قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

غزة:دعا رئيس الوزرء الفلسطيني المقال اسماعيل هينة الجمعة لجنة مجلس حقوق الانسان في الامم المتحدة المكلفة التحقيق في حصول انتهاكات في الهجوم الاسرائيلي على قطاع غزة لاصدار تقريرquot;منصفquot;، مبديا في الوقت ذاته تحفظات على تقرير منظمة العفو الدولية.وقال هنية خلال خطبة الجمعة التي القاها من مسجد النور في مدينة غزة quot;اللجنة تاثرت (...) نعتقد انها وصلت الى الحقيقة وننتظر تقريرا أمميا منصفا لدماء الشعب الفلسطينيquot; واضافquot;نأمل الا تكرر اللجنة ما كررته لجان سابقة من ظلم لشعبناquot;.

وعقدت لجنة مجلس حقوق الانسان في الامم المتحدة المكلفة التحقيق في حصول انتهاكات في الهجوم الاسرائيلي على قطاع غزة، جلسات استماع لشهود عيان فلسطينين يومي الاحد والاثنين في مدينة غزة. وتتواصل هذه الجلسات في جنيف الاسبوع المقبل. وتقوم مهمة اللجنة التي يترأسها ريتشارد غولدستون، المدعي العام السابق للمحكمة الجنائية الدولية ليوغسلافيا السابقة ورواندا، على التحقيق في انتهاكات محتملة خلال الهجوم الاسرائيلي (27 كانون الاول/ديسمبر-18 كانون الثاني/يناير). وسترفع تقريرها النهائي في ايلول/سبتمبر.

من جانب آخر علق هنية على تقرير منظمة العفو الدولية الذي صدر الخميس بانه quot;تضمن عدة قضايا ايجابية ومهمة وصدق رواياتنا، فقد تضمن 8 جرائم ارتكبها العدو اثناء الحرب بحق ابناء شعبنا واستخدامه اسلحة محرم دولياquot;.

لكنه تابع quot;الا اننا ناخد على التقرير بعض الماخذ فوصفه لقيامنا بالدفاع عن انفسنا على انه جرائم حرب فهذا التوصيف يساوي بين الجلاد والضحيةquot;. ودعا هنية المنظمة الى quot;مزيد من التوازن والخروج من (منطق) الكيل بمكيالين، فالتقرير برأ المقاومة من استخدام استخدم الناس دروعا بشريةquot;. واتهمت منظمة العفو في تقريرها كلا من اسرائيل وحركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة بquot;انتهاك القوانين الانسانية الدوليةquot; من خل مهاجمة مدنيين، كما اتهمت الجيش الاسرائيلي باستخدام المدنيين بمن فيهم الاطفال quot;دروعا بشريةquot; فيما نفى هذه التهمة عن حماس بعكس التاكيدات الاسرائيلية.