قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: نفى البيت الابيض الجمعة وجود اي تباعد بين الرئيس الاميركي باراك اوباما ونائبه جو بايدن حول الموقف الواجب اتخاذه من الاحداث المستمرة في ايران.

وقال جيمس كارني المتحدث باسم نائب الرئيس الاميركي ان القول ان بايدن انتقد بعض تصريحات اوباما هو quot;غير صحيحquot;.

وافادت مصادر مطلعة ان بايدن اعتبر من خلف الكواليس ان اوباما quot;اخطأquot; في تصريحات ادلى بها الثلاثاء وقلل فيها من الفرق السياسي بين الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد ومنافسه الابرز مير حسين موسوي.

ويثير رد فعل واشنطن حيال الاحداث في ايران جدلا واسعا في الولايات المتحدة، سواء في الصحافة او داخل الطبقة السياسية والادارة. ويعتبر البعض ان دعم الرئيس اوباما للمتظاهرين غير كاف.

ونقلت صحيفة نيويورك تايمز الخميس انتقادات لوزيرة الخارجية هيلاري كلينتون، الامر الذي نفته وزارة الخارجية.

واكد المتحدث باسم الخارجية الاميركية فيليب كرولي ان quot;ليس هناك اي فرق بين موقفي الرئيس ووزيرة الخارجيةquot;.

وقالت لورا لوزن من مجلة +فورن بوليسي+ ان تسارع الاحداث في ايران دفع البيت الابيض quot;ليس فقط الى تكرار موقفه في شكل يومي، بل الى اعادة التفكير في اسس سياسته حيال الجمهورية الاسلاميةquot;.

واضافت لوزن الجمعة عبر مدونتها quot;تمت دعوة العديد من الخبراء في شؤون ايران ليلتقوا مسؤولين في البيت الابيض ومجلس الامن القومي ووزارة الخارجية خلال الايام الاخيرة، وذلك لتقديم نصائح الى الادارة حول الرسالة واللهجة الواجب تبنيهما ولاعطاء تحليلهم لما يحصل وكيفية تطور الوضعquot;.