قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أنقرة: ندد وزير الخارجية البريطاني ديفيد ميليباند بشدة بالعملية الانتحارية بالسيارة المفخخة التي اوقعت ما لا يقل عن 23 قتيلا و250 جريحا الاربعاء في لاهور شرق باكستان. وقال خلال مؤتمر صحافي عقده مع نظيره التركي احمد داود اوغلو في انقرة حيث يقوم بزيارة منذ الثلاثاء quot;اننا ندين باشد العبارات هذا الاعتداءquot;.

ووصف الهجوم بانه quot;فظيع وشنيعquot;، مشيرا الى ان بلاده وتركيا quot;مصممتان على الوقوف الى جنب باكستانquot; سياسيا وانسانيا واقتصاديا وفي كفاحها ضد الارهاب. واستهدف الاعتداء مبنى للشرطة في لاهور كبرى مدن شرق باكستان، على ما اعلن مسؤول في الادارة المحلية.