قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

كراكاس: تظاهر الالاف من انصار النظام الفنزويلي السبت في كراكاس للمطالبة باغلاق شبكة التلفزيون الخاصة quot;غلوبوفيسيونquot; فيما ايدت تظاهرة اخرى هذه الشبكة التي هدد الرئيس هوغو تشافيز باغلاقها.

وتعتبر غلوبوفيسيون ان السلطات الفنزويلية تستهدفها ويترتب عليها دفع غرامات تفوق اربعة ملايين دولار فيما يلاحق مديرها غييرمو ثولواغا قضائيا وقد دهمت السلطات منزله وصادرت عددا من سياراته.

وشارك صحافيون في التظاهرة المؤيدة لهذه الشبكة الاخبارية العاملة منذ نحو 15 سنة وتلوا بيانا في نهاية التظاهرة دعوا فيه الى quot;الدفاع عن الوصول الى المعلوماتquot; ونددوا بquot;الاضطهاد الذي يمارس ضد غلوبوفيسيون بهدف اغلاقها نهائياquot;.

وفي المقابل، سار المعارضون لهذه الشبكة التي توجه انتقادات لاذعة الى تشافيز، الى جانب صحافيين quot;اشتراكيينquot; في اتجاه البرلمان وسلموا رئيسته سيليا فلوريس عريضة تطالب quot;بانهاء الارهاب الاعلاميquot; في اطار اصلاح القوانين حول ممارسة مهنة الصحافة.

وقال ويليان لارا حاكم محافظة غواريكو (وسط) ووزير الاعلام السابق quot;لنسحب منهم الترخيص ولنعطه الى صحافيين اخرينquot;.

وكان تشافيز هدد غلوبوفيسيون قبل شهر ونصف بان تلقى مصير هيئة اذاعة وتلفزيون كراكاس، اقدم الشبكات الخاصة في فنزويلا واكثرها شعبية والتي لم تجدد الحكومة ترخيصها في ايار/مايو 2007 بعدما اتهمها الرئيس بانها quot;تبث السم في نفوسquot; المشاهدين.