاء خيب آمالها، فيما أعرب مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي عن خيبة أمله من نية روسيا مواصلة الاتصالات مع حماس.

وقال وزير الخارجية الإسرائيلي ليبيرمان لإحدى المحطات الإذاعية الإسرائيلية الناطقة باللغة الروسية إن إسرائيل لن تشارك في مؤتمر دولي تعتزم روسيا عقده في موسكو لتحريك عملية السلام في الشرق الأوسط إذا حضره ممثلو حماس أو حزب الله اللبناني بطريقة مباشرة أو بطريقة غير مباشرة. ويعتزم ليبيرمان إدراج موقف روسيا من حماس وحزب الله على جدول مباحثاته المرتقبة في موسكو في الأسبوع المقبل.

إلى ذلك، انتهى فريق حزب quot;إسرائيل بيتناquot; الذي يتزعمه ليبيرمان، في البرلمان الإسرائيلي من إعداد مشروع قانون يطالب الراغبين في نيل الجنسية الإسرائيلية بالتوقيع على عريضة تصف إسرائيل بالدولة اليهودية الصهيونية. ويشكل 7.4 مليون عربي نحو 20% من مجموع السكان في إسرائيل.